تحليل المبايض: دليلك الشامل

ما هو تحليل المبايض؟ لماذا يتم إجراؤه؟ وإلى ماذا تشير نتائجه؟ قم بقراءة المقال لمعرفة الإجابة وتفاصيل أكثر حول هذا التحليل.

تحليل المبايض: دليلك الشامل

تحليل المبايض هو تحليل يتم استخدامه للكشف عن مخزون المبايض في البويضات، والذي سنتعرف عليه بشكل مفصل أكثر من خلال هذا المقال:

ما هو تحليل المبايض؟

تحليل المبايض هو أحد تحليل الدم، يهدف إلى قياس مخزون البويضات في المبيض عن طريق قياس مستوى الهرمون المضاد للمولاريان (Anti-Mullarian Hormone).

إذ أن البويضات يتم تحفيز إفرازها من خلال إفراز الهرمون المضاد للمولاريان والذي يتم إنتاجه من قبل الخلايا الحبيبية الموجودة في المبيض، وقد يكون هذا الفحص مؤشر لانخفاض مستوى الخصوبة والإنجاب عندما يكون قليل.

لا يعد هذا التحليل مؤشر أكيد، حيث أنه فقط مقياس لعدد البويضات وليس لجودتها، لذا عند الحصول على نتائج أقل من الطبيعي لا يعني انعدام فرص الحمل دون تدخل طبي، حيث قد يتم الحمل بعد يوم أو 3 شهور حتى، كما أن ارتفاعه قد يكون دليل على زيادة فرص الحمل والإنجاب أو دليل على وجود تكيس في المبايض.  

ما هي دواعي إجراء تحليل المبايض؟

هناك عدة دواعي لإجراء تحليل المبايض، مثل:

  • الكشف عن إمكانية المبايض من إنتاج البويضات من أجل الحمل.
  • توقع وقت انقطاع الدورة وانعدام فرص الإنجاب وهو عادةً ما يكون بعد سن 50.
  • إيجاد السبب وراء انقطاع الدورة الشهرية في سن مبكر.
  • المساعدة في كشف السبب الذي يؤدي إلى غياب الدورة الشهرية، مثل: غيابها عند الأنثى بعد 15 عام أو انقطاعها لفترات طويلة.
  • الكشف عن وجود تكيس المبايض الذي قد يكون سبب صعوبة الحمل، والذي عادةً ما يرافقه عدد من الأعراض، مثل: عدم انتظام الدورة الشهرية، وحب الشباب، وزيادة الشعر في كل من الوجه والجسم، واكتساب الوزن، وصغر حجم الثدي.
  • فحص الجنين عندما لا تكون أعضاؤه التناسلية واضحة.
  • مراقبة حالة النساء المصابات بسرطان المبيض.
  • المساهمة في معرفة استجابة الجسم عند استخدام طريقة التلقيح الخارجي من أجل الحمل. 

ما هي دلالات نتائج تحليل المبايض؟

يعد إجراء فحص المبايض أمر سهل، حيث يتم سحب عينة دم لتحليلها وهذه فكرة عن نتائجه:

  • النتائج الطبيعية 

بسبب عدم اتفاق جميع الخبراء على النتائج فإن النتائج تعد تقريبية، ويمثل الجدول أدناه أقل نسب لهذا التحليل بناءً على السن: 

السن
النتيجة الطبيعية (نانوغرام / ملليتر)
45
0.5
40
1
35
1.5
30
2.5
25
3
  • النتائج غير الطبيعية

أما النتائج غير الطبيعية بمعدلاتها التقريبة تم تمثليها في الجدول الاتي: 

النتيجة بالمقارنة مع النتيجة الطبيعية
النسبة (نانوغرام / ملليتر)
أعلى من الطبيعي
قد تكون مؤشر لوجود تكيس المبايض والنتيجة أكثر من 4
النطاق الطبيعي المنخفض
1 - 1.5
أقل من الطبيعي
0.5 - 1
أقل جدًا من الطبيعي
أقل من 0.5

ما هي طريقة العلاج عندما تكون نتائج تحليل المبايض أقل من الطبيعي؟

كما تم ذكره فإن تحليل المبايض هو مؤشر على مخزون البويضات في المبيض، إذا عندما تكن نتائجه قليلة فهذا قد يدل على قلة فرص الإنجاب بسبب قلة إفراز الهرمون المضاد للمولريان، ومع الأسف لا يوجد طريقة لرفع هذا الهرمون.

إلا أنه وبالرغم من قلة مخزون المبيض عند إعطاء تحليل المبايض لنتائج أقل من اللازم فإن جودة البويضات قد تكون جيدة ويمكن الحفاظ عليها من خلال الإقلاع عن التدخين والحفاظ على وزن صحي، حيث أن التدخين والسمنة تعد عوامل لتقليل جودة البويضات وبالتالي تقليل فرص الإنجاب. 

من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس ، 19 أغسطس 2021