تحليل السكر في البول: أهم المعلومات

يتم إجراء تحليل السكر في البول والدم لتشخيص مرض السكري ومتابعته، فما هو تحليل السكر في البول؟ وما هي النتائج الطبيعية له؟

تحليل السكر في البول: أهم المعلومات

تتم متابعة مرضى السكري من خلال التحاليل التي تتبع التشخيص وفي الكثير من الأحيان تكون من خلال تحليل السكر في البول والدم، مما يمكن طبيبك من مراقبة ارتفاع مستوى السكر في الدم والمضاعفات المرافقه له، مثل: أمراض الكلى.

كل ما يهمك معرفته حول تحليل السكر في البول ودواعي إجرائه وتفسير نتائجه فيما يأتي:

ما هو تحليل السكر في البول؟

هو تحليل يقيس مستوى السكر في البول لتحديد ما إذا كان مستوى السكر في الدم ضمن النطاق الطبيعي بشكل غير مباشر.

حيث تقوم الكليتين بالتخلص من السكر الزائد في الدم إذا ارتفع عن المستوى الطبيعي، لذا فإن هذا التحليل يساعد في تحديد ما إذا كان مستوى السكر في الدم مرتفعًا جدًا.

بالرغم من أن تحليل السكر في البول أسهل من فحص السكر في الدم، إلا أنه ليس بدقة تحليل السكر في الدم ويتم إجراؤه فقط عندما يكون تحليل السكر في الدم صعبًا أو مستحيلًا.

لماذا يتم إجراء تحليل السكر في البول؟

يتم اللجوء إلى تحليل السكر في البول في الحالات الاتية:

  • وجود أعراض مرض السكري، مثل:
    • زيادة العطش.
    • فقدان الوزن غير المبرر.
    • التعب.
    • كثرة التبول.
    • عدم وضوح الرؤية.
    • عدم التئام الجروح.
  • وجود بعض عوامل خطر الإصابة بالسكري، مثل:
    • السمنة المفرطة.
    • قلة النشاط البدني.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • ارتفاع الكوليسترول.
    • وجود سجل عائلي للإصابة بالمرض.
  • البدء بفحوصات السكري من عمر 45 سنة ومن ثم تكرارها كل ثلاث سنوات إذا كانت النتيجة طبيعية في كل مرة.
  • الحوامل المعرضات لخطر الإصابة بسكري الحمل وعندها يتم الفحص بشكل متكرر.

طريقة إجراء تحليل السكر في البول

يقوم مقدم الرعاية بالطلب منك بوضع عينة من البول في وعاء معقم، ثم يستخدم شريطًا مصنوعًا من مقياسًا ذو حساسية للألوان، حيث يتغير لون المقياس تبعًا لمستوى السكر في البول.

وإذا تطلب الأمر فقد يخبرك مقدم الرعاية بجمع العينات لمدة 24 ساعة في المنزل بناءً على توصيات الطبيب المختص.

ويجب عليك إخبار الطبيب المختص ما إذا كنت قد تناولت بعض الأدوية قبل التحليل، حيث أنها من الممكن أن تؤثر على نتائجه.

نتائج تحليل السكر في البول

يترواح معدل السكر الطبيعي في البول من 0 - 0.8 مللي مول لكل لتر، وتشير الزيادة في مستوى السكر في البول إلى واحدة من الحالات الاتية:

1. مرض السكري

في الوضع الطبيعي لا يوجد سكر في البول، ولكن عند الإصابة بمرض السكري يمكن أن ينتقل السكر من خلال الكلى إلى البول.

إن الزيادة القليلة في مستوى السكر في البول بعد تناول وجبة كبيرة ليست دائمًا مدعاه للقلق.

2. الحمل

تعاني نصف النساء من وجود السكر في البول حتى إن لم تكن تظهر عليهن أعراض مرض السكري وعندها يجب عليهن مراقبة الإصابة بسكري الحمل؛ لأنه قد يؤثر على الجنين ويسبب بعض المضاعفات خلال المخاض.

3. سكري البول

يعد سكري البول من الحالات النادرة التي تصيب الكلى، حيث يتم إفراز السكر في البول مع وجود مستويات طبيعية للسكر في الدم.

وقد يعاني المصاب من العطش والتبول وأعراض أخرى، وفي بعض الحالات النادرة يحدث الجفاف مع تواجد الحمض الكيتوني في البول.

محددات تحليل السكر في البول

يوجد العديد من القيود المرتبطة بمراقبة السكر في البول، نذكر بعضًا منها فيما يأتي:

  • تحليل السكر في البول لا يعكس مستوى السكر في الدم في وقت التحليل وإنما مستوى السكر في الدم خلال الساعات الماضية، حيث يكون عمر البول في مثانتك ساعات عديدة.
  • تحليل السكر في البول لا يعطي أي معلومات حول انخفاض السكر في الدم وإنما يعطي مؤشرًا فقط عند ارتفاع السكر في الدم عن 10 مللي مول لكل لتر، أي أن تحليل السكر في البول يعطي نتيجة طبيعية إذا كان مستوى السكر في الدم طبيعي أو منخفض بشكل حاد.
  • نتائج تحليل السكر في البول يمكنها التأثر بحجم وتركيز البول المستخدم للتحليل، بالإضافة إلى كمية السوائل التي يتم استهلاكها وفقدانها بسبب التعرق أو القيء.
  • نتيجة التحليل قد تكون عرضة للخطأ إذا لم تتم قراءة تحليل السكر في البول في الوقت المحدد بعد تعريض شريط الاختبار للبول.
  • تناول بعض الأدوية قد يتداخل مع نتيجة تحليل السكر في البول.
من قبل رزان الحوراني - الأربعاء ، 25 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 8 يوليو 2021