بكتيريا الدم عند الأطفال: دليلك الشامل

هل سمعت بعدوى بكتيريا الدم عند الأطفال؟ نقدم لك في هذا المقال الدليل الشامل عن بكتيريا الدم عند الأطفال من أعراض وأسباب وطرق تشخيص وعلاج.

بكتيريا الدم عند الأطفال: دليلك الشامل

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول بكتيريا الدم عند الأطفال (Bacterial Sepsis In Kids) والذي يعرف أيضًا بتسمم الدم:

بكتيريا الدم عند الأطفال

قد تدخل البكتيريا إلى مجرى الدم عند الأطفال وتسبب لهم عدوى خطيرة في بعض الأعضاء، مثل: الكلى أو الرئتين أو العظام، وتتمثل البكتيريا الأكثر خطورة على صحة الأطفال بكتيريا المكورة الرئوية (Streptococcus pneumoniae) أو بكتيريا العقدية الرئوية (Haemophilus influenzae).

يساعد التشخيص المبكر لعدوى بكتيريا الدم عند الأطفال في تسريع علاجها، لكن في حال تأخر اكتشاف هذه الحالة قد تؤدي المضاعفات إلى فقدان حياة الطفل.

أعراض الإصابة ببكتيريا الدم عند الأطفال

إليك الأعراض التي تظهر عند الأطفال في حال الإصابة بعدوى بكتيريا الدم:

  • أعراض حديثي الولادة

غالبًا تظهر على حديثي الولادة المصابون ببكتيريا الدم هذه الأعراض:

  1. ظهور بقع لينة في الجلد.
  2. تغيرات في معدل ضربات القلب.
  3. قلة التبول.
  4. صعوبة الاستيقاظ من النوم والخمول.
  5. فقدان الشهية.
  6. ارتفاع في درجة الحرارة.
  7. عدم الرغبة في التواصل البصري.
  8. التهيج أو البكاء المستمر.
  9. اصفرار العينين.
  10. انقطاع التنفس لأكثر من عشر ثوانٍ.
  11. ضعف عام في الجسم وشحوب وازرقاق الجلد.
  • أعراض الأطفال الأكبر سنًا

قد تشمل أعراض بكتيريا الدم عند الأطفال الأكبر من ثلاثة أشهر ما يأتي:

  1. الارتباك.
  2. صعوبة الاستيقاظ من النوم والخمول.
  3. الالتهاب الرئوي.
  4. حمى شديدة.
  5. التهيج.
  6. تسارع في نبضات القلب.
  7. تغير في لون الجلد.
  8. صعوبة في التنفس.

عوامل خطر الإصابة ببكتيريا الدم عند الأطفال

هناك بعض عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة ببكتيريا الدم عند الأطفال، منها:

  • عدم الحصول على اللقاح: فالأطفال غير الملقحين هم الأكثر عرضة للإصابة ببكتيريا الدم، خاصة الذين تتراوح أعمارهم بين شهرين و36 شهرًا، إذ يكون الجهاز المناعي غير مكتمل لديهم بعد.
  • الإصابة بأمراض مزمنة: عادةً ما يكون الأطفال الذين يعانون من حالات معينة، مثل: مرض فقر الدم المنجلي أو عدوى فيروس العوز المناعي البشري أكثر عرضة للإصابة ببكتيريا الدم عند الأطفال.

تشخيص الإصابة ببكتيريا الدم عند الأطفال

عادةً ما يبحث الطبيب عن علامات العدوى في الأذن أو الحلق أو الرئة وعلامات البكتيريا الأخرى، وقد يطلب أيضًا إجراء عددًا من الفحوصات الطبية تتضمن ما يأتي:

  1. فحص الدم: للكشف عن البكتيريا ومستوى الأكسجين والجلطات في الدم.
  2. فحوصات البول: لاستبعاد احتمال الإصابة بعدوى المسالك البولية.
  3. البزل القطني: يستخدم البزل القطني للتأكد من عدم الإصابة بالتهاب السحايا الجرثومي.
  4. فحوصات أخرى: قد يقوم الطبيب بتصوير الأشعة السينية، والموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي لتقييم وضع الأعضاء الداخلية عند الطفل.

طرق علاج بكتيريا الدم عند الأطفال

إليك طرق علاج بكتيريا الدم عند الأطفال:

1. المضادات الحيوية

يبدأ الطبيب في إعطاء الطفل جرعات من المضادات الحيوية، وتعطى هذه المضادات عن طريق الفم في حال كان الطفل يعاني فقط من الحمى، لكن إذا كان الطفل مريضًا جدًا أو لا يستطيع أخذ المضادات عن طريق الفم قد يعطي الطبيب هذه المضادات عن طريق الحقن.

2. علاجات أخرى

هناك بعض الطرق الأخرى لعلاج بكتيريا الدم عند الأطفال، منها:

  • أدوية ضغط الدم للطفل التي تساعد في الحفاظ على أداء وظيفة القلب بشكل صحيح.
  • أجهزة التنفس الصناعي.
  • عملية جراحية لإصلاح الأعضاء التالفة.

طرق الوقاية من بكتيريا الدم عند الأطفال

يعد منع إصابة الطفل بالعدوى من أفضل الطرق لمحاربة بكتيريا الدم عند الأطفال، إليك بعض الطرق التي يمكنك وقاية طفلك من هذه الحالة الصحية:

  • غسل اليدين كثيرًا لمنع دخول الجراثيم إلى الجسم.
  • الحصول على اللقاحات الموصى بها للأطفال حديثي الولادة، مثل: مصل الخناق، والكزاز، والسعال الديكي، والحصبة، وشلل الأطفال للوقاية من العدوى.
من قبل سلام عمر - الأربعاء ، 14 يوليو 2021