بودرة الكبريت للتبييض

يعد الكبريت واحدًا من أقدم المواد المستخدمة في العناية بالبشرة، ولكن ما حقيقة استخدام بودرة الكبريت للتبييض؟ اكتشفوا الإجابة في هذا المقال.

بودرة الكبريت للتبييض

يتواجد عنصر الكبريت (Sulfur) في أجسامنا بشكل طبيعي، كما يتم استخدامه في علاج بعض الأمراض الجلدية عن طريق تطبيقه مباشرًة عليها، ولكن ما حقيقة استخدام بودرة الكبريت للتبييض؟ تابعوا معنا الإجابة في المقال الاتي:

ما حقيقة استخدام بودرة الكبريت للتبييض؟

يتميز الكبريت بخصائصه المضادة للالتهاب بالإضافة إلى قدرته على تجديد خلايا البشرة فهو يعمل كمقشر للخلايا القرنية (Keratolytic agent) وهي الخلايا المكونة لطبقات الجلد، ولكن في الحقيقة وبالرغم من هذه الخصائص قد لا يكون لاستخدام بودرة الكبريت للتبييض فعالية عالية، ونوضح ذلك فيما يأتي: 

  1. لا يوجد معلومات كافية حول استخدام بودرة الكبريت بالتحديد للتبييض.
  2. يعمل الكبريت الموضعي على تجفيف وتقشير البشرة مما يساعد على تفتيح البشرة في حال كانت التصبغات سطحية فقط، لذا يفضل اللجوء إلى مواد فعالة أخرى مخصصة لتفتيح البشرة خصوصًا في حال التصبغات العميقة أو اثار حب الشباب.

طرق استخدام بودرة الكبريت للتبييض

كما ذكرنا في فقرة حقيقة استخدام بودرة الكبريت للتبييض لا يوجد معلومات كافية حول استخدام البودرة للتبيض، كما أن فعالية مادة الكبريت ضعيفة للتبييض.

ولكن في حال رغبتك لاستخدامه في تفتيح بعض التصبغات السطحية فبإمكانك اختيار أحد أنواع المنتجات التجميلية التي تحتوي الكبريت ومنها الكريم أو الغسول أو قناع الوجه وغيرها، وقبل البدء باستخدامها لا بد من إجراء اختبار الحساسية كما يأتي:

  1. طبق كمية صغيرة من المنتج الذي يحتوي الكبريت على المنطقة الداخلية للذراع.
  2. انتظر مدة 24 ساعة وراقب رد فعل المنطقة للمنتج.
  3. استخدم المنتج في حال عدم ملاحظة أي أعراض تهيج وتحسس على أجزاء أخرى من الجسم أو الوجه.
  4. استخدم المنتج الذي يحتوي الكبريت بشكل تدريجي حتى تعتاد بشرتك عليه، إذ يمكن استخدامه مرة واحدة في اليوم وزيادة عدد مرات الاستخدام حتى تصل إلى 2 - 3 مرات في اليوم.

الأعراض الجانبية لاستخدام بودرة الكبريت للتبييض

بعد أن تعرفنا على حقيقة استخدام بودرة الكبريت للتبييض لا بد لنا من ذكر الأعراض الجانبية المحتملة لاستخدام الكبريت موضعيًا، فبالرغم من أنه يعد امن نسبيًا لمعظم الأشخاص عند استخدامه بتركيز يصل إلى 10% ولمدة تصل إلى 8 أسابيع إلا أنه يمكن أن يسبب ما يأتي:

  1. التسبب بجفاف المنطقة وتقشيرها.
  2. الشعور بحرقة بسيطة في المنطقة واحمرار.
  3. التسبب بحكة والشعور بوخزات في مكان تطبيقه.
  4. امتلاك بعض منتجات الكبريت رائحة الكبريت، وهي رائحة تشبه رائحة البيض الفاسد والتي يمكن أن تكون مزعجة.

الأعراض الجانبية التي تستوجب مراجعة الطبيب

يعاني بعض الأشخاص من حساسية للكبريت، وعلى غرار ما يعتقد البعض فإن الذين يعانون من حساسية لأدوية السلفا (Sulfa drugs) لا يعانون من حساسية لعنصر الكبريت نفسه، وقد تؤدي حساسية الكبريت إلى مجموعة من الأعراض الجانبية التي تستوجب مراجعة الطبيب، نوضحها فيما يأتي:

  • الجفاف الشديد للبشرة أو تقشيرها بطريقة غير طبيعية وشديدة.
  • ظهور أعراض جديدة على الجلد وزيادة الحالة سوءًا بدل من تحسنها.
  • الشعور بحرقة واحمرار شديدين أو حدوث تورم في منطقة تطبيق الكبريت على الجلد.
  • صعوبة التنفس وظهور طفح جلدي بالإضافة إلى تورم الوجه أواللسان أوالفم أوالحلق وهي أعراض تستوجب مراجعة فورية للطوارئ.

فوائد أخرى لاستخدام الكبريت للبشرة

بعد أن تعرفنا على حقيقة استخدام بودرة الكبريت للتبيض لعلك تتساءل عن فوائده عند تطبيقه بشكل موضعي على الجلد، ومنها ما يأتي:

  • يساعد في علاج بعض أنواع حب الشباب لخصائصه المضادة للبكتيريا.
  • يعمل على تجفيف البشرة وتخليصها من الإفرازات الدهنية الزائدة على سطحها.
  • يساعد على التخلص من خلايا الجلد الميت المتراكمة على سطح البشرة وبالتالي يؤدي إلى فتح المسامات.
  • يستخدم في منتجات علاج قشرة الشعر ويعد أكثر فاعلية في علاجها عند استخدامه مع مواد أخرى مثل: حمض الساليسيليك (Salicylic acid).

من قبل رغد عمرو - الثلاثاء ، 23 نوفمبر 2021