تغير الرغبة الجنسية مع التقدم العمر

هل تتغير الرغبة الجنسية مع التقدم بالعمر؟ كيف يحدث هذا التغيير ولماذا وكيف من الممكن الحفاظ عليه أطول فترة ممكنة؟ إليك التفاصيل.

تغير الرغبة الجنسية مع التقدم العمر

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على الرغبة الجنسية، من بينها الصحة النفسية والاجتماعية، النشاط الرياضي والتقدم بالعمر، فكيف تتغير الرغبة الجنسية مع التقدم بالعمر؟

تغير الرغبة الجنسية مع التقدم العمر

إليك ملخصًا خول تغير الرغبة الجنسية مع التقدم بالعمر:

1- في العشرينات من العمر

في هذه الفترة العمرية، تكون مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال مرتفعة، بالتالي تكون الرغبة الجنسية مرتفعة أيضًا لديهم.

في المقابل، وبسبب عدم وجود خبرة لدى بعض الرجال في هذه الفترة، قد يعاني بعضهم من ضعف الانتصاب الناتج عن التوتر والقلق.

جدير بالذكر أنه في بعض الأحيان قد يكون ضعف الانتصاب لدى الرجال دليلًا لارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب، بالتالي من المهم مراجعة الطبيب.

أما بالنسبة للنساء، فإن الخصوبة لديهن تكون بأوجها في هذه المرحلة العمرية، إلا أنه من غير المعروف السبب وراء رغبتها الجنسية.

في حين يعتقد أن الرغبة الجنسية لدى المرأة قد تزداد مع تقدمها بالعمر وانخفاض نسبة الإنجاب لديها.

من الأمور التي قد تسبب ارتفاع الرغبة الجنسية في هذه الفترة العمرية هو البدء بالعلاقات الجديدة، حيث تترافق هذه العلاقات في بدايتها بإثارة وتشويق من شأنها أن تشعل الرغبة الجنسية.

2- في الثلاثينات من العمر

تغير الرغبة الجنسية قد لا يؤثر على الجميع بنفس الوقت أو العمر بالطبع!

في الثلاثينات من العمر، يستمر معظم الرجال بالتمتع برغبة جنسية عالية، حيث تبدأ مستويات التستسترون بالانخفاض بعمر الخامسة والثلاثين تقريبًا، ويكون الانخفاض بطيئًا.

لكن للأسف تقل الرغبة الجنسية لدى الكثير من الرجال في هذه المرحلة العمرية وذلك بسبب ضغوطات الحياة وما يرافقها من توتر وقلق ومسؤوليات.

في المقابل، ترتفع الرغبة الجنسية لدى النساء في هذه المرحلة العمرية، فوفقًا لدراسة علمية نشرت في مجلة (Personality and Individual Differences) فإن الرغبة الجنسية لدى النساء بين الـ 27 و45 من العمر تزداد وتصبح المرأة أكثر نشاطًا.

جدير بالذكر أن الكثير من الأزواج يبدأوا بالانشغال في الأطفال وتربيتهم مما يزيد من الضغط والإنهاك عليهم، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر سلبًا على الرغبة الجنسية لدى كل من الرجال والنساء.

3- في الأربعينات من العمر

خلال هذه الفترة من حياة الإنسان، تنخفض الهرمونات الجنسية بشكل ملحوظ سواء لدى الرجال أو النساء.

تدخل المرأة مرحلة انقطاع الطمث، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على الرغبة الجنسية لدى المرأة، كما أن الأعراض المرافقة لها مثل جفاف المهبل قد تسبب صعوبة وألمًا خلال الجماع.

بعض النساء تشعر أن هذه الفترة هي المناسبة لها من ناحية الرغبة النسيةن وبالأخص لعدم وجود الأطفال ولانعدام فرص الحمل، مما يشجعها أكثر لممارسة الجماع.

بالنسبة للرجال، يستمر انخفاض مستويات التستوستيرون في الجسم لديهم، الأمر الذي من شأنه أن يقلل من الرغبة الجنسية لديهم.

4- في الخمسينات من العمر

مع التقدم بالعمر، ترتفع فرص الإصابة بضعف الانتصاب لدى الرجال، الأمر الذي يترافق مع انخفاض أو انعدام الرغبة الجنسية.

خلال هذه المرحلة العمرية تكون فرصة الإصابة بالأمراض المختلفة مرتفعة أيضًا، بما فيها أمراض القلب والسكري والكوليسترول، وجميعها تؤثر سلبًا على الرغبة الجنسية.

خلال مرحلة انقطاع الطمث، تنخفض مستويات هرمون الإستروجين لدى النساء، مما يترافق مع أعراض مختلفة مثل جفاف المهبل كما ذكرنا، الأمر الذي يصعب من عملية الجماع، وقد يقلل من الرغبة الجنسية أيضًا.

طرق لتعزيز الرغبة الجنسية

على الرغم من تغير الرغبة الجنسية مع التقدم بالعمر، إلا أنه من الممكن اتباع بعض النصائح التي تساعد في تعزيزها من جديد، ونذكر من بينها ما يلي:

  1. التركيز على تناول أطعمة معينة قد تزيد من الرغبة الجنسية مثل التين والشوكولاتة.
  2. تناول بعض الأعشاب مثل الريحان والثوم.
  3. زيادة الثقة بالنفس وحول التغيرات التي طرأت لجسدك.
  4. ممارسة التأمل واليوغا من أجل التخلص من التوتر والقلق.
  5. الحفاظ على ساعات معتدلة من النوم كل ليلة.
  6. تقوية العلاقة مع الشريك والحديث معه.
من قبل سيف الحموري - الاثنين ، 13 يوليو 2020