جهاز تنظيم ضربات القلب: دليلك الشامل

يستخدم الأشخاص الذين لديهم اضطرابات في نبضات القلب جهاز تنظيم ضربات القلب الذي يعمل وفقًا لحالة المريض، تابع قراءة المقال الآتي لمعرفة أبرز التفاصل حوله:

جهاز تنظيم ضربات القلب: دليلك الشامل

يمكنك التعرف على كافة التفاصيل حول جهاز تنظيم ضربات القلب (Pacemaker) فيما يأتي:

جهاز تنظيم ضربات القلب

يعرف جهاز تنظيم ضربات القلب بأنه جهاز كهربائي صغير الحجم يتم إدخاله تحت الجلد في منطقة الصدر أو البطن عبر عملية جراحية لا تستغرق أكثر من ساعة واحدة في معظم الحالات تحت تأثير المخدر.

إذ يستخدم لتنظيم اضطرابات نبضات القلب سواءً كان المريض مصابًا بتسارع أو تباطؤ نبضات القلب، أيضًا للمساعدة في تنظيم نبضات حجيرات القلب خلال ذات الوقت وبشكل متزامن مع عمل عضلة القلب. 

كما أن هناك 3 أجهزة مختلفة من جهاز تنظيم ضربات القلب تستخدم حسب حالة المريض، تعرف عليهم فيما يأتي:  

  • جهاز تنظيم ضربات القلب ذو الغرفة الواحدة: يرسل هذا النوع النبضات الكهربائية إلى البطين الأيمن من القلب.
  • جهاز تنظيم ضربات القلب ذو الغرف المزدوجة: يرسل هذا النوع النبضات الكهربائية إلى البطين الأيمن والأذين الأيمن للمساعدة في توحيد الوقت الذي تحدث فيه انقباضات الغرفتين.
  • جهاز تنظيم القلب ثنائي البطين: يستخدم في الحالات التي تعاني من فشل عضلة القلب مع عدم انتظام كهربية القلب، ليساعد في رفع كفاءة نبضات القلب عبر تحفيز البطين الأيمن والأيسر معًا.

كيف يعمل جهاز تنظيم ضربات القلب؟

يقوم جهاز تنظيم ضربات القلب بمحاكاة كهربية القلب الطبيعية عبر إرسال نبضاتٍ كهربائية للقلب لتقوم عضلة القلب بالتقلص وإنتاج نبضات قلبٍ بالشكل الطبيعي والمفترض حسب حاجة القلب، إذ تستمر بعض الأجهزة في جعل القلب ينبض بشكل مستمر وهو ما يسمى بالمعدل الثابت.  

إذ إنه يعمل حسب حاجة القلب فإن كان القلب بطيئًا في عمله يرسل الجهاز إشارات كهربائية لتصحيح الوضع وتعديله، كما أن الأجهزة الحديثة أصبحت قادرة على تحديد حركة الشخص الجسدية ومعدلات التنفس لديه التي تشير إلى الحاجة في زيادة معدلات ضربات.  

الحالات التي تستدعي استخدام جهاز تنظيم ضربات القلب

يوجد حالات تستدعي استخدام الجهاز بعد استشارة الطبيب للتحسين من حياة المريض وجعله يمارس حياته الطبيعية وعمله كما ينبغي.

تعرف على الحالات التي تستدعي استخدام الجهاز كما يأتي: 

  • انسداد في القلب جراء أحد المشكلات الصحية التي تسبب بطئًا شديدًا في نبض القلب بسبب تأخر في وصول الإشارات الكهربائية التي تنتقل عبر القلب.
  • تسارع نبضات القلب الذي لم يكن التحكم به فعالًا باستخدام الأدوية.
  • فشل عضلة القلب وعدم تزامن ضخ الدم في حجيرات القلب في ذات الوقت.

الفحوصات المهمة لاستخدام الجهاز

يوجد مجموعة من الفحوصات الطبية التي ينبغي أن يقوم بها المريض قبل تركيب جهاز تنظيم ضربات القلب، مثل: 

  • مخطط كهربية القلب لقياس نبضات القلب الكهربائية الحالية.
  • فحص هولتر (Holter) المستخدم في تشخيص اضطرابات النبض التي تحدث بشكل غير متوقع للشخص.
  • مخطط صدى القلب الذي يجمع الموجات الصوتية الصادرة عن القلب ويرسلها إلى جهاز ليكون صورة عن نبضات القلب.
  • اختبار الجهد الذي يطلب فيه من المريض القيام بجهد بدني، مع القيام بفحص لمخطط كهربية القلب بعد اختبار الجهد وقبله لتحديد وضع المريض الصحي.

معلومات مهمة عند تركيب الجهاز

يوجد عدة معلومات مهمة يجب أن يكون المريض على دراية بها عند تركيب جهاز تنظيم ضربات القلب، ومنها: 

  • قم بوضع هاتفك النقال على بعد 15 سم على الأقل عنك، ولا تحتفظ به في ملابسك، وضعه على الأذن المعاكسة للجانب الذي تم فيه زرع الجهاز.
  • ابتعد عن المرور من خلال الأجهزة التي تكشف عن وجود معادن.
  • أخبر طبيبك بأنك تستخدم جهاز تنظيم ضربات القلب؛ لأنه قد يتداخل بشكل عكسي مع بعض التدخلات الطبية، مثل:
    • التصوير بالرنين المغناطيسي.
    • الأشعة المقطعية.
    • العلاج الإشعاعي للأورام السرطانية.
    • التخلص من حصوات الكلى أو المرارة.

مخاطر زرع جهاز تنظيم ضربات القلب

يوجد عدة مخاطر قد يواجهها الشخص عند زرعه للجهاز، إليك أهمها فيما يأتي: 

  • نزف في المكان الذي تم فيه إجراء القسطرة.
  • ضرر للوعاء الدموي الذي أجريت فيه القسطرة.
  • عدوى أو التهاب في مكان إجراء القسطرة.
  • استرواح الصدر (Pneumothorax) الذي يحدث عند إحداث شقٍ غير مقصود في الرئة ما يسبب تسرب للهواء وضرر للرئة لاحقًا.
من قبل هناء جواد - السبت ، 31 يوليو 2021