التعامل مع ردود الفعل الخاصة بتشوهات الوجه

تعلم اكتساب الثقة في المواقف الاجتماعية، والتعامل مع ردود أفعال الآخرين مهارة هامة لكل من يعانى تشوها. اليك الدليل للتعامل مع تشوهات الوجه

التعامل مع ردود الفعل الخاصة بتشوهات الوجه

إذا كنت تعانى مظهرا غير طبيعي، فمن الشائع أن ينظر إليك الاخرون بطريقة لن تسر لها بالضرورة.

تقول هيلين سميث من مؤسسة تغيير الوجوه الخيرية، و التي تدعم الأشخاص الذين يعانون تشوهات بالوجه: يمكن أن يشعر المرء كما لو كان في عرض أو في مسرحية. فنظرات الاخرين و أسئلتهم قد تكون تطفلية، و قد يكون هذا صعبا في التعامل معه.

من المفهوم أنك قد تود تجنب المواقف التي تجعلك متوترا. إلا أن عدم مواجهه المواقف التي تمثل تحديًا، لن يبدد مخاوفك أبدا وعلى العكس قد يزداد توترك. مما سيقوض ثقتك بنفسك بصورة أكبر و يوقفك عن كسب أكثر ما يمكن كسبه من حياتك.

من الضروري تعلم المهارات الفاعلة التي تعينك على الشعور بالثقة بالذات في المواقف الاجتماعية على كافة أنماطها و التعامل مع ردود فعل الاخرين بالنسبة لما تعانيه من تشوه، كما تقول هيلين.

قد يكون امتلاك مجموعة من الاستجابات الجاهزة لاستخدامها حين يحدق بك الاخرون أو حين يتوجهون إليك بأسئلة تخص مظهرك، مفيدًا. واصل القراءة لمزيد من المعلومات.

لغة الجسد الإيجابية

في الإنسان، كثير من تفاعلاتنا لا تنطوي على حديث. تفكر فيما تقوله لغة جسدك.

الإبقاء على التواصل بالعين مع أحدهم ، مصافحة الأيدي بقوة، تذكر أسماء الاخرين، التحدث بنبرة واثقة، الوقوف مفرود الجسم و إخفاض الكتفين، جميعها تمثل أشكالا إيجابية للتواصل.

قد يساعدك تعلم بعض مهارات التكيف و ممارستها على الشعور بمزيد من الثقة في المواقف الاجتماعية.

تقول سميث: من الضروري امتلاك مجموعة من الطرق للرد على الأسئلة، استنادا إلى الموقف و إلى مزاجك العام. أحيانا لا ترغب في أن تضطر لتفسير وحمتك للمرة الثالثة هذا الصباح.

فكر في المرات السابقة حينما تعاملت مع الموقف جيدا و في المرات التي كان من الأفضل أن يكون لك فيها ردة فعل مختلف.

الإجابة عن أسئلة خاصة بمظهرك

قم بإعداد طرق مختلفة مسبقا للرد على الاخرين. و حينئذ، إن سألك احدهم بخصوص ما تعانيه من تشوه، باستطاعتك استخدام الإجابة التي تبدو أكثر ملائمة وقتها.

في بعض المواقف، قد تجد من المفيد أن تثير موضوع تشوهك، لتيسر على الاخرين إن بدا عليهم الفضول. و هذا يمنحك زمام التحكم على الموقف و يوقف توترك انتظارا لإثارة الأمر من جانب الاخرين.

تعتقد كارل كوكس، 32 عامًا، أن تلك الطريقة قد ساعدتها للتعامل مع مصفف الشعر الخاص بها. و تقول : دائما ما كنت أخفض شعري لأسفل لمواراة جزء كبير من تشوهي، لذا كنت أجد أن الذهاب لمصفف شعر جديد أمر يثير ضغطا كبيرا بالنسبة لي، لأني لم أكن أعرف رد فعلهم عند رفع شعري للخلف و رؤية ما تحته. و قد يشعرني ذلك بالتوتر حقًا، و ربما كنت أشعر بانعدام الراحة.

في أحد الأيام، منذ عشر سنوات، فكرت أن ذلك كله يجب أن يتوقف. قررت أنى بحاجة لإستراتيجية، و فكرت في سطر أقوله، مصاحبًا لابتسامة واثقة، لمصفف شعري الجديد في بداية اللقاء.

كان السطر هو: أريدك فقط أن تعلم أنى لدى الكثير من الندوب على الجانب الأيسر من وجهي، لكن لا داعي للقلق فهي ليست جديدة أو مؤلمة بالنسبة لي. أردت فقط أن أنبهك حتى لا تفاجئ.

وقد وجدت كارل  تلك الإستراتيجية  البسيطة ناجحة، وأنها تأخذ بزمام المبادرة و تمحو كل ما لديها من توتر في الموقف. و تقول : دائما ما كانت ردود الأفعال التي تلقيتها مطمئنة و لم أضطر للتعامل مع المزيد من الأسئلة بشأن وجهي .أصبح الذهاب لمصفف الشعر الان عادة و ليس محنة.

كيف تتعامل مع التحديق

حينما يسألك الاخرون عن وجهك، لا تحاول افتراض عدائهم لك. فالغالبية العظمى منهم فضوليون فحسب أو حتى يهتمون للأمر، تماما مثلك أنت.

إن حدق أحد الأشخاص بك و تريد إيقافه، أنظر خلفك و ابتسم و انظر فيه للحظات. و من ثم فسوف يبتسم هذا الشخص لك و يحول نظره عنك.

إن استمر التحديق، أنظر للخلف و انظر إليهم رافعا حاجبيك لتظهر لهم انك لاحظت تحديقهم إليك.

 

إذا قررت أن تقول شيئًا، فبإمكانك استخدام عدد من الطرق المختلفة:

-أهلا ( فهذا يجعلهم يعرفون أنك لاحظت نظراتهم إليك)

- أفضل إن لم تحدق بى ( وهي طريقة مباشرة و حادة)

- إن كان مظهري يبدو مزعجا بالنسبة لك، فهو لا يزعجني ( طريقة واثقة و حادة كما أنها تشير إلى أن الشخص الذي يحدق بك هو من يعانى مشكلة)

- نظراتك المعجبة بدأت تخجلني! (طريقة واثقة و مرحة)

- من الواضح أننا التقينا من قبل، يبدو أنك لا تستطيع رفع عينيك عنى ( طريقة مرحة لكن تشير إلى أن هذا السلوك متطفلا و غير لائق.

تقول هيلين: قد يكون من الفضل أن يكون لديك الرد السريع و الفعال حتى لا يشرع أحدهم في مناقشة أو حتى جدال.

المزيد حول: طرق علاج الندبات !

مواصلة ممارسة مهارات التأقلم

إذا كان يساورك قلق بشأن نسيان إجابتك قم بتدوينها و احتفظ بها في محفظتك أو حقيبتك، بهذا يمكنك تنشيط ذاكرتك من وقت لاخر، كما تقول هيلين.

قد تجد من المفيد أن تفكر في طرق مختلفة للإجابة على ذات السؤال و إما أن تغلق الموضوع أو أن تستمر في المناقشة. فمثلا:

-أصبت بحرق حينما كنت صغيرا. لقد كان ذلك منذ وقت طويل. و لا أريد التحدث في الأمر الان (طريقة مختصرة و واضحة ).

- أصبت بحرق حينما كنت صغيراً، و لحسن الحظ ساهمت صفارات الحريق في تقليل عدد الإصابات( طريقة توضح ثقتك و تسهل الحديث، لكنها تشجع على مزيد من النقاش العام أكثر من النقاش الشخصي الصرف).

- أصبت بحرق حينما كنت صغيرا و سوف أخضع لجراحة تجميلية في القريب العاجل. سوف يأخذون نسيجا من ساقي ... (طريقة تظهر ثقتك و سعادتك بمناقشة تفاصيل شخصية).

تقول هيلين: إن تعلم إستراتيجيات كهذه هي مهارة بحد ذاتها، حيث تستغرق وقتا و جهدا قبل أن تبدأ في الشعور أنها طبيعية حقا.

و تضيف: لا تنجح الأشياء أو تعمل دائما كما تود أن توجهها أنت. خذ وقتا لاكتشاف أيها ناجح بالنسبة لك و أيها غير ذلك.

تحدث إلى أصدقائك أو إلى عائلتك بشأن الأوقات الصعبة و أنصت إلي دعمهم و نصيحتهم لك.

إذا ألتزمت بتلك النصائح، فسوف تزيد من فرصك لتجارب اجتماعية أكثر إيجابية، مما سيعظم من ثقتك بنفسك و تقديرك لذاتك.

 

تشوهات الوجه في مجال العمل

يحمى قانون المساواة لعام 2010 من يعانون تشوهات جسيمة من التمييز في المقابلات الشخصية وفي مواقع العمل.

لكن حينما سألت المؤسسة الخيرية لتغيير الأوجه، الناس حول حياتهم العملية، أظهرت إجاباتهم ما يلي:

-43% ذكروا أنه قرروا عدم التقدم لطلب وظائف لأنهم يعتقدون أن أوجههم غير لائقة، مقارنة بنسبة 4% ممن ليسوا من ذوى الملامح الوجهية الغير معتادة.

- أكثر من الخمس ( 22% ) أخبرهم القائم على المقابلة الشخصية أنهم لن يحصلوا على الوظيفة نظرا لما يبدو على شكلهم.

- قرابة النصف ( 46% ) قالوا أن القائم على المقابلة الشخصية أبدى عدم ارتياح لشكلهم.

- 55% يعتقدون أن زملائهم تم التعامل معهم بطريقة مختلفة.

و قد أدى هذا البحث إلى تدشين حملة  تغيير الأوجه ( ما هو شكل النجاح ) عام 2014، والتي تهدف إلى إمداد أصحاب العمل بأفضل التوجيهات الإرشادية للعمل، و إسداء النصح لمن يعانون تشوهات و الذين قد يكونوا يكافحون من أجل الحصول على عمل.

من قبل ويب طب - الخميس ، 3 ديسمبر 2015