تغلبوا على ارتفاع ضغط الدم بدون أدوية

تكون ممارسة الرياضة بالدمج مع تخفيض الوزن، فعاله بدون أدوية لخفض ضغط الدم المرتفع عند الأشخاص ذوي الوزن المعتدل.

تغلبوا على ارتفاع ضغط الدم بدون أدوية

أظهرت دراسة جديدة نشرت في مجلة Hypertension، أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتخفيض الوزن، يمكن أن يكون الخيار الأول لمعالجة الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم المعتدل، ويجنبهم استخدام الأدوية.

ممارسة الرياضة وتخفيض الوزن يمكن أن يؤديا إلى خفض ضغط الدم من الدرجة الأولى (ضغط الدم الانقباضي: بين 140و 159، وضغط الدم الانبساطي: بين 90 و 99) إلى ضغط دم في المجال الطبيعي (الانقباضي بين 130 و 139، الانبساطي: بين 85  و 89)، وخفض ضغط الدم ضمن المعدل الطبيعي – المرتفع إلى ضغط دم طبيعي (الانقباضي: 130 أو أقل، الانبساطي: حتى 85).
فقد أدت برامج التمارين الرياضية وتقليل الوزن، إلى انخفاض في معدل ضربات القلب إضافة إلى نشاط أكثر فاعلية للقلب كمضخة، وزيادة توسع الأوعية الدموية ولياقة بدنية أفضل.

وقد تركز البحث، بشكل خاص، على أهمية خفض ضغط الدم في حالات التوتر النفسي الشديد. إذ يشكل التوتر النفسي، أيضا، عامل خطر للإصابة بأمراض القلب. وقد أظهرت نتائج البحث أن ممارسة الرياضة وتقليل الوزن يساعدان في الحفاظ على ضغط دم منخفض عند حدوث التوتر النفسي، أيضا.

وقد شملت هذه الدراسة 99 مريضا في سن 29عاما  على الأقل, من غير النشيطين بدنيا، والذين يعانون من زيادة الوزن، مع ضغط دم انقباضي بين 130 و 179، وانبساطي 85 - 109.
وقد نفذت مجموعة واحدة برنامجا شمل ممارسة النشاط البدني (45 دقيقة من المشي السريع ثلاث أو أربع مرات في الأسبوع) وتقليل الوزن (1200سعرة حرارية يوميا للنساء و 1500 سعرة حرارية يوميا للرجال). أما المجموعة الثانية فقد نفذت برنامجا للنشاط البدني فقط، فيما لم تنفذ المجموعة الثالثة أي برنامج. بعد 6 أشهر، تبين أن ضغط الدم عند 22% من المعالجين في برنامج النشاط البدني وتقليل الوزن انخفض إلى المجال الطبيعي، مقابل 5% من أولئك الذين نفذوا برنامج ممارسة الرياضة فقط.

لم يسجل اي انخفاض في ضغط الدم إلى المجال الطبيعي لدى أي من المرضى في المجموعة التي لم تنفذ أي برنامج. وتم فحص ضغط الدم ومعدل ضربات القلب عند المشاركين في الدراسة خلال حالات التوتر، مثل: التحدث أمام الجمهور أو عند الغضب.
لدى الأعضاء في المجموعة التي جمعت بين ممارسة الرياضة والحمية الغذائية، وكذلك أيضا لدى الأعضاء في المجموعة التي نفذت برنامج النشاط الرياضي، ظهر انخفاض عام في استجابة القلب والأوعية الدموية لمحفز التوتر.

هذه الدراسة توضح أن ممارسة الرياضة بالدمج مع تخفيض الوزن تكون فعاله بدون أدوية لخفض ضغط الدم المرتفع عند الأشخاص ذوي الوزن المعتدل. بالطبع، يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية لمعالجة فرط ضغط الدم استشارة الطبيب وعدم التوقف عن تناول العلاج من تلقاء أنفسهم.

من قبل ويب طب - الخميس ، 23 أغسطس 2012
آخر تعديل - الخميس ، 23 أغسطس 2012