أنواع تبييض الأسنان

تمنح الابتسامة ناصعة البياض الثقة للشخص بالإضافة إلى الجانب الجمالي الذي تقدمه، تعرف على أنواع تبييض الأسنان ومخاطرها من خلال المقال الآتي.

أنواع تبييض الأسنان

يعد تبييض الأسنان من الإجراءات التجميلة التي أصبحت شائعة للغاية في الاونة الأخيرة لتغيير شكل الابتسامة والحصول على ابتسامة أكثر بياضًا وإشراقًا، تعرف على أنواع تبييض الأسنان وأبرز النصائح للحفاظ على أسنانك بعدها في المقال الاتي:

أنواع تبييض الأسنان المختلفة

يوجد العديد من أنواع تبييض الأسنان منها ما هو احترافي يتم إجراؤه في عيادة طبيب الأسنان ومنها ما يمكن استخدامه في المنزل، إليك التفاصيل حول أنواع تبييض الأسنان:

1. تبييض الأسنان الاحترافي في العيادة (Professional teeth whitening in-office)

يعرف هذا النوع من أنواع تبييض الأسنان بالتبييض في العيادة (Chairside bleaching) والذي كما هو موضح يحتاج إلى إجراء التبييض في داخل عيادة طبيب الأسنان والتي تستغرق حوالي ما بين 30 دقيقة إلى ساعة.

يقوم الطبيب باستخدام أنواع فعالة للغاية من العلاجات والتي توفر نتائج سريعة، حيث يمكن أن تجعل لون أسنانك أفتح بدرجتين أو ثلاثة في زيارة واحدة.

يضع طبيب الأسنان جل واقي على اللثة لحمايتها ومن ثم يقوم بتطبيق المبيض على الأسنان الذي يحتوي على مكونات نشطة، مثل: الهيدروجين (Hydrogen)، أو بيروكسيد الكارباميد (Carbamide peroxide) ومن ثم استخدام ضوء الليزر على الأسنان حتى اكتمال عملية التبييض.

2. تبييض الأسنان الاحترافي من المنزل (Professional teeth whitening at-home)

يستغرق هذا النوع من أنواع تبييض الأسنان وقتًا أطول من النوع السابق، ولكن لا يزال تحت إشراف الطبيب حيث أنك ستقوم بزيارة طبيب الأسنان في العيادة ليقوم بعمل قوالب مصممة خصيصًا لشكل أسنانك.

سيقوم الطبيب بعدها بإعطائك التعليمات حول طريقة وضع محلول التبييض في القوالب المخصصة ومن ثم تثبيتها على أسنانك وتحديد المدة الزمنية الواجب استغراقها خلال وضع قوالب التبييض في المرة الواحدة.

يستغرق التبييض في المنزل من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع لبدء الحصول على أسنان أكثر بياضًا.

3. منتجات تبييض الأسنان التي لا تحتاج لوصفة طبية

وهي تعد من أقل أنواع تبييض الأسنان تكلفة لكنها ستغرق وقتًا أطول للحصول على النتائج مقارنة بأنواع تبييض الأسنان السابقة، وبالتالي فهي ليست الحل الأمثل لمن يبحثون عن نتائج سريعة وفورية.

تشمل منتجات التبييض الأكثر شيوعًا على شرائط التبييض، وجل تبييض الأسنان، وأقلام تبييض الأسنان، ومعجون أسنان المبيض، وبعض أنواع غسولات الفم.

ننصحك باستشارة طبيب الأسنان لتحديد الخيار الأنسب لك مع التأكد من درجة أمان المنتج ومدى فعاليته في تبييض الأسنان قبل شرائه.

مخاطر إجراء تبييض الأسنان

قد يتسبب أيًا من أنواع تبييض الأسنان بمجموعة من المخاطر والاثار الجانبية، نذكر بعضًا منها في الاتي: 

  1. ارتفاع خطر الإصابة بحساسية الأسنان.
  2. تعرض اللثة للحساسة اتجاه المواد الكيميائية المستخدمة في تبييض الأسنان مما يتسبب في ظهور تقرحات.
  3. ارتفاع خطر الإصابة بحروق في اللثة وأضرار بمينا الأسنان الناتجة عن استخدام أدوات التبييض المنزلية.
  4. عدم احتواء بعض منتجات تبييض الأسنان على المادة الفعالة بشكل كافي لإظهار فعاليته.
  5. تسرب جل تبييض الأسنان من قوالب الأسنان المستخدمة في التبييض المنزلي إذا لم يكن مناسبًا لحجم الأسنان خاصة إذا لم يقم طبيب الأسنان بتصنيعه.
  6. تعريض الأسنان للخطر خاصة إذا تم إجراء تبييض الأسنان في مراكز التجميل من قبل موظفين لا يملكون مؤهلات طب الأسنان وغير مدربين على ذلك.

نصائح للحفاظ على بياض الأسنان

بعد إجراء أي من أنواع تبييض الأسنان وحصولك على الابتسامة الناصعة نقدم لك مجموعة من النصائح التي قد تساعدك في الحفاظ على بياض الأسنان لأطول فترة ممكنة: 

  • الابتعاد قدر الإمكان عن تناول الأطعمة والمشروبات التي تسبب تصبغ الأسنان، مثل: المشروبات الغازية، والشاي الأسود، والقهوة، والتوت، والصلصات.
  • غسل الأسنان مباشرة بعد وجبات الطعام بالفرشاة أو شطفها بالماء وخاصة إذا احتوت على الأطعمة المسببة لتصبغ الأسنان.
  • الاهتمام بنظافة الأسنان بشكل جيد، مثل: غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون مرتين يوميًا، واستخدام الخيط لتنظيف الأسنان، واستخدام غسول الفم المطهر مرة واحدة على الأقل في اليوم.
  • استخدام نوع من أنواع معاجين الأسنان المبيضة مرتين أسبوعيًا لتجنب تراكم التصبغات السطحية والتخلص منها أولًا بأول.
  • الابتعاد عن جميع مصادر التبغ، مثل: السجائر، والغليون، والأرجيلة فهي من أشد مسببات اصفرار الأسنان.
  • إجراء تنظيف دوري في عيادة طبيب الأسنان لإزالة البلاك المتراكم والذي قد يلتقط التصبغات من الأطعمة والمشروبات المتناولة.
من قبل رزان الحوراني - الاثنين ، 29 نوفمبر 2021