توسيع عنق الرحم بالأعشاب: حقيقة أم خرافة

تلجأ العديد من النساء إلى طرق مختلفة لتوسيع عنق الرحم، ولكن ماذا عن توسيع عنق الرحم بالأعشاب؟ هل هي فعلًا من الطرق الفعالة؟ وكيف تتم؟

توسيع عنق الرحم بالأعشاب: حقيقة أم خرافة

هناك العديد من الأعشاب التي تمتلك فوائدًا عديدة تدعي القدرة على توسيع عنق الرحم وحث المخاض عند النساء. لذلك سنتعرف على حقيقة توسيع عنق الرحم بالأعشاب في المقال الاتي.

توسيع عنق الرحم بالأعشاب: حقيقة أم خرافة؟

تمتلك بعض الأعشاب العديد من الخصائص التي تقدم فوائدًا تزعم أنها تساعد في توسيع عنق الرحم والحث على دخول الحامل في المخاض. ولكن بالرغم من هذه الفوائد المحتملة، فيجب على الحامل دائمًا استشارة الطبيب المختص قبل البدء بتناول أي أعشاب.

والجدير بالذكر أنه لا يوجد دراسات علمية كافية تؤكد هذه الفوائد المحتملة، كما أنه لا يوجد دراسات علمية كافية توضح مدى أمان استخدام هذه الأعشاب من قبل الحامل؛ لاحتمالية تأثيرها على الحامل والجنين بعدة طرق سلبية.

توسيع عنق الرحم بالأعشاب: ما الأعشاب التي يمكن استخدمها؟

يمكن توسيع عنق الرحم بالأعشاب لفوائدها المحتملة، ولكن بعد استشارة الطبيب المختص. ومن هذه الأعشاب نذكر:

1. الأوريغانو

يتميز الأوريغانو بتأثيره المحفز للإجهاض، إذ أنه يحفز عضلات الرحم على الانقباض مما يؤدي إلى توسيع عنق الرحم. ولكن تعد كمية الأوريغانو المطلوب استهلاكها للوصول إلى مفعول الإجهاض كمية كبيرة، وقد يصعب استهلاكها من قبل الحامل.

2. توت العليق الأحمر

قد يستخدم شاي توت العليق الأحمر لغايات توسيع عنق الرحم بالأعشاب؛ إذ يعمل شاي توت العليق الأحمر على تقوية عضلات الرحم، الأمر الذي يؤدي إلى تهيئة العضلات للدخول في مرحلة المخاض.

3. زهرة الربيع المسائية

من الممكن استخدام زيت زهرة الربيع المسائية موضعيًا كطريقة من طرق توسيع عنق الرحم بالأعشاب، إذ أن تطبيق زيت زهرة الربيع المسائية عن طريق المهبل قد تزيد من ليونة عنق الرحم، الأمر الذي يؤدي إلى قصر طول عنق الرحم ووترققه وتوسعه.

توسيع عنق الرحم بالأعشاب: معلومات ونصائح

هناك بعض المعلومات والنصائح التي يجب اتباعها والعمل بها قبل القيام باتباع طرق توسيع عنق الرحم بالأعشاب. ومن هذه المعلومات والنصائح نذكر:

  1. ضرورة استشارة الطبيب المختص قبل استخدام أي من طرق توسيع عنق الرحم بالأعشاب أو الطرق الطبيعية الأخرى.
  2. تجنب استخدام بعض الأعشاب التي من الممكن أن تسبب توسيع عنق الرحم، لأسباب عديدة. مثل:
    • الكوهوش السوداء؛ إذ أنه قد يضر الجنين.
    • عرق السوس؛ لأنه قد يضر بصحة الجنين ويسبب المخاض المبكر.
    • الريحان؛ إذ أنه يسبب ارتخاء العضلات الملساء المحيطة بالرحم.

توسيع عنق الرحم بطرق طبيعية أخرى

بعد التعرف على طرق توسيع عنق الرحم بالأعشاب، هناك العديد من الطرق الطبيعية الأخرى لتوسيع عنق الرحم، مثل:

1. التمر

يتم استخدام التمر لتوسيع عنق الرحم وتحفيز الدخول في مرحلة المخاض. واعتمادًا على دراسة تم إجراؤها عام 2011، فإن تناول التمر خلال الأسابيع 4 الأخيرة قبل الولادة يقلل من الحاجة إلى اللجوء إلى تحفيز المخاض عند الولادة، كما يقلل من وقت المخاض.

2. تحفيز الحلمات

يساعد تحفيز الحلمات على إفراز هرمون أوكسيتوسين (Oxytocin) الذي يسبب انقباض عضلات الرحم، مما يسرع من عملية توسيع عنق الرحم.

3. الجماع

يعد الجماع خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل امنًا، إذ تسبب النشوة الناتجة عن الجماع إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يسسب انقباض عضلات الرحم، كما أن مركبات البروستاجلاندين (Prostaglandins) الموجودة في السائل المنوي تساعد على توسيع عنق الرحم. والجدير بالذكر أنه لا يجب الجماع بعد نزول ماء الولادة.

من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين ، 31 مايو 2021