تعرق المهبل: هذا ما عليك معرفته

إن التعرق بشكل عام هو أحد العمليات الطبيعية في الجسم، ولكنه يسبب الكثير من الإحراج، فماذا عن تعرق المهبل؟ ما أسبابه؟ وهل من الممكن علاجه؟

تعرق المهبل: هذا ما عليك معرفته

قد يتعرض المهبل للتعرق بشكل طبيعي نتيجة تنظيم الجسم للحرارة، ولكن التعرق الشديد في المهبل قد يسبب الإزعاج؛ لذلك سنتعرف على تعرق المهبل بشكل أوضح في هذا المقال: 

تعرق المهبل: الأسباب

هناك العديد من الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى تعرق المهبل، ومن هذه الأسباب نذكر:

1. أداء التمارين الرياضية

بالرغم من أن التعرق أثناء أداء التمارين الرياضية قد يدل على فعالية التمارين الرياضية، حيث أن أداء التمارين يعمل على رفع درجة حرارة الجسم مما يؤدي إلى تحفيز الغدد العرقية التي تقوم بإنتاج العرق، إلا أن أداء هذه التمارين قد تسبب أحيانًا تعرق المهبل المزعج. 

2. وجود شعر العانة

إن شعر العانة قد يسبب تهيج الغدد العرقية، إذ أن وجود الشعر يعمل على منع العرق من التبخر مما يؤدي إلى تجمع العرق عند المهبل، الأمر الذي يزيد من خطر تجمع البكتيريا في المهبل.  

3. ارتداء الملابس الداخلية التي لا تمرر الهواء

إن بعض الملابس الداخلية غير المصنوعة من القطن، مثل تلك المصنوعة من البوليستر تمنع مرور الهواء، مما يمنع تبخر العرق أو امتصاصه من قبل الملابس الداخلية، الأمر الذي يؤدي إلى تجمع العرق داخل المهبل.  

4. استخدام الفوط اليومية

قد يؤدي استخدام بعض الفوط اليومية إلى تعرق المهبل؛ إذ أن معظم أنواع الفوط اليومية تصنع من مواد غير قابلة للتنفس، وبعضها قد يكون معطرًا، الأمر الذي يؤدي إلى تجمع العرق في المهبل. 

5. زيادة الوزن

غالبًا ما يظهر الوزن الزائد عند النساء على مناطق البطن والأرداف والفخذين، وقد يسبب الوزن الزائد تعرق المهبل عن طريق حبس الدهون للحرارة وتحفيز الغدد العرقية على إنتاج العرق، خاصةً عند النساء اللاتي تعاني من وجود طبقة دهون كبيرة عند الأرداف. 

6. أسباب أخرى

هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى تعرق المهبل، مثل:

  • الإصابة ببعض الالتهابات، مثل التهاب المهبل البكتيري (Bacterial Vaginosis).
  • عدم الاعتناء بنظافة المنطقة التناسلية بالشكل الصحيح. 
  • التوتر.
  • عدم تغيير الملابس بعد أداء التمارين الرياضية. 

تعرق المهبل: الأعراض

بالرغم من أن تعرق المهبل عادةً ما يكون طبيعيًا، إلا أن هناك بعض الأعراض التي قد ترافق التعرق والتي تستدعي زيارة الطبيب، ومن هذه الأعراض نذكر:

  1. حكة المهبل.
  2. الشعور بالألم أو الحرقة في المهبل.
  3. وجود رائحة قوية في المهبل.
  4. خروج إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  5. وجود نزيف في غير أوقات الدورة الشهرية.

تعرق المهبل: العلاج

يعتمد علاج تعرق المهبل على سبب الإصابة، حيث أن بعض أسباب الإصابة لا تحتاج إلى العلاج الطبي، وإنما يكفي اتباع النصائح المذكورة للتخلص من مشكلة التعرق، ولكن في بعض الحالات قد تحتاج المرأة إلى التدخل الطبي، ومن طرق علاج نعرق المهبل نذكر:

1. استخدام المضادات الحيوية

قد تستخدم بعض المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات التي تؤدي إلى تعرق المهبل، مثل:

  • ميترونيدازول (Metronidazole): الذي يستخدم لعلاج داء المشعرات (Trichomoniasis).
  • كليندامايسين (Clindamycin): الذي يستخدم لعلاج التهاب المهبل البكتيري. 

2. استخدام مضادات الفطريات

يستخدم دواء فلوكونازول (Fluconazole) لعلاج تعرق المهبل الناتج عن التهاب المهبل الفطري.

3. حقن البوتوكس

من الممكن أن يتم استخدام حقن البوتوكس لعلاج تعرق المهبل، ولكن غالبًا ما تدوم النتائج لفترة مؤقتة قد تصل إلى 6 أشهر. 

تعرق المهبل: الوقاية

من الممكن الوقاية من تعرق المهبل عن طريق اتباع بعض النصائح، مثل:

  • غسل المهبل يوميًا باستخدام المياه الدافئة والصابون غير المعطر.
  • الحفاظ على جفاف المهبل.
  • استخدام الملابس الداخلية المصنوعة من القطن.
  • قص شعر العانة أو إزالته كليًا. 
  • التأكد من تغيير السدادات القطنية كل 4 - 8 ساعات.

من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين ، 12 مارس 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 19 أكتوبر 2021