تمارين الاسترخاء: معلومات تهمك

يوجد العديد من التمارين التي تساعد في إزالة علامات التوتر والتعب وتجعلك مسترخيًا، تابع المقال الآتي لتتعرف أكثر على تمارين الاسترخاء.

تمارين الاسترخاء: معلومات تهمك

تعد تمارين الاسترخاء من الأنشطة التي يمكن ممارستها من حين لاخر للتخفيف من التوتر ومتابعة الأنشطة بكل نشاط وحيوية، تابع المقال الاتي لتعرف أكثر:

ما هي فوائد تمارين الاسترخاء؟

يوجد العديد من الفوائد التي تتعلق بتمارين الاسترخاء، إذ يساعدك القيام بها بشكل مستمر على ما ياتي:

  • تخفيض معدل ضربات القلب.
  • تحسين عملية الهضم.
  • المحافظة على تراكيز السكر في الدم.
  • زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء الحيوية.
  • تحسين جودة النوم.
  • التقليل من المشاعر السلبية كالقلق والإحباط.
  • التقليل من التوتر العضلي.

أمثلة على تمارين الاسترخاء

يوجد العديد من التمارين والأنشطة التي قد تساعدك على الاسترخاء، نذكر منها ما يأتي:

1. التأمل

يعد التأمل من الأمور الجيدة التي قد تساعدك على الاسترخاء، كما يعد مفيد بالنسبة للأشخاص المصابين بالاكتئاب، ويمكن القيام به لبضعة دقائق يوميًا، إذ يتم التركيز على اللحظة الحالية وعدم التفكير بأية مخاوف تتعلق بالماضي أو المستقبل.

أشارت بعض الأدلة على أن التأمل يؤثر على بعض المسارات العصبية المسؤولة عن التعامل مع القلق والإجهاد، بحيث تزداد قدرة الشخص على التعامل مع القلق.

يمكنك القيام بذلك ببساطة عن طريق الجلوس بشكل مستقيم على الأرض، والاستماع إلى بعض الكلمات ذات المعنى الإيجابي على نحو مستمر، مع ضرورة تصفية الذهن من أية أفكار قد تشتتك.

2. التنفس بشكل عميق

يعد التنفس بشكل عميق أو ما يعرف بتنفس البطن من أهم تمارين الاسترخاء التي يمكنك تطبيقها، إذ يعمل على إبطاء معدل ضربات القلب، وتخفيض ضغط الدم ما يساعد على التخلص من الإجهاد والقلق.

يمكنك القيام بذلك لمدة خمسة دقائق يوميًا، عن طريق أخذ أكبر كمية هواء ممكنة من الأنف أثناء الشهيق والتخلص منها خلال الفم أثناء الزفير.

من المهم معرفة أن هذه الطريقة لا تعد مناسبة للأشخاص الذين يعانون من المشكلات التنفسية وقصور القلب.

3. الضحك بصوت عال

يساعد الضحك بصوت عالي على تخفيف الإجهاد إلى حد بعيد، إذ يعمل على التقليل من هرمون الكورتيزول المسبب للقلق، كما يزيد من إفراز بعض الهرمونات المسؤولة عن تحسين المزاج، مثل: الأندروفين.

4. اليوغا

تعد اليوغا من الفنون التي كانت تستخدم منذ القدم، والتي تركز على التنفس العميق، إضافة إلى القيام ببعض الحركات المتناسقة والتي يتطلب القيام بها وجود مرونة في الجسم.

5. تمارين استرخاء العضلات التدريجي

يمكنك القيام ببعض الأنشطة التي تساعد عضلاتك على الاسترخاء، إذ تعتمد هذه الطريقة على القيام بشد العضلات ثم إرخاؤها ببطء، بحيث يصبح الجسم قادرة على التمييز بين شد وإرخاء العضلات.

يكون ذلك عادًة بشد العضلات لمدة 5 ثوان ثم إرخاؤها لمدة 30 ثانية، مع تكرار التمرين أكثر من مرة.

يمكن تطبيق هذه الطريقة على معظم عضلات الجسم، مثل: عضلات اليدين، وعضلات القدمين، وعضلات الوجه، وعضلات المعدة، وعضلات الأرداف مع ضرورة الاستلقاء أو الجلوس بوضعية مريحة بالنسبة لك عند القيام بالتمارين.

لماذا يجب ممارسة تمارين الاسترخاء؟

من الطبيعي التعرض لعدة أمور تسبب لك الإجهاد في الحياة اليومية، إذ يعد ذلك أحد طرق استجابة الجسم للمخاوف التي قد يتعرض لها حيث يكون الإجهاد مرافقًا للعديد من الأمور، مثل:

  • زيادة إفراز هرمونات التوتر.
  • زيادة سرعة ضربات القلب.
  • التنفس السريع.
  • إجهاد العضلات.

لا يمكن التخلص من جميع الأنشطة المسببة للتوتر والتي قد نتعرض لها، ولكن يمكن تعزيز طريقة استجابة الجسم لهذه الأنشطة عن طريق القيام بالعديد من تمارين الاسترخاء.

يساعدك القيام بمثل هذه الأنشطة يوميًا على مواجهة مصاعب الحياة بشكل أفضل، كما تعمل أيضًا على التخفيف من القلق أو الاكتئاب المستمر، إضافًة إلى التقليل من التوتر العضلي.

في الختام، من المهم معرفة أن القيام بتمارين الاسترخاء هي بحد ذاتها مهارة، تختلف القدرة على تطبيقها من شخص لاخر.

لذلك إذا كانت التمارين التي تقوم بها تسبب لك عبء إضافي فينصح بالتوقف عن القيام بها، مع أن مثل هذه الأمور في العادة تكون نادرة الحدوث.

من قبل أفنان السعود - الخميس ، 21 يناير 2021
آخر تعديل - الخميس ، 21 يناير 2021