بلع معجون الأسنان: مخاطر ومحاذير

يتساءل العديد من الأشخاص إذ كان بلع معجون الأسنان آمن ولا يؤثر على صحة الإنسان، تعرف في هذا المقال على أهم المحاذير والنصائح المتعلقة ببلع معجون الأسنان.

بلع معجون الأسنان: مخاطر ومحاذير

يقوم العديد من الأشخاص ببلع معجون الأسنان عند تفريشهم لأسنانهم، هل هناك أية مخاطر متعلقة بهذا الأمر؟

مخاطر بلع معجون الأسنان

عادةً ما تحتوي معاجين الأسنان على نكهات لذيذة ومميزة، لذلك يقوم بعض الأشخاص ببلع معجون الأسنان ظنًا منهم بأنه امن، وخصوصًا الأطفال منهم.

إن بلع معجون الأسنان بكميات ضئيلة وبسيطة يعد امن، ولكن يؤدي بلع كمية كبيرة من معجون الأسنان إلى إصابة الإنسان بألم المعدة أو التلبك المعوي،[مرجع] هذا يعود لمكونات معجون الأسنان، في ما يأتي توضيح لمكوناته والمخاطر المحتملة الناجمة:

  • يحتوي معجون الأسنان على مواد سامة، مثل: فلوريدات الصوديوم، ومادة التريكلوسان. 
  • يحتوي معجون الأسنان على الفلورايد المهم من أجل الحفاظ على سلامة الأسنان من الأحماض المختلفة؛ إذ إن أيونات الفلور تتداخل مع الأسنان لتقوم باستبدال مجموعة الهيدروكسيل داخل الأسنان مما يجعل الأسنان أقل حساسية للأحماض، كما تساعد في محاربة الإصابة بالالتهابات البكتيرية المختلفة، إن الكميات البسيطة التي يستهلكها الإنسان من الفلور لا تسبب أي ضرر، ولكن يقوم بعض الأطفال ببلع كمية كبيرة من معجون الأسنان الغني بالفلورايد المضر للإنسان، مما يسبب ظهور بقع على الأسنان.
  • يوجد عدة محاذير متعلقة بمادة كبريتات لوريل الصوديوم الموجودة في بعض معاجين الأسنان.

نصائح للأطفال لجتنب بلع معجون الأسنان

في ما يأتي بعض النصائح المهمة من أجل منع الطفل من بلع معجون الأسنان:

  • قيام الأهل بوضع كمية بسيطة من المعجون على فرشاة الأسنان قبل تفريش الطفل لأسنانه مع إبقاء عبوة معجون الأسنان بعيدة عن متناوله، تعد هذه من أفضل الطرق لتجنب بلع معجون الاسنان من قبل الأطفال.
  • يجب توعية الطفل بضرورة إخراج بقايا معجون الأسنان خارج الفم عوضًا عن بلعه، والقيام بالمضمضة عدة مرات من أجل التأكد من خروج جميع البقايا العالقة، إن كمية معجون الأسنان التي يتم استخدامها في عملية تفريش الأسنان تعد امنة، ولكن يجب تعزيز فكرة عدم تناول معجون الأسنان للأطفال الصغار.
  • شراء أنواع معجون الأسنان ذات المذاق المائل إلى النعناع، وتجنب الأنواع التي تحتوي على طعم الحلوى والتي يحبها الأطفال.
  • يجب الانتباه بأن الأطفال الصغار لا يفضلون المذاقات اللاذعة مثل النعناع، وقد لا يفضلون تفريش أسنانهم بهذه الأنواع من معاجين الأسنان، لذلك يجب الحرص على تعويدهم شيئًا فشيئًا.
  • القيام بتفريش الأسنان في نفس الوقت الذي يقوم به الأطفال الصغار بالتفريش؛ إذ يساعد ذلك على تشجيعهم لعملية تفريش الأسنان بالطريقة الصحيحة.
  • يجب التحلي بالصبر عند تعليم الأطفال العادات الصحيحة لتفريش الأسنان وعدم الضغط عليهم في ذلك.
  • ينصح الأطفال بشرب الحليب على الفور كي يقوم عنصر الكالسيوم الموجود داخل الحليب بالارتباط بعنصر الفلور وجعله أقل ضررًا على جسم الإنسان.
  • يجب مراجعة قسم الطوارئ على الفور في حال بلع الطفل لكمية كبيرة من معجون الأسنان.

هل هناك أنواع من معاجين الأسنان أفضل من غيرها؟

عادةً ما تحتوي معاجين الأسنان المصممة للأطفال الصغار على تركيز أقل من الفلورايد، لذلك ينصح بشراء معجون الأسنان الخاص بالأطفال الصغار واتباع التعليمات الموجودة على العبوة.

ينصح باستخدام معجون الأسنان الخاص بالأطفال إلى أن يصل الطفل لعمر ستة أو سبع سنوات.

تبدأ الأسنان بالنمو لدى الأطفال الصغار في عمر الستة أشهر، وتستمر اللثة في النمو إلى عمر أربعة أو خمسة سنوات، بحيث تتأثر الأسنان بعنصر الفلورايد بشكل كبير في هذه الفترة.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الاثنين ، 21 ديسمبر 2020