جرثومة الرحم: تعرف عليها من قرب

هل سبب الإفرازات المهبلية التي تعانين منها هي جرثومة الرحم؟ تعرفي إلى أعراض وأسباب جرثومة الرحم وتفاصيل أخرى.

جرثومة الرحم: تعرف عليها من قرب

تعرف جرثومة الرحم باسم الكلاميديا (Chlamydia trachomatis) التي تصيب النساء، وهو مرض شائع ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، تسببه بكتيريا المتدثرة الحثرية. 

يمكن أن يصيب مرض الكلاميديا الرجال والنساء على حد سواء، إذ تصاب النساء به ​​في عنق الرحم أو المستقيم أو الحلق. في حين يصاب الرجال به في منطقة الإحليل -داخل القضيب- أو المستقيم أو الحلق. 

تحدث الكلاميديا عند النساء أكثر من الرجال، ليس من الصعب علاجها، ولكن إذا تركت دون عناية طبية، فقد تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة. 

أعراض جرثومة الرحم 

لا تسبب الكلاميديا ​​التي تصيب الرحم عادةً أي أعراض، لذلك قد لا تشعرين بوجودها. يمكن للنساء المصابات بجرثومة الرحم نقلها إلى الاخرين عن طريق التواصل الجنسي، إذا كانت لديك أعراض، فقد لا تظهر إلا بعد عدة أسابيع من الجماع مع الشريك المصاب بالكلاميديا.

تشمل الأعراض ما يلي:

  • إفرازات مهبلية غير طبيعية قد تكون لها رائحة قوية.
  • إحساس بالحرقان عند التبول.
  • ألم أثناء الجماع.
  • ألم أسفل البطن، أو غثيان، أو حمى، أو نزيف، في حال انتشرت العدوى من الرحم إلى باقي جسمك.

أسباب جرثومة الرحم 

تنتشر بكتيريا الكلاميديا المتدثرة ​​الحثرية في الغالب عن طريق الجنس، من الممكن أيضًا للحوامل أن تنقل الكلاميديا ​​إلى أطفالها أثناء الولادة، الأمر الذي يتسبب في الإصابة بالالتهاب الرئوي، أو عدوى خطيرة بالعين عند الأطفال حديثي الولادة.

تتضمن العوامل التي تزيد من خطر إصابتك بجرثومة الرحم ما يلي:

  • ممارسة النشاط الجنسي قبل سن 25.
  • الجماع مع أكثر من شريك.
  • عدم استخدام الواقي أثناء الجماع.
  • عوامل وراثية.

علاج جرثومة الرحم 

إذا كنت مصابة بالكلاميديا​​، قد يصف طبيبك المضادات الحيوية عن طريق الفم، مثل أزيثروميسين أو دوكسيسيكلين، وقد يوصي أيضًا بعلاج شريكك لمنع الإصابة مرة أخرى، وانتشار المرض.

قد تزول تزول العدوى بعد ما يقارب أسبوع أو أسبوعين من العلاج، لكن قد تحتاج النساء المصابات بجرثومة الرحم ​​الحادة إلى دخول المستشفى، والحصول على مضادات حيوية وريدية، وأدوية لتخفيف الألم.

مضاعفات جرثومة الرحم 

يمكن أن تتطور جرثومة الرحم ​​إلى مرض التهاب الحوض إذا لم يتم علاجها مبكرًا.

قد تشمل المضاعفات أيضًا تلفًا دائمًا في لأعضاء التناسلية، والعقم، وزيادة احتمالية الحمل خارج الرحم.

 يمكن أن تؤدي الإصابة بهذه الجرثومة خلال الحمل إلى انخفاض وزن الجنين، والولادة المبكرة، وكذلك الالتهاب الرئوي، وتلف العين عند الوليد.

يمكن أن تزيد الإصابة بعدوى الكلاميديا ​​غير المعالجة أيضًا من خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

من قبل سلام عمر - الأربعاء ، 5 أغسطس 2020