حساسية الأسنان المفاجئة: دليلك الشامل

تُسبب الأسنان الحساسة إزعاجًا متكررًا خاصةً عند تناول الأطعمة الساخنة والمشروبات الباردة، في الآتي توضيح لحساسية الأسنان المفاجئة.

حساسية الأسنان المفاجئة: دليلك الشامل

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن حساسية الأسنان المفاجئة:

ما هي حساسية الأسنان المفاجئة؟

تُعرف حساسية الأسنان المفاجئة بأنها إحساس مزعج قصير ناتج عن تعرض الأسنان المكشوفة ذات طبقة المينا المتآكلة للتنبيه مثل الحرارة أو البرودة حيث تكون أعصاب الأسنان بلا طبقة عازلة.

تزداد فرصة حدوث حساسية الأسنان المفاجئة في العمر بين 25 - 30 سنة، وبحسب الجمعية الأمريكية لطب الأسنان تُعد حساسية الأسنان المفاجئة حالة شائعة جدًا، حيث أنها تصيب 1 من كل 8 أشخاص تقريبًا.

أسباب حدوث حساسية الأسنان المفاجئة

يوجد العديد من العوامل التي تُساهم في حدوث حساسية الأسنان المفاجئة نذكر منها ما يأتي:

  • تنظيف الأسنان بقوة عند استخدام فرشاة أسنان خشنة أو استخدامها بشدة، فإن ذلك يؤدي إلى انكشاف الأسنان بسبب تآكل طبقة المينا.
  • تراجع اللثة وانحسارها عن جذور الأسنان مما يُؤدي إلى تكشفها.
  • أمراض اللثة، مثل: التهاب اللثة، وفقدان الأربطة الداعمة لها مما يُؤدي إلى تكشف الجذر المؤدي إلى عصب السن.
  • تشقق الأسنان الذي يؤدي إلى التهاب الأسنان بسبب امتلاء الشقوق والكسور بالبكتيريا.
  • صرير الأسنان ومع مرور الوقت يؤدي إلى تآكل طبقة المينا وتكشف الأسنان.
  • استخدام معجون أسنان أو بعض منتجات الأسنان التي تحتوي على الكربونة أو صودا الخبز أو البيروكسيد التي تُساهم في تآكل الأسنان.
  • الاستخدام المطوّل لبعض غسولات الأسنان التي تحتوي على أحماض حيث تزيد من حساسية الأسنان المفاجئة.
  • كثرة استهلاك الأطعمة الحمضية، مثل: الحمضيات، والمخللات، والطماطم التي تزيد من تآكل الميما.
  • تراكم طبقة البلاك على جذور الأسنان.
  • بعض الإجراءات السنية الحديثة، مثل: تبيض الأسنان، وكشط الجذور التي تُعد مؤقتة وتختفي في غضون 6 أسابيع.

علاج حساسية الأسنان المفاجئة

بعض الحلول التي تُساعد في علاج حساسية الأسنان المفاجئة في ما يأتي:

1. اتباع بعض الإجراءات العلاجية العامة

في ما يأتي أبرز الإجراءات العلاجية العامة التي يُوصي بها أطباء الأسنان:

  • استخدام معاجين الأسنان المُخصصة للأسنان الحساسة، حيث أنها تحتوي على مواد مخصصة تعمل على سد الثقوب في المينا والأسنان المتآكلة.
  • استبدال فرشاة الأسنان الصلبة بأخرى ذات شعيرات ناعمة وتنظيف الأسنان بلطف.
  • استخدام واقي الفم أثناء النوم للتخلص من الضغط الناتج على الأسنان بسبب الصرير، وذلك في حال المعاناة من صرير الأسنان.
  • فحص اللثة باستمرار؛ لتجنب حدوث أي مشكلات فيها ومعالجتها على الفور.
  • استبدل غسول الفم الحمضي بالماء والملح، حيث يُساعد في موازنة الحموضة داخل الفم والتقليل من النمو البكتيري.
  • استخدام بعض طلاءات الأسنان المصنوعة من الفلورايد، حيث تُساعد في سد الثقوب الموجودة في طبقة المينا.

2. اتباع بعض الإجراءات العلاجية المنزلية

بعض الإجراءات التي يُمكن اتباعها منزليًا في ما يأتي:

  • المضمضة باستخدام زيت السمسم أو زيت جوز الهند؛ فهي تعمل على تقليل تكون طبقة البلاك وتجنب التهاب اللثة مما يُقلل حساسية الأسنان.
  • مضغ أوراق الجوافة أو استخدام جل يحتوي على مستخلصها، فهذا قد يُساعد في تخفيف ألم حساسية الأسنان المفاجئة كما أنه يعد مضاد للالتهابات والميكروبات.
  • استخدام زيت القرنفل أو جل مستخلص القرنفل على اللثة قد يُخفف من حساسية الأسنان وألمها.
  • مضغ قطعة من الثوم لمحاربة البكتيريا التي تُسبب تسوس الأسنان وتجعلها أكثر عرضة لحساسية الأسنان المفاجئة.

الوقاية من حساسية الأسنان المفاجئة

تُتبع التدابير الوقائية الآتية في حال الرغبة في تقليل فرصة حدوث حساسية الأسنان المفاجئة:

  • تنظيف الأسنان مرتين في اليوم بمعجون مُخصص يحتوي على الفلورايد.
  • استخدم الخيط المُخصص لتنظيف ما بين الأسنان.
  • تقليل الأطعمة السكرية والنشوية والحمضية.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • التقليل من تناول الكحول.
  • تجنب تبيض الأسنان المتكرر.
  • زيارة طبيب الأسنان بانتظام.
من قبل رزان الحوراني - الجمعة 23 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الخميس 1 تموز 2021