تحليل الروماتيزم: دليلك الشامل

يجري البعض تحليل الروماتيزم للتأكد من إصابته بالمرض، فما هو تحليل الروماتيزم؟ وما هي أعراض وعوامل الخطر الخاصة بالمرض؟ لنتعرّف عليها في المقال الآتي.

تحليل الروماتيزم: دليلك الشامل

يعرف مرض الروماتيزم بأنه أحد أمراض المناعة الذاتية التي تسبب الالتهاب، حيث يهاجم جهاز المناعة الخلايا الطبيعية في جسم الإنسان تحديدًا المفاصل مما يسبب التهابها.

لنتعرّف على تحليل الروماتيزم في ما يأتي:

تحليل الروماتيزم

من الصعب التأكد من الإصابة بمرض الروماتيزم مُبكرًا، حيث تتشابه أعراضه مع أمراض أخرى متعلقة بالمفاصل، بالإضافة إلى أنه لا يوجد تحليل واحد أو فحص بدني معين للتأكد من وجود المرض.

عند زيارة الطبيب يقوم بفحص المفاصل، والتأكد من بعض الأمور، مثل: انتفاخ المفصل، واحمراره، وارتفاع حرارته، كما يسأل الطبيب عن التاريخ المرضي للعائلة.

يوجد تحاليل وفحوصات عدة يطلبها الطبيب من المريض والتي تندرج في قائمة تحليل الروماتزم للتأكد من إصابته بمرض الروماتيزم أم لا، إليك أبرزها في الآتي: 

1. فحص الأجسام المضادة في الدم

يساعد هذا الفحص في الكشف عن بعض أنواع البروتينات التي تقوم بالخطأ بمهاجمة الخلايا الطبيعية وتؤدي إلى التهابها.

وارتفاع نسبة البروتين في الدم يعبّر عن وجود التهاب، ومن أهم فحوصات الأجسام المضادة المجراة الآتي:

  • العامل الروماتويدي (RA): يكون العامل الروماتويدي مرتفع في حال وجوده بمعدل أعلى من 20 وحدة/ملليلتر في الدم.
  • مضادات ببتيد السيترولين الحلقية (anti- CPP): يكون مرتفع في حال وجوده بمعدل أكثر من 20 وحدة/ملليلتر.
  • تحليل الأجسام المضادة للنواة (ANA): يتم تحديده بفحص إيجابي أو سلبي.

2. فحص تعداد الدم الشامل (CBC)

يساعد فحص الدم الشامل في معرفة وجود التهاب أم لا، حيث يعد فقر الدم أحد مؤشرات وجود الروماتيزم، ويتم النظر إلى نتيجة الفحوصات الآتية بشكل خاص:

  • كريات الدم البيضاء.
  • كريات الدم الحمراء.
  • هيموغلوبين الدم.
  • الصفائح الدموية.

3. معدل سرعة الترسيب (ESR)

يقوم هذا التحليل بدراسة مقدار تكتل وسقوط كريات الدم الحمراء في قعر الوعاء الزجاجي خلال الساعة الواحدة، ويعد معدل (ESR) طبيعي كما في الحالات الآتية:

  • الرجال تحت سن الخمسين: 0-15 ملليمتر/ ساعة.
  • الرجال فوق الخمسين: 0-20 ملليمتر/ ساعة.
  • النساء تحت سن الخمسين: 0-20 ملليمتر/ ساعة.
  • النساء فوق الخمسين: 0-30 ملليمتر/ ساعة.

4. اختبار البروتين المتفاعل (C- Reactive protein)

يعد جزء من تحليل الروماتيزم، وهو تحليل يقيس نسبة البروتين الموجودة في الكبد في حال وجود الالتهاب.

وتكون نتيجة التحليل طبيعية في حال كان معدله أقل من 1.

5. التحليل التصويري

يعد التحليل التصويري أحد دلائل وجود روماتيزم، ويمكن الاستفادة من بعض الفحوصات أهمها الآتي:

  • الأشعة السينية: يمكن تحديد الضرر الذي يتعرض له المفاصل من خلال الأشعة السينية، وغالبًا ما نلجأ إليها مع تطور المرض.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يساعد الرنين المغناطيسي بإعطاء صورة عن المفاصل، ولا تستخدم في العادة كتحليل الروماتيزم، ولكنها تفيد في تشخيص المرض باكرًا.

أعراض مرض الروماتيزم

يهاجم مرض الروماتيزم مفاصل الرسغ، واليد، والركبة بالعادة، مما يسبب آلام مزمنة طوال العمر وهذا ما يستدعي اللجوء إلى تحليل الروماتيزم.

كما يؤثر الروماتيزم على أعضاء مهمة في الجسم وهي: القلب، والرئة، والعين. يوجد أعراض تمييز مرض الروماتيزم، أهمها الآتي: 

  • ألم في مفاصل عديدة.
  • تصلب في المفاصل، أي أكثر من مفصل واحد.
  • انتفاخ في عدة مفاصل.
  • تكرار نفس الأعراض السابقة في طرفي الجسم، مثل: الركبتين.
  • ارتفاع الحرارة.
  • فقدان الوزن.
  • التعب والإرهاق.

عوامل تزيد خطر الإصابة بمرض الروماتيزم

يوجد عوامل تحفّز الإصابة بالروماتيزم، أهمها الآتي: 

  • الجنس: تعد النساء أكثر عرضة للإصابة بالروماتيزم مقارنة بالرجال.
  • العمر: لا يوجد عمر محدد للإصابة بالروماتيزم، لكن غالبًا ما تكون في متوسط العمر.
  • التاريخ المرضي للعائلة: وجود شخص من أفراد العائلة مصاب بالروماتيزم تزيد من فرصة الإصابة بالروماتيزم.
  • التدخين: يزيد التدخين من فرصة الإصابة بالمرض ويزيد من تفاقمه في حالة الإصابة واستمرار التدخين.
  • عوامل بيئية: يوجد علاقة غير مفهومة بين التعرض لمواد صناعية، مثل: السيليكا وزيادة فرصة الإصابة بالمرض.
  • السمنة: تزيد السمنة وتحديدًا في النساء تحت سن 55 من فرصة الإصابة بمرض الروماتيزم.
من قبل آلاء سليمان - الخميس 26 تشرين الثاني 2020
آخر تعديل - السبت 15 أيار 2021