حقن الكولاجين للوجه

يلجأ العديد من الأشخاص سواء الرجال أو النساء إلى حقن الكولاجين للوجه مع التقدم بالعمر، فماذا يجب أن تعرف عن هذه الحقن؟

حقن الكولاجين للوجه

إليك أهم المعلومات المرتبطة بحقن الكولاجين للوجه في هذا المقال:

حقن الكولاجين للوجه

قبل أن نعرفك على ماهية حقن الكولاجين للوجه، من المهم أن تعرف أن الجلد يتكون من ثلاث طبقات، وهي: البشرة، والأدمة، والأنسجة تحت الجلد. 

سنركز على الأدمة لأنها تتكون بشكل أساسي من بروتين ألا وهو الكولاجين الذي يشكل شبكة من الألياف التي توفر إطارًا لنمو الخلايا والأوعية الدموية، ولأنه المكون الأساسي للأدمة يعمل كهيكل داعم للبشرة. 

يعد الكولاجين بروتين طبيعي يدعم الجلد ومناطق أخرى من الجسم مثل الوجه، لكن مع التقدم بالعمر يقل انتاج الكولاجين بالجسم، لذا يلجأ الناس إلى حقن الكولاجين للوجه من أجل التقليل من مشكلة التجاعيد وعلامات التقدم بالعمر.

من الممكن أن يتم استخراج الكولاجين من الحيوانات أو حتى من أنسجة المريض نفسه، وذلك من أجل ملء التجاعيد والخيوط على منطقة الجبهة وحول الفم والأنف والندبات على الوجه، كما من الممكن استخدام حقن الكولاجين من أجل نفخ الشفاه.

يقوم المختص باستخدام التخدير الموضعي، كما قد تستغرق عملية حقن الكولاجين بضع دقائق فقط أو أكثر حسب المناطق المراد حقنها وهذا يعني أن المريض سوف يتمكن من العودة إلى المنزل مباشرة بعد هذا الإجراء.

ملاحظة: حقن الكولاجين في مناطق الوجه المختلفة من شأنه أن يساعد في تحفيز الجسم على انتاج الكولاجين أيضًا، لذا تأثير ذلك قد يعني أن الشخص يحتاج لفترات متفاوتة للحقن مرة أخرى.

ما هي طرق حقن الكولاجين للوجه؟

يوجد طرق مختلفة لحقن الكولاجين، منها:

1. تقنية البزل التسلسلي (Serial puncture technique)

حيث يتم عمل سلسلة من الثقوب الصغيرة بالإبرة على طول المنطقة المستهدفة، من ثم يتم إدخال كميات صغيرة من الكولاجين في كل ثقب ثم عمله.

2. تقنية الخيوط (Linear threading or fanning technique)

خلال هذه الطريقة يتم إدخال الإبرة في الطول الكامل للمنطقة المستهدفة، ويتم حقن الكولاجين ببطء عند إزالة الإبرة أو إدخالها.

حقائق حول حقن الكولاجين للوجه

هذه بعض الحقائق حول حقن الكولاجين للوجه:

  1. من الضروري أن يقوم بهذا الاجراء طبيب الأمراض الجلدية أو جراح تجميل الوجه أو العام.
  2. غالبًا تظهر نتائج حقن الكولاجين للوجه على الفور، لكن في المقابل فإن نتائجها مؤقتة أي أنها تستمر فقط لمدة ستة أشهر أو أكثر. 
  3. غالبًا يتطلب العلاج بحقن الكولاجين مرتين إلى أربع مرات في السنة للحفاظ على المظهر المراد تحقيقه.
  4. قد يطلب من المريض الامتناع عن الأنشطة الشاقة والتعرض المفرط للشمس أو الحرارة.
  5. من الممكن استخدام مسكنات الألم من أجل تقليل الألم والتورم في حال وجد وبعد استشارة الطبيب.

الاثار الجانبية لحقن الكولاجين في الوجه

قد يواجه الشخص الذي خضع لحقن الكولاجين للوجه بعض الاثار الجانبية التي من مهم معرفتها، وهي على النحو الاتي:

  • رد فعل تحسسي.
  • نتوءات أو تكتلات أو خراجات.
  • طفح جلدي يترافق مع الحكة.
  • عدوى.
  • تلف الأنسجة والأعصاب بالقرب من موقع الحقن.
  • كدمات في موقع الحقن التي استخدمت.
  • خدر.
  • احمرار وتورم مؤقت.
  • بعض الألم.
  • تغير في لون البشرة في المنطقة التي خضعت للعلاج.

هناك مجموعة من العوامل التي من شأنها أن تزيد من خطر حدوث المضاعفات والاثار الجانبية لحقن الكولاجين، وهي على النحو الاتي:

  1. التدخين.
  2. تناول مميعات الدم.
  3. الإصابة بالحساسية.

متى يجب عليك مراجعة الطبيب؟

من المهم مراقبة فترة التعافي والشفاء وإبلاغ الطبيب واستشارته في حال ظهور الأعراض الاتية:

  1. زيادة الألم أو الاحمرار أو النزيف أو الإفرازات أو التورم.
  2. طفح جلدي.
  3. مظهر جلد غير متكافىء.
من قبل سيف الحموري - الأربعاء ، 17 فبراير 2021