أنواع الفصام: تعرف عليها

يعد الفصام أحد الأمراض النفسية التي تصنف بحسب الدراسات إلى عدة أنواع، إليك في هذا المقال أنواع الفصام.

أنواع الفصام: تعرف عليها

ما هي أنواع الفصام (Schizophrenia)؟ لنتعرف على ذلك في هذا المقال:

أنواع الفصام

الفصام هو أحد أنواع الأمراض النفسية التي تؤثر على تفكير الفرد وتصرفاته، ويصنف إلى عدة أنواع، تشمل:

1. الفصام البرانويدي (Paranoid type)

يعد الفصام البرانويدي أو ما يسمى أيضًا بالفصام الزوراني أحد انواع الفصام الأكثر شيوعًا، والذي يظهر عادةً في وقت متقدم من العمر.

يتميز هذا النوع بظهور أعراض الهذيان والهلوسة السمعية بشكل خاص، مع قلة التأثير على طريقة الكلام والتعبير والحالة العاطفية عند المريض.

2. الفصام اللامنتظم (Disorganized type)

الفصام اللامنتظم والذي يعرف أيضًا بالفصام الفندي، غالبًا ما يظهر ما بين عمر 15 و25 عامًا ويتميز هذا النوع من الفصام بالتأثير على تنظيم طريقة الكلام والتعبير والسلوك والأفكار، بحيث يعاني المريض من نمط الكلام غير المنتظم وانعدام القدرة على الفهم والتعبير عن النفس.

قد لا يعاني المريض من كثرة الهذيان والهلوسة في حال الإصابة بالفصام اللامنتظم، إلا أنه يفقد القدرة على الشعور والتحكم بردة الفعل العاطفية سواء بالتعبير عن ذلك بحركة الوجه أو نبرة الصوت أو التصرفات السلوكية.

3. الفصام الجامودي (Catatonic type)

يعد الفصام الجامودي أكثر الأنواع ندرة بين أنواع الفصام المختلفة، يتركز هذا النوع حول التأثير على حركة المريض بحيث قد يعاني المريض أحيانًا من فرط الحركة بشكل غير طبيعي وأحيانًا أخرى يعاني من انعدام الحركة والانطواء على نفسه.

لا يستطيع مرضى الفصام الجامودي الكلام والتعبير من تلقاء نفسهم، بل إنهم غالبًا ما يقلدون كلام وحركات الاخرين من حولهم.

4. الفصام غير المتمايز (Undifferentiated type)

يعاني المريض في هذا النوع من الفصام بالإصابة بعدة أعراض قد يشمل جزء منها على أعراض الفصام الجامودي أو الفصام اللامنتظم أو الفصام البرانويدي مجتمعة، ولا يختص بواحد منها بشكل مخصص.

5. الفصام المتبقي (Residual type)

الفصام المتبقي هو ظهور بعض الأعراض السلبية بعد الإصابة بالفصام في الماضي، أي قد تظهر بعض الأعراض المتبقية من المرض بعد العلاج.

قد يعاني المريض في هذه الحالة من بطء في الحركة وضعف في الذاكرة وقلة التركيز وإهمال النظافة الشخصية.

6. الفصام البسيط (Simple schizophrenia)

الفصام البسيط هو من أنواع الفصام النادرة وأحد الأنواع حديثة التصنيف، تكون فيه الأعراض السلبية من بطء في الحركة وضعف الذاكرة وقلة التركيز وإهمال النظافة الشخصية ظاهرة بشكل واضح في بداية المرض وتزداد سوءًا مع تقدمه، وقد تظهر أعراض أخرى، مثل: الهلوسة، والأوهام، والتفكير اللامنتظم ولكن بشكل قليل.

7. الفصام السينوباثي (Cenesthopathic schizophrenia)

يتميز الفصام السينوباثي بظهور أعراض تتعلق بالأحاسيس الجسدية، بحيث قد يعاني المريض من الأحاسيس الجسدية غير الطبيعية.

تشخيص الفصام

يعتمد تشخيص الفصام بشكل عام على تواجد اثنين عل الأقل من الأعراض الاتية ولمعظم الأيام لمدة شهر، بالإضافة إلى ظهور بعض الاضطرابات العقلية لمدة تزيد عن 6 أشهر:

  1. الأوهام.
  2. الهلوسة السمعية أو البصرية.
  3. اضطراب السلوك والكلام.
  4. الذهول واضطراب الحركة.
  5. القيام يتصرفات غريبة.

يقوم الطبيب النفسي بمعاينة المريض والسؤال حول التاريخ المرضي والأعراض للمساعدة في تمييز نوع الفصام واستبعاد تواجد الأمراض النفسية الأخرى، مثل: مرض ثنائي القطب أو غيره.

يمكن أن يلجأ الطبيب للفحوصات والصور الإشعاعية التي تساعد في تشخيص الفصام والتأكد من عدم وجود سبب عضوي للمرض أو استبعاد إدمان الكحول والمخدرات كسبب للفصام أيضًا.

تشمل الفحوصات على الاتي:

  1. فحص الدم الشامل.
  2. فحص البول.
  3. تصوير الرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب للدماغ.
  4. الاختبارات المعرفية والشخصية.

هل يمكن علاج الفصام؟

نعم، بشكل عام فإن الفصام من الأمراض التي تستجيب للعلاجات الدوائية، بحيث تساعد الأدوية في تخفيف وإيقاف أعراض مرض الفصام، مثل: الهلوسة، والتخفيف من الاعتقادات والأفكار السلبية، والمساعدة في تنشيط التركيز والتفكير.

كما أنه وفي بعض الحلات البسيطة من مرض الفصام فإن العلاجات النفسية السلوكية قد تكون كافية.

من قبل د. غفران الجلخ - الاثنين ، 1 فبراير 2021