تحليل البول للحامل

هل تريد أن تتعرف على أهم المعلومات حول تحليل البول للحامل؟ لا تقلق ستجدها في المقال الآتي.

تحليل البول للحامل

يعد تحليل البول للحامل من الإجراءات الروتينية التي يوصي بها الطبيب للتأكد من أن الحامل لا تعاني من حالة طبية معينة أو خطيرة، ولكن ربما تتساءل كيف يتم تحليل البول للحامل؟ وما هي الحالات التي يكشفها تحليل البول؟ جمعنا لك أهم المعلومات في هذا المقال، تعرف عليها:

كيف يتم تحليل البول للحامل؟

أثناء الحمل تتغير العديد من وظائف الجسم بما في ذلك التبول، لذلك في الغالب يطلب الطبيب عينة بول أثناء فترة الحمل لإرسالها على المختبر لتحليل البول وزراعته، والبعض قد يطلب عينة بول في كل زيارة للتأكد من أن كل شيء على ما يرام، حيث أن بعض التغييرات قد تنبه لمشكلات صحية أثناء الحمل.

ويتم تحليل البول للحامل من خلال الخطوات الاتية، وهي:

  1. يتم إعطاء الحامل كوب عينة للبول لوضع البول فيها.
  2. تغسل الحامل يديها ثم بأصابع نظيفة تقوم بتنظيف الفرج من الأمام إلى الخلف بممسحة مطهرة.
  3. يتم وضع البول تحت المجرى ويتم تجميع ما يكفي من العينة، لكن يجب تجنب لمس الجزء الداخلي من الكوب بالأصابع.
  4. يوضع الغطاء على الكوب ثم يسلم للمساعد الطبي لإرسالها على المختبر وفحصها.

متى يجب إجراء تحليل البول للحامل؟

في الغالب يتم طلب إجراء فحص البول للحامل منذ الزيارة الأولى لها، ثم خلال كل زيارة دورية عند الطبيب يتم إجراء الفحص للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.

ويعد من الطبيعي أن يقوم الطبيب بطلب فحص البول ومراقبة نتائج تحليل البول في كل زيارة.

لماذا يتم إجراء تحليل البول للحامل؟

يتم إجراء تحليل البول للحامل للعديد من الأسباب بما في ذلك التأكد من حالات طبية معينة قد تحدث أثناء الحمل، مثل:

1. وجود الغلوكوز في البول

من الطبيعي أن يوجد كمية صغيرة من السكر في البول أثناء الحمل، ولكن بعض النساء قد تعاني من مستويات عالية قبل الولادة، والذي قد يشير في بعض الأحيان إلى الإصابة بسكري الحمل.

كما أنه قد يطلب الطبيب إجراء اختبار تحدي الغلوكوز للتأكد من التشخيص.

2. وجود البروتين في البول

قد يدل البروتين المرتفع في البول على الإصابة بعدوى المسالك البولية، أو تلف الكلى، أو مقدمات الارتعاج، أو بعض الاضطرابات الأخرى، وفي وقت لاحق من الحمل أي في الأسبوع العشرين قد يدل وجود البروتين في البول على تسمم الحمل خاصة إذا كان مصحوب بارتفاع ضغط الدم.

حيث أنه لتأكيد تشخيص تسمم الحمل يطلب الطبيب تجميع البول لمدة 24 ساعة لفحصه، إذا كان المجموع 0.3 غرام أو أكثر من البروتين في عينة البول فهذا يعني أن الحامل مصابة بتسمم الحمل.

3. وجود الكيتونات في البول

تحدث الكيتونات عندما يبدأ الجسم في تكسير الدهون المخزنة للحصول على الطاقة، ويحدث هذا بسبب عدم الحصول على ما يكفي من الكربوهيدرات والطعام بشكل عام.

وقد يدل وجود الكيتونات أيضًا على الجفاف في بعض الحالات.

4. وجود البكتيريا وخلايا الدم في البول

من أبرز الأسباب التي يتم فيها طلب تحليل البول للحامل للتأكد عما إذا كانت مصابة بالبكتيريا والتي قد تسبب عدوى المسالك البولية، حيث أنه يتم زراعة عينة البول وعزلها والكشف عن نوع البكتيريا والمضاد الحيوي الذي يعالج العدوى بشكل فعال، وفي الغالب يتم الانتظار مدة 48 ساعة لظهور نتائج عينة البول.

ويشير وجود خلايا الدم الحمراء وكريات الدم البيضاء في البول إلى إصابة الحامل بعدوى، ويجدر التنويه أنه من الممكن أن يقوم بطلب عينة البول أكثر من مرة خاصة إذا كانت المرأة الحامل عرضة للإصابة مرة أخرى بأي عدوى.

ما الحالات التي يكشفها تحليل البول للحامل؟

يكشف تحليل البول العديد من الحالات الطبية، والتي تشمل الاتي:

  • التهابات المثانة.
  • التهاب الكلى.
  • السكري.
  • الجفاف.
  • تسمم الحمل.
  • عدوى المسالك البولية.
  • أمراض الكلى.
  • ارتفاع ضغط الدم.

هل توجد مخاطر معينة عند إجراء تحليل البول للحامل؟

من الممكن أن يراود البعض سؤال: هل توجد مخاطر عند إجراء تحليل البول للحامل؟ والجواب هو: لا لا توجد أي مخاطر معينة مرتبطة باختبارات البول قد تؤثر سلبًا على الحامل أو الجنين، لذلك لا داعي للقلق يمكن إجراؤه باستمرار دون حدوث أي اثار جانبية.

من قبل أمل صباح - الخميس ، 21 أكتوبر 2021