جهاز طبي يعيد النظر إلى هذه السيدة

تعتبر حاسة النظر من النعم التي فضلها الله علينا، إلا أن البعض يفقد هذه النعمة إما بسبب حادث أو يخلق بالأصل بدونها. ولكن مع تطور العلم أصبح المستحيل ممكناً. كيف ذلك؟ إليكم المقال التالي.

جهاز طبي يعيد النظر إلى هذه السيدة

كارمن توريس Carmen Torres البالغة من العمر 58 عاماً استطاعت استعادة قدرتها على النظر من خلال خضوعها لعملية جراحية تعتبر الأولى من نوعها، تم فيها زراعة عين إلكترونية bionic eye لها.  

حيث كانت كارمن قد فقدت نظرها بعد إصابتها في بالتهاب الشبكية الصباغي (retinitis pigmentosa) وهي في الثامنة عشر من عمرها، وهو مرضا وراثيا ناتجا من وجود خلل جيني، والذي يفقد المصاب به قدرته على النظر تدريجيا مع مرور الوقت.

وفي شهر تشرين الثاني من العام الماضي، أوضح لها طبيبها انها بإمكانها الخضوع لعملية قد تعيد لها النظر، إلا أنها معقدة وتتطلب قياسات دقيقة جدا للعين من أجل إدخال المكونات المطلوبة وزراعتها في العين، وتدعى هذه المكونات ب Argus II Retinal Prosthesis System. 

وقالت كارمن معلقة على نتائج الجراحة بعد أن استعادت نظرها: "لقد كنت سعيدة جداً، وأخذت أضحك بطريقة هستيرية، هذه اللحظة كانت عاطفية جداً". وتستطيع كارمن الان وبعد تسعة أشهر من إجراء العملية وبعد أن فهمت طريقة عمل هذا الجهاز أن ترى البنايات والأرصفة وحتى النجوم، كما أنها تمارس حياتها اليومية بشكل طبيعي.

جهاز يعيد الأمل لك في الرؤية

حصل جهاز Argus II Retinal Prosthesis System على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA في عام 2013. حيث يعمل الجهاز من خلال ترجمة بعض الصور من كاميرا مركبة على النظارات الخاصة بها، ومن ثم تحويلها إلى إشارات كهربائية تبث إلى قطعة صغيرة مزروعة في العين.

وتحفز هذه النبضات الكهربائية الشبكية ويفسرها الدماغ بأنها اشعاعات ضوئية، مما يمكن الشخص من الرؤية.

ويعتبر هذه الجهاز الأول من نوعه والذي يهدف إلى علاج المرضى البالغين المصابين بالتهاب الشبكية الصباغي. ويحتوي الجهاز على ثلاثة أجزاء:

  1.  جهاز الكتروني ضغير يزرع في العين والمنطقة المجاورة.
  2.  كاميرا فيديو صغيرة مركبة على نظارات.
  3.  وحدة معالجة للفيديو والتي تحمل من قبل المريض.

ويقوم المريض بارتداء النظارات المركب عليها كاميرا الفيديو والتي تقوم بتصوير المناطق المحيطة بالشخص، ويتم ترجمتها إلى إشارات كهربائية كما شرحنا سابقاً.

وأوضحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن هذا الجهاز بالإمكان استخدامه للبالغين الفوق الخامسة والعشرين من عمرهم والذين أصيبوا بضعف شديد بالنظر أو العمى بسبب إصابتهم بالتهاب الشبكية الصباغي.

من قبل رزان نجار - الأحد,2أغسطس2015