أنواع سوء التغذية: تعرف عليها

ما هي أنواع سوء التغذية المعروفة عالميًّا؟ وما الذي عليك معرفته عن هذا النوع من المشكلات الصحية؟ معلومات هامة نوردها في المقال الآتي.

أنواع سوء التغذية: تعرف عليها

سوف نعرفك في ما يأتي على أنواع سوء التغذية (Malnutrition) وبعض المعلومات الإضافية الهامة:

أنواع سوء التغذية 

يصنف سوء التغذية عادة في 3 فئات رئيسة، وهي:

1. نقص التغذية (Undernutrition)

يقصد بنقص التغذية الحالة التي لا يحصل فيها الجسم على كفايته من المغذيات المختلفة. يصنف هذا النوع من أنواع سوء التغذية في 3 فئات رئيسة، وهي: 

  • النوع الأول: الهزال (Wasting)

الهزال هو أحد أنواع نقص التغذية، ويقصد به أن وزن الجسم قليل بالنسبة للطول. يأتي الهزال على هيئة انخفاض مفرط في الوزن وهذا الانخفاض قد ينشأ نتيجة عوامل متنوعة، مثل:

  • عدم تناول كميات كافية من الطعام.
  • الإصابة ببعض الأمراض أو المشكلات الصحية، مثل الإسهال.

قد تكون هذه الحالة خطيرة بشكل خاص عندما يكون المريض طفلًا، وقد تجعله عرضة للوفاة. ولكن من الممكن علاج هذا النوع من أنواع سوء التغذية إذا ما حصل المريض على العناية الطبية اللازمة.

  • النوع الثاني: التقزم (Stunting)

التقزم هو أحد أنواع نقص التغذية، ويقصد به أن القامة أقصر من معدلاتها الطبيعية بالنسبة للعمر. قد تنشأ حالة التقزم نتيجة الإصابة بنقص التغذية بشكل متكرر أو نتيجة الإصابة بنقص تغذية مزمن، وترتفع فرص الإصابة بنقص التغذية عمومًا نتيجة عوامل متنوعة، مثل:

  • عدم حصول الطفل على التغذية المناسبة في مراحل عمره المبكرة.
  • سوء الحالة المعيشية.
  • الإصابة المتكررة بالأمراض والمشكلات الصحية.

يتسبب التقزم في تثبيط وإعاقة التطور الجسدي والإدراكي الطبيعي للطفل، لينمو الطفل بشكل مختلف عن أقرانه.

  • النوع الثالث: نقص الوزن (Underweight) 

نقص الوزن هو أحد أنواع سوء التغذية، ويقصد به أن وزن الجسم أقل من المعدلات الطبيعية بالنسبة للعمر.

قد يكون الطفل المصاب بنقص الوزن مصابًا كذلك بالهزال أو بالتقزم أو قد يكون مصابًا بكلا الحالتين المذكورتين في ذات الوقت.

2. سوء التغذية المرتبط بالمغذيات الزهيدة المقدار (Micronutrient-related malnutrition)

يقصد بسوء التغذية المرتبط بالمغذيات الزهيدة المقدار حصول نقص أو فرط في مستويات بعض العناصر الغذائية الهامة في الجسم، مثل المعادن والفيتامينات. ويصنف هذا النوع من أنواع سوء التغذية في عدة فئات، كما يأتي:

  • النوع الأول: عوز المغذيات الزهيدة المقدار (Micronutrient deficiencies)

يقصد بعوز المغذيات الزهيدة المقدار إصابة الجسم بنقص في بعض العناصر الغذائية الهامة، وأكثر أنواع المغذيات التي يعد تدني مستوياتها في الجسم أمرًا مثير للقلق كل من فيتامين أ والحديد واليود، فنقصها قد يشكل خطورة على العديد من الفئات، لا سيما الأطفال والحوامل.

وتعزى خطورة هذا النوع من سوء التغذية للدور الهام الذي تلعبه المغذيات الزهيدة المقدار (Micronutrients) في الجسم، إذ تدخل هذه المغذيات في إنتاج العديد من المواد الهامة التي يحتاجها الجسم، مثل: الأنزيمات، والهرمونات.

  • النوع الثاني: فرط المغذيات الزهيدة المقدار (Micronutrient excess)

يقصد بفرط المغذيات الزهيدة المقدار الحالات التي يتم فيها تناول كميات مفرطة من المغذيات بشكل يفوق حاجة الجسم. قد يكون لهذا النوع من أنواع سوء التغذية العديد من المضاعفات الصحية.

3. السمنة وزيادة الوزن ومشكلات أخرى

كما تضم أنواع سوء التغذية تبعًا لتصنيف منظمة الصحة العالمية مجموعة أخرى من الاضطرابات، يتم تصنيفها في هذه الفئات:

  • النوع الأول: السمنة وزيادة الوزن

يقصد بالسمنة أو زيادة الوزن الحالات التي يكون فيها وزن الجسم أعلى من المستويات الطبيعية بالنسبة لطول القامة. قد يؤدي فرط تراكم الدهون في حالات السمنة لظهور العديد من المضاعفات والمشكلات الصحية.

غالبًا ما تنشأ السمنة نتيجة الحصول على كميات مفرطة من السعرات والطاقة من الغذاء، مقابل حرق كميات قليلة فقط من هذه السعرات.

  • النوع الثاني: الأمراض غير المنقولة والمرتبطة بالحمية الغذائية

قد يتسبب اتباع حميات غذائية غير صحية في تحفيز الإصابة بأمراض قد تكون خطيرة، مثل:

  • أمراض القلب.
  • مرض السكري.
  • بعض أنواع مرض السرطان.

أسباب سوء التغذية  

أسباب أنواع سوء التغذية المحتملة والعوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة بها عديدة، إليك قائمة ببعضها:

  • عدم الحصول على كمية كافية من الطعام أو صعوبة امتصاص المغذيات من الطعام أو صعوبة البلع وهي مشكلات قد تنشأ نتيجة أمور مثل: الإصابة بمرض السرطان، وتناول أدوية معينة. 
  • الإصابة ببعض المشكلات النفسية، مثل: الاكتئاب، والخرف، والقهم العصابي (Anorexia nervosa).
  • الإصابة بمشكلات صحية في الجهاز الهضمي، مثل: داء كرون، والداء البطني (Celiac disease)، والتهاب القولون التقرحي (Ulcerative colitis).
  • عوامل أخرى، مثل: الإفراط في تناول الكحوليات، والمرور بظروف معيشية صعبة، والإصابة بمرض مزمن، والشيخوخة، والحمل، وتناول طعام غير صحي. 

أعراض سوء التغذية 

هذه أبرز الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بمختلف أنواع سوء التغذية:

  • ضعف الأظافر وتساقط الشعر.
  • جفاف الجلد وتقشره وتغير لون الجلد.
  • فقدان الوزن أو فقدان الشهية.
  • الام في العظام أو المفاصل.
  • سوء المزاج.
  • الإرهاق.
  • بطء النمو أو توقفه بشكل تام لدى الأطفال.
  • ضعف العضلات.
  • أعراض أخرى، مثل: نفخة البطن، وبطء تعافي الجروح.

التشخيص والعلاج 

تعتمد طريقة التشخيص على نوع سوء التغذية الحاصل، ولكن وبشكل عام غالبًا ما يتم إخضاع المريض لفحوصات دم وبعض الفحوصات التغذوية. بعد تشخيص المرض، قد يتم إخضاع المريض لبرنامج علاجي يهدف لتحقيق الاتي:

  • تعويض النقص الحاصل في المغذيات.
  • احتواء الأعراض الظاهرة على المريض والسيطرة عليها.
  • علاج أية مشكلات صحية أخرى قد يعاني منها المريض.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 10 يونيو 2021