تبييض الكوع: طرق عديدة من الطب والطبيعة

ما هي الطرق والوصفات الطبيعية التي من الممكن لاتباعها أن يساعد على تبييض الكوع؟ وهل من طرق طبية لتبييض الكوع؟ معلومات هامة في هذا المقال.

تبييض الكوع: طرق عديدة من الطب والطبيعة

إذ كنت تعاني من اسمرار الكوع، سوف نعرفك في هذا المقال على مجموعة من الطرق والوصفات التي قد تساعدك على تبييض الكوع.

تبييض الكوع بالوصفات الطبيعية

إليك مجموعة من وصفات تبييض الكوع الطبيعية:

  • تبييض الكوع بهلام الألوفيرا 

لتطبيق هذه الوصفة البسيطة، يوصى باتباع الخطوات الاتية:

  1. تحضر مكونات وصفة التبييض، وهي: 3 ملاعق من هلام الألوفيرا، و1 ملعقة من زيت اللوز، و2 ملعقة من الجوز أو اللوز المطحون.
  2. يتم مزج هلام الألوفيرا المهروس مع زيت اللوز ومسحوق الجوز.
  3. يستخدم المزيج كمقشر للكوع، حيث تدلك البشرة الداكنة في منطقة الكوع بالمزيج بلطف لمدة 10 دقائق متواصلة.
  4. يتم شطف الكوع من المقشر بعد ذلك بمياه فاترة.
  5. يطبق مرطب مناسب على منطقة الكوع بعد تجفيفه.

قد يساعد هلام الألوفيرا في هذه الوصفة على تفتيح البشرة الداكنة، أما باقي المكونات المستخدمة فهذه قد تساعد على تقشير خلايا الجلد الميتة وتغذية البشرة، مما قد يسهم في تبييض الكوع.

  • تبييض الكوع بالليمون والعسل  

لتطبيق هذه الوصفة المنزلية للتبييض، يتم اتباع الاتي:

  1. تجهز كامل مكونات الوصفة، وهي: عصير مستخرج من حبة ليمون طازجة، و2 ملعقة من العسل، و3 ملعقة من السكر الخشن، وقطرات من زيت اللافندر العطري.
  2. يخلط عصير الليمون مع العسل والسكر وزيت اللافندر.
  3. يدلك الجلد في منطقة الكوع الداكن بحركات دائرية باستخدام المزيج.
  4. تشطف خلطة التقشير عن الكوع بماء فاتر بعد 10 دقائق من التدليك المتواصل.
  5. يدهن الكوع بمرطب جلد مناسب بعد تجفيف المنطقة.

قد يساعد الليمون المستخدم في هذه الوصفة على تفتيح الجلد، بينما قد يساعد السكر على تقشير الخلايا الميتة والجافة، أما باقي مكونات الوصفة فهذه قد تساعد على إعطاء المنطقة رطوبة ورائحة محببة.

  • تبييض الكوع بالكركم 

للاستفادة من الكركم لتبييض الكوع، يتم تطبيق الاتي: 

  1. تجهز المكونات، وهي: 1 ملعقة من العسل، و2 ملعقة من الحليب، وملعقة من الكركم المطحون الطبيعي.
  2. يخلط العسل مع الكركم والحليب في طبق صغير.
  3. توزع خلطة التبييض على البشرة المصابة بالاسمرار في منطقة الكوع.
  4. تشطف المنطقة من خلطة التبييض بعد 20 دقيقة.

قد يساعد الكركم على تنظيف البشرة وتفتيح البقع الداكنة، كما قد يساعد الحليب المستخدم كذلك في الوصفة على التفتيح، بينما قد يسهم العسل في إضفاء رطوبة طبيعية على الجلد.

  • تبييض الكوع بطحين الحمص 

للاستفادة من هذه الوصفة، يتم تطبيق الاتي:

  1. تحضر المكونات، وهي: 5 ملاعق من عصير البطاطا، و2 ملعقة من طحين الحمص، و2 ملعقة من زيت جوز الهند.
  2. يخلط زيت جوز الهند مع باقي المكونات.
  3. يطبق المزيج على منطقة الكوع، ثم يدلك الجلد بالمزيج بحركات دائرية.
  4. تترك خلطة تبييض الكوع على البشرة لبضعة دقائق ثم يغسل الكوع بماء فاتر.

قد يساعد عصير البطاطا على تفتيح الجلد أما طحين الحمص وزيت جوز الهند فقد يسهما في تقشير خلايا الجلد الميتة وترطيب الجلد. 

  • تبييض الكوع بوصفات طبيعية أخرى 

كما من الممكن الاستعانة بوصفات طبيعية أخرى لتبييض الكوع، مثل: 

1. تبييض الكوع باللبن والخل

تخلط ملعقة كبيرة من اللبن الرائب مع نصف ملعقة من الخل، ثم يترك المزيج على الكوع لمدة 20 دقيقة، ويغسل بعد ذلك بالمياه. 

2. تبييض الكوع بزيت اللوز

تدلك منطقة الكوع بالقليل من زيت اللوز، وتستمر عملية التدليك إلى أن يتم امتصاص زيت اللوز بالكامل من قبل البشرة.

3. تبييض الكوع بصودا الخبز

تخلط ملعقة صغيرة من صودا الخبز مع ملعقة كبيرة من الحليب، ثم تدلك منطقة الكوع بالمزيج لمدة 3 دقائق متواصلة قبل غسلها بالماء. 

4. تبييض الكوع بالشوفان

تخلط كمية قليلة من الشوفان المطحون مع الماء في حوض الاستحمام، ثم يجلس الشخص في الحوض لفترة بسيطة، وتكرر الطريقة بانتظام. 

تبييض الكوع بالطرق الطبية 

على الرغم من أن علاج اسمرار الكوع قد لا يكون ضروريًا طبيًا، إلا أنه توجد بعض الخيارات العلاجية الطبية المتاحة، مثل:

  • المراهم التي تحتوي على مكونات خاصة للتفتيح، مثل المراهم المحتوية على مادة الهيدروكينون (Hydroquinone). 
  • المستحضرات والأدوية المخصصة لعلاج بعض المشكلات الجلدية، مثل أدوية الصدفية، في حال كان سبب اسمرار الكوع هو الصدفية.
  • بعض أنواع العلاج بالليزر.

ولكن يجب التنويه إلى أن بعض الإجراءات المذكورة أعلاه، مثل الليزر أو مراهم التفتيح، قد تتسبب بظهور مضاعفات صحية، مثل: الطفح الجلدي، والحكة الجلدية، لذا من الممكن للجوء إليها أن يزيد حالة الجلد سوءًا.

أسباب اسمرار الكوع

هذه أبرز الأسباب التي قد ترفع من فرص الإصابة باسمرار الكوع:

  • فرط التصبغ (Hyperpigmentation) الذي قد ينتج عن التعرض الزائد لأشعة الشمس.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، مثل موانع الحمل الفموية. 
  • الإصابة ببعض أنواع المشكلات الجلدية، مثل: الأكزيما، والصدفية. 
  • تراكم الخلايا الجلدية الميتة على سطح البشرة.
  • استخدام بعض أنواع مستحضرات العناية بالبشرة. 
  • عوامل أخرى، مثل: الحمل وما قد يرافقه من مشكلات جلدية، مثل: الكلف، والإصابة ببقع الكبد، والإصابة بالالتهاب بعد التعرض لجرح أو لإصابة ما. 

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 22 أبريل 2021