تمزق الشبكية: دليلك الشامل

يعد تمزق الشبكية من الحالات الطبية الخطيرة، فما هي أسبابه؟ وكيف يمكن علاجه؟

تمزق الشبكية: دليلك الشامل

يعد تمزق الشبكية (Retinal tear) من الحالات التي تستدعي التدخل الطبي المباشر للوقاية من حدوث فقدان البصر، فكيف يحدث تمزق الشبكية؟ وكيف يتم علاجه؟ وهل يمكن الوقاية من حدوثه؟ تابع المقال لتعرف أكثر:

أسباب تمزق الشبكية

تحتوي العين على أنسجة بصرية مكونة للشبكية، وهي الجزء المسؤول عن توليد الصور في الدماغ وبالتالي السماح لنا بالرؤية، ويحد الشبكية بشكل طبيعي من الداخل مادة هلامية (Vitreous fluid) تكون ملتصقة أصلًا بالشبكية منذ الولادة وتملئ 80% من حجم تجويف العين، ولكن في بعض الأحيان يحدث تمزق في الشبكية بسبب:

1. التقدم في السن

مع التقدم في السن تنفصل هذه المادة الهلامية عن الشبكية وتبدأ بالتقلص وتفقد ليونتها وتصبح أكثر لزوجة، مما يؤدي لالتصاقها بالشبكية بشكل أكبر أثناء تحركها داخل العين.

2. زيادة لزوجة المادة الهلامية

حيث تصبح هذه المادة الهلامية عند بعض الأشخاص أكثر لزوجة والتصاق من غيرهم، مما يؤدي لالتصاقها وشدها لأنسجة الشبكية أثناء تحركها داخل تجويف العين وهذا يسبب تمزق الشبكية.

3. إصابة في الرأس

في بعض الأحيان قد يحدث تمزق الشبكية نتيجة حدوث ضربة أو إصابة على الرأس والعين.

وفي حال عدم علاجها بالوقت والشكل المناسبين، قد يؤدي لحالة أخطر تدعى انفصال الشبكية (Retinal detachment) التي قد تؤدي لفقدان كلي للبصر.

أعراض تمزق الشبكية

تختلف أعراض تمزق الشبكية من شخص لاخر، فقد تحدث عند البعض دون أي أعراض ولكن قد يتعرض بعض الأشخاص لأعراض معينة تظهر غالبًا بشكل مفاجئ، نذكرها فيما يأتي:

  1. ظهور عوامات العين (Eye floaters) التي تكون على شكل نقط أو خيوط سوداء عائمة في مجال الرؤية وتتحرك مع حركة العين، أو يزيد عددها في حال وجودها مسبقًا.
  2. ظهور ومضات من الضوء في مجال الرؤية (Flashing lights).
  3. تعتيم مفاجئ في مجال الرؤية الطرفي وفي بعض الأحيان الرؤية بشكل كامل، وكأنه ظل أو ستارة قد أسدلت على طرف أو وسط العين.
  4. غباش في الرؤية.

عوامل الخطورة لحدوث تمزق الشبكية

قد يكون لبعض الأشخاص قابلية أكثر من غيرهم لحدوث تمزق في شبكية العين، نذكر أبرز عوامل خطورة تمزق الشبكية فيما يأتي:

  • التقدم في السن خاصة بعد عمر الخمسين.
  • وجود تاريخ مرضي لإجراء عملية لعلاج مشكلات مختلفة في العين، مثل: الساد أو ارتفاع ضغط العين.
  • وجود تاريخ عائلي مرضي لحدوث تمزق الشبكية عند أحد أفراد عائلة الشخص.
  • معاناة الشخص من قصر نظر شديد والذي يستمر بالتدهور مع التقدم في السن.
  • اعتلال الشبكية الناتج عن معاناة الشخص من مرض السكري.
  • حدوث تمزق أو انفصال في الشبكية سابقًا في إحدى العينين.
  • التعرض لمشكلات في العين، مثل: حدوث التهاب العنبية (Uveitis)، وانفصال في طبقات الأنسجة المكونة للشبكية (Retinoschisis) أو في حال وجود مناطق ضعف في أنسجة الشبكية.
  • التعرض لضربة أو إصابة خطيرة على العين.

علاج تمزق الشبكية

لحسن الحظ يمكن علاج تمزق الشبكية بنجاح قبل تدهور وضعها وحدوث انفصال في الشبكية، ويتم ذلك عن طريق عملية تجرى في عيادة الطبيب وتتم إما عن طريق:

  • الليزر: بهدف تكوين أنسجة ندبية تمنع تدهور التمزق لانفصال في الشبكية.
  • تجميد النسيج الممزق: عن طريق العلاج بالتبريد (Cryotherapy).

في بعض الحالات التي يحدث فيها تمزق طفيف وبدون أي أعراض يتم إبقاء المريض تحت المراقبة دون إجراء علاج، حيث أن بعض حالات تمزق الشبكية تشفى من تلقاء نفسها بحيث تتصل أنسجة الشبكية لإغلاق التمزق الحاصل، ولكن مع إبقاء المريض قيد المراقبة والمراجعات الدورية عند طبيب العيون.

الوقاية من تمزق الشبكية

بسبب حدوث تمزق الشبكية في معظم الحالات نتيجة التقدم في السن لا يوجد ما يمكن عمله للوقاية من حدوثها، ولكن يمكن اتباع النصائح الاتية للتقليل من فرصة حدوثها عند بعض الأشخاص المعرضين لحدوثها نتيجة وجود عوامل للخطورة:

  • الحفاظ على مستويات السكر وضغط الدم ضمن الحد الطبيعي لتجنب حدوث المضاعفات التي قد تنتج من عدم إبقائهما تحت السيطرة في حال معاناة الشخص من مرض السكري أو الضغط.
  • ارتداء نظارات حماية في حال ممارسة الشخص رياضات عنيفة أو قتالية قد تؤدي لحدوث إصابة في العين.
  • الحرص على مراجعة طبيب العيون سنويًا على الأقل خاصة الأشخاص الذين يعانون من قصر نظر شديد أو أمراض مزمنة، مثل مرض السكري.
  • مراجعة طبيب العيون على الفور في حال حدوث أعراض جديدة، مثل: ظهور ومضات ضوئية أو ظهور خيوط أو نقط سوداء في مجال الرؤية أو حدوث أي تغيرات في النظر.

من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الخميس ، 11 فبراير 2021