حجامة الوجه لحب الشباب: هل هي آمنة وفعالة؟

هل سمعت من قبل عن حجامة الوجه لحب الشباب؟ هل هي آمنة الاستخدام؟ تعرف في هذا المقال على الدليل الشامل حول حجامة الوجه لحب الشباب.

حجامة الوجه لحب الشباب: هل هي آمنة وفعالة؟

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول حجامة الوجه لحب الشباب:

فوائد حجامة الوجه لحب الشباب

غالبًا ما يتحفز ظهور حب الشباب عند التعرض إلى الحرارة الشديدة أو الرطوبة في فصل الصيف، وقد يلجأ البعض إلى حجامة الوجه الرطبة تحديدًا للتخلص من حب الشباب.

يرجع السبب في أهمية استخدام الحجامة الرطبة في بعض الأمراض الجلدية المسببة لحب الشباب إلى تأثير الحاجمة المضاد للالتهابات والأكسدة.

تم الاستناد إلى علاج حب الشباب بالحجامة من المعالجين بالطب الصيني التقليدي الذين اعتادوا على الجمع بين الحجامة وطرق علاجية أخرى لإزالة حب الشباب، مثل: الأعشاب، والوخز بالإبر.

إذ أن الحجامة الرطبة تم استخدامها في الطب الصيني التقليدي منذ عقود طويلة، وأثبتت فاعليتها في علاج الشباب وتحديدًا حب الشباب الالتهابي والكيسي (Inflammatory and cystic acne). 

طريقة إجراء حجامة الوجه لحب الشباب

عادةً لا تستغرق جلسة حجامة الوجه لإزالة الحب الكثير من وقت، فهي لا تتجاوز عشر دقائق إلا إذا تم استخدم العلاج بالإبر إلى جانبها. وعند إجراء جلسة حجامة الوجه لحب الشباب ينبغي على المعالج المختص اتباع الخطوات الاتية لمنع الإصابة بأي اثار جانبية:

  1. غسل الوجه وتجفيفه برفق.
  2. تدليك الوجه برفق لتقليل التوتر عند المريض.
  3. تطبيق طبقة خفيفة من الزيوت الخاصة بالوجه على البشرة، للتقليل من خطر الإصابة بالكدمات التي قد تنجم عن تحريك كوب الحجامة.
  4. وضع كوب صغير على الذقن وحول الفم لبضع ثوان، ثم نقله للأعلى إلى منطقة جديدة.
  5. استبدال الكوب الصغير باخر ذي حجم أكبر، يعتمد ذلك على حجم المنطقة مثلًا عند الوصول إلى الجبهة يكون الكوب أكبر.
  6. تنظيف الوجه جيدًا من الزيت عن طريق الماء الدافئ لإعادة فتح المسام.

من الجدير بالتنويه، أن المريض قد يلاحظ وجود احمرار خفيف وتهيج بعد الجلسة مباشرة، ويعد هذا طبيعي ويهدأ بعد ساعات قليلة. 

هل من الامن استخدام حجامة الوجه لحب الشباب؟

تعد حجامة الوجه امنة إلى حد ما، إذ يعتمد ذلك على مدى خبرة وكفاءة المعالج، إلا أن الشخص قد يواجه بعض الاثار الجانبية في المنطقة التي لامستها الأكواب، مثل: الحروق، والكدمات، والانزعاج الخفيف، وعدوى الجلد.

وقد تنتشر الأمراض المنقولة بالدم، مثل: التهاب الكبد ب أو ج بسبب عدم تعقيم الأكواب والمعدات بالشكل الصحيح ونقلها من الشخص لاخر. 

وهناك بعض الأشخاص الذين يجب عليهم الامتناع عن حجامة الوجه، وهم المصابين بالحالات الصحية الاتية:

  • الأمراض الجلدية، مثل: الصدفية، والأكزيما.
  • اضطرابات النزيف، مثل الهيموفيليا.
  • مشكلات تخثر الدم، مثل تجلط الأوردة العميقة.
  • تاريخ من السكتات الدماغية.
  • الصرع.

من الجدير بالذكر، أنه يجب على المرأة الحامل الامتناع عن القيام بحجامة الوجه خلال فترة حملها، إذ لا يوجد دراسات علمية توضح تأثيرات الحجامة على الجنين والحمل.

أسئلة عليك توجيهها إلى المختص قبل إجراء الحجامة

تحدث مع طبيبك قبل خوض تجربة الحجامة وقم بطرح الأسئلة الاتية عليه:

  1. هل أنت متخصص في مجال الحجامة؟
  2. ما هي الأسباب التي قد تمنعني من الحجامة؟
  3. هل أنا بحاجة لأخذ علاجات أخرى إلى جانب حجامة الوجه مثل العلاج بالإبر؟
  4. هل هناك اثار جانبية لحجامة الوجه قد أصاب بها؟ 

متى يجب زيارة الطبيب؟

اذهب إلى الطبيب فور ملاحظتك أيًا من الأعراض الاتية بعد إجراء حجامة الوجه:

  • الحروق.
  • ألم شديد.
  • حمى أو أي علامات أخرى لعدوى الجلد مثل الاحمرار.
  • خروج إفرازات صفراء من الوجه. 
من قبل سلام عمر - الخميس ، 16 سبتمبر 2021