حلويات ليست مضرة بالصحة!

يفضل الإنسان، منذ ولادته، مذاق الحلويات، ولكن المذاق الحلو، كما هو معروف، ترافقه عادة اضافة سعرات حرارية.

حلويات ليست مضرة بالصحة!

يفضل الإنسان، منذ ولادته، الطعم الحلو، والشركات المصنعة للطعام والمشروبات في أنحاء العالم تستجيب لهذه الحقيقة عن طريق انتاج مواد غذائية ومشروبات حلوة المذاق. ولكن المذاق الحلو، كما هو معروف، ترافقه عادة اضافة سعرات حرارية.

للتقليل من كمية السعرات الحرارية في المواد الغذائية والمشروبات المحلاة، يتم استبدال السكر في صناعة المواد الغذائية بمحليات اصطناعية قليلة السعرات الحرارية، مثل الأسبارتام، السوكرلوز، السكرين والأتسيزولفام. هذه المواد تساعد في مهمة السيطرة على استهلاك السعرات الحرارية، مع توفير حاجة الانسان للمذاق الحلو.

على الرغم من اعتقاد بعض المستهلكين والإعلام بأن المحليات ليست امنة، بواسطة أبحاث عديدة أجريت من قبل أطباء وعلماء مهمين في مؤسسات أكاديمية معروفة في كل أنحاء العالم، والتي فحصت سلامة استعمال المحليات، إلا أنه قد ثبت بأن هذا الاعتقاد غير صحيح.

محاربة الرغبة للحلويات ببدائل صحية

الأسبارتام هو المسبب الأساسي لهذا القلق بشأن سلامة استعمال المحليات الاصطناعية، ولكن من المهم التشديد على أن المؤسسات المسؤولة عن صحة العامة وسلامتهم في الولايات المتحدة وأوروبا، قد فحصت مرة اخرى هذه الادعاءات وهي تواصل التأكيد على سلامة استعمالها.

في شهر نيسان من العام 2007 نشرت إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) النتائج التي تم التوصل إليها بعد إجراء هذه الفحوصات وأفادت بأن: إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية لم تجد أية أسباب لتغيير القرار السابق الذي يقول بأن الأسبارتام هو مادة محلية امنة للاستعمال في صناعة الأغذية.

المصادقة الجديدة على سلامة استعمال الأسبارتام ليست مفاجئة، إذا أخذنا بعين الاعتبار الدراسات الواسعة والاختبار الجديد للقوانين التي تخص المحليات بتركيز عال، والتي تنفذ قبل اطلاقها إلى السوق.

فقد أجريت دراسات جديدة وتقييمات جديدة على مدى سنوات عديدة بحيث تتم تلبية متطلبات مؤسسات الصحة واثبات سلامة استعمال المنتوج، وهذا يتضمن فحص مدى سلامة ومأمونية استعماله خلال الحمل وتأثيره على تطور الجنين. هذه الدراسات أجريت بواسطة استعمال كميات أكبر بكثير جدا من الكمية التي يستهلكها الفرد خلال حياته، وذلك للتأكد من سلامة استعمالها مدى الحياة. هذه الدراسات تخضع إلى تقييم دقيق من قبل مؤسسات الصحة قبل المصادقة النهائية على استعمال المنتوج.

الدراسات واسعة النطاق والنتائج القاطعة بالنسبة للمحليات الاصطناعية تؤكد للمستهلكين أنه من الممكن الحفاظ على الصحة والشكل الخارجي دون الحاجة إلى التنازل عن المذاق الحلو، وبصورة امنة.

من قبل شروق المالكي - الجمعة ، 10 أغسطس 2012
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017