تشخيص الجلطة القلبية وأبرز المعلومات عنها

ما هي الفحوصات الطبية التي تؤكد إصابتك بالجلطة القلبية؟ تعرف في هذا المقال على طرق تشخيص الجلطة القلبية بالتفصيل.

تشخيص الجلطة القلبية وأبرز المعلومات عنها

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول تشخيص الجلطة القلبية وهي حالة طبية تعرف أيضًا باحتشاء عضلة القلب:

أهمية تشخيص الجلطة القلبية

تحدث النوبة القلبية عند حصول انسداد في واحد أو أكثر من الشرايين التاجية الذي يؤدي بدوره إلى تقليل أو إيقاف تدفق الدم إلى القلب، بالتالي حرمان جزء من عضلة القلب من الأكسجين.

تساعد الاختبارات الطبيب في تحديد وجود الجلطة القلبية ومقدار الضرر الذي لحق بالقلب ودرجة مرض الشريان التاجي التي قد يكون الشخص مصاب بها.

إذ تفحص الاختبارات القلب وتساعد الطبيب في تحديد العلاج وإجراء تغييرات في نمط الحياة، التي تساعد بدورها في الحفاظ على صحة القلب وتمنع تطور شدة الحالة الصحية في المستقبل. 

طرق تشخيص الجلطة القلبية

هناك العديد من الطرق لتشخيص الجلطة القلبية، تتضمن ما يأتي:

  • تخطيط القلب الكهربي 

يقيس مخطط كهرباء القلب النشاط الكهربائي في كل مرة ينبض فيها القلب، إذ ينتج نبضات كهربائية صغيرة ويسجل جهاز تخطيط كهربية القلب هذه الإشارات مما يسمح للطبيب رؤية مدى جودة عمل القلب، ويعد هذا الاختبار مهمًا لتأكيد الإصابة بالنوبات القلبية المشتبه بها ولا يستغرق وقتًا طويلًا.

عادةً ما يتم خلال إجراء تخطيط القلب الكهربي توصيل أقراص معدنية مسطحة في الذراعين والساقين والصدر، وربطها بأسلاك ذات أقطاب كهربائية بجهاز تخطيط القلب الذي يسجل النبضات الكهربائية.

  • تصوير الأوعية التاجية

يحدد اختبار تصوير الأوعية التاجية إذا كان هناك انسداد أو تضيق في الشرايين التاجية، في حال وجد يتم تحديد المكان الدقيق للانسداد أو التضييق.

يتضمن الاختبار إدخال أنبوب رفيع في أحد الأوعية الدموية في الفخذ أو الذراع، يقوم الطبيب بتوجيهه إلى الشرايين التاجية باستخدام الأشعة السينية، ثم يضخ سائل يمكن للطبيب رؤيته في الأشعة السينية ودراسة كيفية تدفقه حول القلب وعبره، إذ يساعد في تحديد موقع أي انسداد أو تضيق.

  • اختبار الدم

يساعد اختبار الدم في الكشف عن البروتينات والإنزيمات التي تدخل مجرى الدم عندما يتضرر قلبك من نوبة قلبية.

  • اختبار الإجهاد

يعرف أيضًا باسم اختبار المشي واختبار التمرين، يقوم بفحص مدى فعالية وظائف القلب، مثل: معدل ضربات القلب، والتنفس، وضغط الدم، ومدى التعب الذي قد يشعر به الشخص، وكهرباء القلب.

يتم الفحص من خلال شاشة بها أقطاب كهربائية متصلة بالجلد في منطقة الصدر لتسجيل وظيفة القلب أثناء المشي على جهاز المشي.

  • اختبارات أخرى

يطلب الطبيب عند محاولته لتأكيد الإصابة بنوبة قلبية اختبارات تصوير إضافية للمساعدة في توجيه علاجك، تشمل ما يأتي:

  1. تصوير الصدر بالأشعة السينية.
  2. مخطط صدى القلب.
  3. تصوير الأوعية الدموية.
  4. التصوير المقطعي المحوسب للقلب أو التصوير بالرنين المغناطيسي. 

أعراض تساعد في تشخيص النوبة القلبية

قد يسأل الطبيب عن الأعراض التي قد تواجهها والتي من شأنها أن تساعد في تشخيص الجلطة القلبية، تشمل الأعراض ما يأتي:

  1. ألم أو ضيق في الصدر إذ أن معظم النوبات القلبية تؤدي إلى الشعور بعدم الراحة في منتصف الصدر أو عدم الراحة في الجانب الأيسر منه يستمر لأكثر من بضع دقائق أو يختفي ويعود مرة أخرى.
  2. الشعور بالضعف أو الدوخة أو الإغماء أو التعرق.
  3. انزعاج في الفك أو الرقبة أو الظهر أو في أحد الكتفين أو الذراعين أو كليهما.
  4. ضيق في التنفس يصاحبه الشعور بعدم الراحة في الصدر.

من الجدير ذكره، أن النوبة القلبية تشمل أعراض أخرى أقل شيوعًا تتمثل في التعب غير المبرر والغثيان أو القيء. 

من قبل سلام عمر - الاثنين ، 26 يوليو 2021