تغير لون الحلمتين قبل الدورة

عادة ما تلاحظ الفتيات تغير لون الحلمتين قبل الدورة، ما السبب وراء هذا الأمر؟ وهل يعدّ خطير؟

تغير لون الحلمتين قبل الدورة

تحدث العديد من التغييرات الجسدية في جسم المرأة قبل الدورة الشهرية نظرًا لتغير نسب الهرمونات بشكل كبير، لكن ماذا عن تغير لون الحلمتين قبل الدورة؟

تغير لون الحلمتين قبل الدورة

إن الطمث يعد جزء طبيعي من الدورة الشهرية في حياة المرأة، بحيث تكون المبايض داخل الجسم في حالة استعداد من أجل إنتاج البويضات الجاهزة للتلقيح وحدوث الحمل.

يتعرض جسم المرأة إلى عديد من التغييرات الهرمونية التي تؤدي إلى تغير لون الحلمتين قبل الدورة لتبدو بلون داكن أكثر من المعتاد أو باللون الأسود في بعض الأحيان.

يكون ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين المسؤول الأساسي عن معظم التغييرات الجسمانية التي تحدث للمرأة، ومنها تغير لون الحلمتين قبل الدورة.

ما هي الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى تغير لون الحلمتين؟

فيما يأتي أهم الأسباب التي تؤدي إلى تغير لون الحلمتين:

1. حبوب منع الحمل

تحتوي حبوب منع الحمل على نسب مختلفة من هرموني الإستروجين والبروجيستيرون والتي تؤدي إلى التأثير على لون الحلمتين بطريقة مشابهة لما يحدث قبل الدورة الشهرية وأثناء البلوغ.

تلاحظ المرأة بأن لون الحلمات أصبح داكن أكثر أثناء تناولها لحبوب الحمل مقارنة بما كانت عليه في السابق، وعادةً ما تعود الحلمات إلى لونها الطبيعي بمجرد التوقف عن تناول الأدوية.

2. الحمل

إن الحمل يعمل على تهيئة الثديين من أجل إفراز الحليب لتغذية الطفل، إذ يرتفع هرموني الإستروجين والبروجيستيرون من أجل تهيئة الثديين والحلمات للرضاعة.

يتغير لون الحلمات ليصبح داكنًا بصورة أكبر خصوصًا في الشهر السادس من الحمل.

3. الرضاعة

غالبًا ما يكون لون الحلمات داكن بعض الشيء بعد الولادة مباشرة، يوضح بعض الخبراء بأن الأطفال الرضع يمكنهم التفريق بين الألوان الداكنة والفاتحة مما يجعل لون الحلمة الداكن أكثر دلالة لهؤلاء الأطفال على موضع ومكان الحليب.

من الجدير بالذكر بأن لون الحلمات سرعان ما يعود إلى طبيعته بعد انتهاء فترة الرضاعة.

4. السكري

إن تصبغ البشرة يعد أحد أعراض مرض السكري وغالبًا ما ينتج هذا العرض عن مقاومة الانسولين.

غالبًا ما يؤثر مرض السكري على لون البشرة في مناطق الثنيات ومنها الحلمات، ولا يوجد هناك علاج لتغير لون البشرة الناتج عن مرض السكري، ولكن قد يتحسن اللون عند تنظيم مستوى السكر في الدم.

ما هي أهم التغييرات التي تحدث للثديين قبل الدورة؟

غالبًا ما تحدث العديد من التغييرات فيما يتعلق بثديي المرأة قبل الدورة، إذ غالبًا ما تشعر المرأة بتورم الثديين وتغيير في الحجم والشكل له.

إن التغيير الذي يحصل في هرمون الإستروجين والبروجيستيرون قبل حدوث الدورة الشهرية يسبب تغييرات عديدة جسمانية في جسم المرأة، ولكن سرعان ما تزول هذه التأثير بمجرد انتهاء فترة الدورة.

فيما يأتي أهم الأعراض التي يمكن ملاحظتها على الثديين أثناء الدورة الشهرية، والتي تعد طبيعية ولا تدعو للقلق:

  • التورم والانتفاخ.
  • الألم أو الشعور بثقل الثديين.
  • التغير في الملمس والحجم (ازدياد حجم الثديين).

نصائح للحفاظ على لون الحلمتين

فيما يأتي بعض النصائح المهمة والبسيطة التي يمكن اتباعها من أجل الحفاظ على لون الحلمات الطبيعي قبل الدورة:

  • تناول طعام قليل بالدهون، والابتعاد عن الأطعمة غير الصحية والمقلية.
  • تجنب استهلاك الكافيين، مثل: القهوة، والشاي، والشوكولاته.
  • تجنب استهلاك الأملاح أو الأطعمة الغنية بالأملاح قبل أسبوع أو أسبوعين من بدء الدورة الشهرية.
  • ممارسة التمارين الرياضية يوميًا، مثل: المشي، والركض، والسباحة.
  • إجراء فحص للثديين بشكل منتظم.
من قبل د. إسراء ملكاوي - الأربعاء ، 31 مارس 2021
آخر تعديل - الأربعاء ، 31 مارس 2021