جوز الهند للسكري: ما بين الفوائد والأضرار

ما هي فوائد وأضرار جوز الهند للسكري بمختلف منتجاته؟ وهل كافة منتجات جوز الهند آمنة لمرضى السكري؟ معلومات وتفاصيل هامة في هذا المقال.

جوز الهند للسكري: ما بين الفوائد والأضرار

سوف نعرفك في ما يأتي على فوائد جوز الهند للسكري وأضراره المحتملة والتي قد تختلف تبعًا لنوع المنتج الغذائي الذي قد وقع اختيارك عليه من منتجات جوز الهند:

طحين جوز الهند للسكري

يتميز هذا النوع من الطحين بمجموعة من السمات التي قد تجعله خيارًا غذائيًا جيدًا لمرضى السكري، مثل السمات الاتية:

  • احتواؤه على كمية كبيرة من الألياف الغذائية، مما يجعل هذا الطحين يتمتع بمؤشر جلايسيمي منخفض جدًا.
  • احتواؤه على نسب قليلة من الكربوهيدرات لا سيما عند مقارنته ببعض أنواع الطحين الأخرى المتاحة، لذا قد لا يكون لاستهلاكه تأثير كبير على مستويات سكر الدم.
  • خلوه من مادة الغلوتين مما قد يجعله خيارًا جيدًا لمرضى السكري من النمط الأول، فالمصابين بهذا النوع من السكري أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالداء البطني (Celiac disease)، وهذا النوع من الأمراض يوصى المصابون به بتجنب الغلوتين.

بسبب كل ما ذكر أعلاه، قد يساعد استخدام هذا النوع من الطحين على الحفاظ على استقرار مستويات سكر الدم ومنع حصول أي رفعات مفاجئة في سكر الدم، مما قد يساعد على الوقاية من مرض السكري، وإبقاء مستويات سكر الدم لدى مرضى السكري تحت السيطرة

محاذير استخدام طحين جوز الهند للسكري 

لا توجد محاذير معينة متعلقة باستهلاك هذا النوع من منتجات جوز الهند من قبل مرضى السكري، سوى المحاذير المعتادة المتعلقة باستهلاك جوز الهند عمومًا، مثل:

  1. ردود الفعل التحسسية لدى المصابين بحساسية تجاه جوز الهند.
  2. أضرار متعلقة بتناول طحين جوز الهند بإفراط، مثل رفع مستويات الكولسترول في الجسم.

لذا يفضل استعمال واستهلاك هذا النوع من الطحين باعتدال فقط.

زيت جوز الهند للسكري 

قد يكون لزيت جوز الهند بعض الفوائد المحتملة لمرض السكري، إذ يعتقد أن هذا النوع من منتجات جوز الهند قد يساعد على:

  • تحفيز إنتاج الأنسولين والتقليل من مستويات مقاومة الأنسولين في الجسم.
  • الحفاظ على استقرار نسب السكر في الدم، وتحفيز الجسم على الاستفادة بطريقة أفضل من غلوكوز الدم.

لذا قد يساعد زيت جوز الهند على الوقاية من الإصابة بالسكري، أو تحسين قدرة مريض السكري على إبقاء حالته تحت السيطرة لا سيما المرضى المصابين بالسكري من النمط الثاني.

محاذير زيت جوز الهند للسكري 

قبل التفكير في استخدام زيت جوز الهند لمرضى السكري، عليك أولًا معرفة بعض المحاذير والأمور السلبية المتعلقة باستخدامه لمرضى السكري:

  1. يوصي الخبراء بتناوله بكميات معتدلة فقط منه من قبل مرضى السكري، لأنه لم تتم دراسة تأثير زيت جوز الهند على البشر المصابين بالسكري بشكل كافي. 
  2. يحتوي زيت جوز الهند على نسبة جيدة من الدهون المشبعة، وهذا النوع من الدهون قد يرفع من فرص إصابة مرضى السكري من النمط الثاني بأمراض القلب.

لذا يفضل تجنب زيت جوز الهند من قبل مرضى السكري أو التقليل منه قدر الإمكان ضمن الحمية الغذائية.

سكر جوز الهند للسكري

تمامًا مثل طحين جوز الهند، قد يكون سكر جوز الهند كذلك خيارًا غذائيًا ملائمًا لمرضى السكري لا سيما وأنه يتمتع بمؤشر جلايسيمي منخفض، كما يحتوي هذا السكر على نسبة بسيطة من ألياف الأنولين (Inulin) التي قد تساعد على تقليل قدرة الجسم على امتصاص الغلوكوز. 

لذا من الممكن اللجوء إلى هذا النوع من السكر كبديل صحي عن السكر الأبيض العادي، وقد يساعد استهلاك هذا السكر باعتدال كبديل عن السكر الأبيض على الحفاظ على حالة مريض السكري تحت السيطرة.

محاذير سكر جوز الهند للسكري

مثل باقي أنواع السكر يجب تناول سكر جوز الهند باعتدال فقط وبعد استشارة الطبيب، إذ يحتوي سكر جوز الهند الطبيعي على سكر الفركتوز، ومع أن نسبة الفركتوز في هذا السكر قليلة، إلا أن وجود الفركتوز في سكر جوز الهند يعني ضرورة توخي الحذر عند تناوله من قبل مرضى السكري، فسكر الفركتوز قد يؤدي لحصول الاتي:

  1. رفعات عالية وخطيرة في مستويات سكر الدم.
  2. خفض حساسية الأنسولين في الجسم.

منتجات جوز الهند الأخرى للسكري

وهذه بعض منتجات جوز الهند الأخرى ومدى ملاءمتها لمرضى السكري:

  • ماء جوز الهند: يتمتع ماء جوز الهند بمؤشر جلايسيمي منخفض ويحتوي على سعرات حرارية قليلة، لذا قد يكون خيارًا جيدًا لمرضى السكري.
  • رقائق جوز الهند: من الممكن لمرضى السكري تناول رقائق جوز الهند ولكن باعتدال.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 18 مارس 2021