تضخم غضاريف الأنف

إن تضخم غضاريف الأنف من المشكلات التي تؤثر على عملية التنفس وتسبب إزعاجًا للمريض، إليك أهم المعلومات في هذا المقال.

تضخم غضاريف الأنف

إن الغضاريف الأنفية هي الممرات التي تسمح بمرور الهواء داخل الأنف وتساعد على تدفئته وترطيبه، وبالتالي في حال تضخم هذه الغضاريف فإن عملية التنفس ستتأثر بالتأكيد، إليك أهم المعلومات حول تضخم غضاريف الأنف:

تضخم غضاريف الأنف

تضخم غضاريف الأنف هو اضطراب مزمن يحدث عند تعرض الغضاريف الأنفية المغطاة بالمخاط والمليئة بالأوعية الدموية إلى أية عوامل خارجية تؤدي إلى تضخمها وبالتالي صعوبة مرور الهواء وتضيق النفس، وتشمل العوامل التي تؤدي إلى تضخم الغضاريف الأنفية كل من:

  • الحساسية اتجاه مواد معينة.
  • نزلات البرد.
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  • تناول بعض الأدوية.
  • الحمل.
  • أسباب أخرى غير معروفة.

أعراض تضخم غضاريف الأنف

تشمل أعراض تضخم غضاريف الأنف على ما يأتي:

  • صعوبة التنفس.
  • احتقان الأنف الذي يزداد سوءًا عند الاستلقاء.
  • الاحساس بانغلاق الأنف.
  • الشخير والتنفس من الفم أثناء النوم مما يزيد من مشكلة جفاف الفم صباحًا.
  • سيلان الأنف الدائم.
  • نزيف الأنف.
  • التأثير على حاسة الشم.
  • التهاب الجيوب الأنفية المتكرر.

تشخيص تضخم غضاريف الأنف

يتم التشخيص عند الطبيب اعتمادًا على الأعراض الظاهرة والفحص السريري، كما يلجأ الطبيب للتنظير الداخلي للأنف بإدخال كاميرا صغيرة ورؤية الأنف من الداخل وتحديد المشكلة وتشخيصها.

علاج تضخم غضاريف الأنف

إن علاج تضخم الغضاريف الأنفية يعتمد بشكل أساس على علاج المسبب، فعليك تجنب التعرض لكل ما يسبب لك الحساسية من حبوب لقاح، والعفن، زوبر الحيوانات أو حتى التدخين، ويشمل العلاج الطبي لتضخم الغضاريف الأنفية على:

1. العلاجات الدوائية

تستخدم العلاجات الدوائية لتخفيف أعراض تضخم الغضاريف الأنفية، إليك أهم العلاجات الدوائية المستخدمة:

  • بخاخات الأنف المضادة للاحتقان: يجب التنويه على عدم استخدامها لعلاج تضخم الغضاريف الأنفية المزمن بحيث لا يجوز استعمالها لأكثر من 3 أيام لأنها قد تعطي مفعولًا عكسيًا وتزيد من حدة الأعراض بدلًا من تخفيفها.
  • الحبوب الدوائية: كمضادات الهستامين، كما يمكن تناول الحبوب الدوائية المضادة للاحتقان، ولكن يجب التنويه حول حبوب مضادات الاحتقان بعدم تناولها من قبل المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم لأنها تعمل على رفع ضغط الدم.
  • علاجات دوائية أخرى: بخاخات المحلول الملحي الأنفية، وبخاخات الأنف المضادة للهيستامين، وبخاخات الأنف الستيرويدية.

2. العملية الجراحية

في حال عدم الاستجابة للعلاجات الدوائية فإن الطبيب قد يلجأ للعملية الجراحية، حيث تشمل العملية الجراحية لعلاج تضخم غضاريف الأنف على ما يأتي:

  • استئصال عظم المحارة أو الغضروف السفلي.
  • استئصال أنسجة الغضروف السفلي.
  • العلاج بالحرارة الذي يتم باستخدام إبرة خاصة يتم تسخينها وتعمل على إنكماش أنسجة الغضروف المتضخمة.

الجدير بالعلم أن الهدف من العملية الجراحية هو تصغير حجم الغضاريف المتضخمة والمساعدة في تخفيف الأعراض، حيث تتم العملية تحت التخدير الموضعي أو الكامل بحسب رأي الطبيب المختص، وفي بعض الحالات النادرة قد يلجأ الطبيب لإزالة الغضاريف بشكل كامل لأسباب تستدعي ذلك، ولكنها قد تتسبب بجفاف وانسداد الأنف الدائم.

من قبل د. غفران الجلخ - السبت 3 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 11 أيار 2021