مضار تدخين أوراق البان والبيدي والشيشة

تناول التبع دون تدخين - مثل أوراق البان ومضغ التنبول ومضغ التبغ- ليست طريقة آمنة لإستخدام التبغ. اعرف مخاطرها من خلال الاتي:

مضار تدخين أوراق البان والبيدي والشيشة

إن الحصول على التبع دون تدخين مثل تناول أوراق البان ومضغ التنبول ومضغ التبغ، ليست طريقة امنة لإستخدام التبغ. فقد تسبب السرطان وقد تكون مسببة للإدمان كالتدخين. اعرف المخاطر وكيف يمكنك الإقلاع عن مضع التبغ، فيما يلي:

مضغ التبغ

إن التنبول أو البان أو التبغ خليط من مجموعة مكونات من بينها جوز التنبول (تعرف أيضاً بجوز الأريكا) وأعشاب عطرية والبهارات بالإضافة إلى التبغ في معظم الأحيان، مغلف بورق تنبول. إن مضغ التبغ دون إشعاله - مثل التنبول أو التبغ - أمراً شائعاً بين العديد من الناس في مجتمعات جنوب اسيا، لكن كافة أنواع التبغ قد تضر بصحتك. وأوضحت الأبحاث أن استخدام التبغ غير المشتعل يزيد من خطر الإصابة بسرطان الفم وسرطان المريء (أنبوب الطعام).

وكشفت الدراسات أيضاً أن التنبول نفسه قد يزيد من خطر السرطان، لذا، فلا يزال مضغ التنبول دون تبغ أمرا خطيرا.

اقرا المزيد حول: التبغ وأضراره 

السجائر وأوراق البيدي والشيشة

إن معدلات التدخين بين الرجال البنجلاديشيين (40%) والرجال الباكستانيين (20%) أكثر من عامة السكان (21%). لكن تقل نسبة التدخين عند الرجال الهنود والنساء في جنوب إفريقيا.

يزيد التدخين من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والتنفس. فهذا أمراً حقيقاً سواء كنت تدخن البيدي (سجائر رقيقة من التبغ مغلف بورق تندو الأسود)، أو السجائر أو الشيشة (المعروفة بأنبوب الماء أو النارجيلة).

وقد أشارت منظمة الصحة العالمية أن الفرد في جلسة واحدة من استخدام النارجيلة (حوالي 20 إلى 80 دقيقة) قد يستنشق الكمية نفسها من الدخان الناتج من استهلاك 100 سيجارة أو أكثر. ويحتوي دخان نارجيلة أيضاً على النيكوتين ومواد كيميائية مسببة للسرطان وغازات سامة مثل أول أكسيد الكربون.

الإقلاع عن التدخين والتبغ

قد تزيد احتمالية إقلاع عن التدخين لدى الأشخاص الذين يستخدمون دعم الخدمة الصحية الوطنية بمقدار أربعة مرات من المدخنون الذين يحاولون التوقف عن التدخين بأنفسهم.

 

 

من قبل ويب طب - الأربعاء,16ديسمبر2015
آخر تعديل - الأربعاء,16ديسمبر2015