تشخيص بطانة الرحم المهاجرة

كيف يستطيع الطبيب تأكيد إصابتك بمرض بطانة الرحم المهاجرة؟ نقدم لك في هذا المقال كافة التفاصيل حول تشخيص بطانة الرحم المهاجرة.

تشخيص بطانة الرحم المهاجرة

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول تشخيص بطانة الرحم المهاجرة:

تشخيص بطانة الرحم المهاجرة

يوجد العديد من الطرق التي يلجأ إليها الأطباء عادةً أثناء تشخيص بطانة الرحم المهاجرة، تشمل ما يأتي:

  • الفحص البدني 

يمكن الاشتباه في بطانة الرحم المهاجرة بناءً على أعراض الحالة كالام الحوض أو نتائج الفحوصات الجسدية، إذ يتم فحص المستقيم المهبلي عن طريق ادخال الطبيب إصبع في المهبل وإصبع في المستقيم بحثًا عن وجود عقيدات خلف الرحم.

في الكثير من الأحيان لا يتمكن الفحص من الكشف عن العقيدات، إضافة إلى أنه يعد من الفحوصات المزعجة للمريضة والمؤلمة في ذات الوقت.

  • تنظير البطن

يعد تنظير البطن من الطرق الحاسمة لتشخيص بطانة الرحم المهاجرة، إذ يتم إدخال كاميرا في الحوض عن طريق إجراء ثقب صغير بالقرب من السرة، تساعد الكاميرا في رؤية أعضاء الحوض جيدًا والبحث عن أي علامات لبطانة الرحم المهاجرة، في حال تم تشخيص الإصابة بالمرض يمكن علاج بطانة الرحم المهاجرة أو إزالتها خلال الجراحة ذاتها.

من الجدير ذكره أن عمليات المسح واختبارات الدم والفحوصات الداخلية ليست طريقة مؤكدة لتشخيص بطانة الرحم. 

  • فحوصات أخرى

إليك الفحوصات الأخرى التي يمكن استخدامها في تشخيص بطانة الرحم المهاجرة:

1. التصوير بالموجات فوق الصوتية

تعد الموجات فوق الصوتية من تقنيات التصوير التشخيصية، التي تستخدم موجات فوق صوتية عالية التردد لأخذ صورة للأعضاء الداخلية من أجل تقييم حالتها، قد تساعد هذه التقنية في الكشف عن وجود بطانة الرحم المهاجرة.

2. التصوير المقطعي المحوسب

يساهم التصوير المقطعي المحوسب في إجراء تصوير تشخيصي غير جراحي، ينتج صورًا أفقية مفصلة للجسم من شأنها أن تساعد في الكشف عن أي تشوهات لا تظهر في الأشعة السينية العادية عن طريق المزج بين الأشعة السينية وتكنولوجيا الحاسوب.

3. فحص التصوير بالرنين المغناطيسي

يعد إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي من الفحوصات التشخيصية التي توفر صورة للأعضاء والبنية الداخلية برؤية ثنائية الأبعاد.

أعراض تساعد تشخيص بطانة الرحم المهاجرة

يوجد العديد من الأعراض الشائعة عند النساء التي من شأنها أن تساعد في تشخيص بطانة الرحم المهاجرة، تتضمن ما يأتي:

  • ألم عند التبول أو التبرز أثناء الدورة الشهرية.
  • غثيان أو إمساك أو إسهال شديد.
  • ألم أثناء أو بعد ممارسة الجنس.
  • الشعور بالاكتئاب لدى بعض النساء المصابات ببطانة الرحم المهاجرة.
  • ألم غير محتمل أثناء الدورة الشهرية يمنعك من القيام بالأنشطة المعتادة.
  • ظهور دم في البول أثناء الدورة الشهرية.
  • ألم أسفل البطن أو الظهر أو الحوض، غالبًا ما يزداد سوءًا أثناء الدورة الشهرية.
  • صعوبة في الحمل.
  • نزيف غزير أثناء الدورة الشهرية يجعلك تستخدمين الكثير من الفوط الصحية، أو قد يتسرب من خلال الملابس.

مراحل بطانة الرحم المهاجرة

تقسم بطانة الرحم المهاجرة إلى أربع مراحل وهي الحد الأدنى والخفيفة والمتوسطة ​​والشديدة، ويعتمد هذا التقسيم على الموقع ووجود الأنسجة الندبية ووشدتها وحجم غرسات بطانة الرحم في المبايض.

تصنف أعراض معظم مراحل بطانة الرحم المهاجرة بأنها خفيفة، الأمر الذي يعني أن غرسات بطانة الرحم سطحية وتحتوي على ندب خفيفة، لكن غالبًا ما ينتج عن بطانة مراحل الرحم المهاجرة المتوسطة والشديدة الخراجات وندب أكثر شدة.

لا ترتبط مرحلة بطانة الرحم المهاجرة بدرجة الأعراض التي قد تعاني منها المرأة، لكن قد يكون العقم شائعًا خلال المرحلة الرابعة من بطانة الرحم المهاجرة مقارنةً بالمراحل الأخرى.

من قبل سلام عمر - الأربعاء ، 28 يوليو 2021