ما هي الحمية وراء سر تألق ليونيل ميسي هذا الموسم

ما هو سر تألق لاعب كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي؟ وما هي الحقيقة وراء الحمية الغذائية التي يقوم بإتباعها؟

ما هي الحمية وراء سر تألق ليونيل ميسي هذا الموسم

تألق لاعب كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي (Leo Messi) هذا الموسم بأداءه المذهل والرائع، لتسقط العديد من الفرق أمام حركاته السحرية بالكرة . وتتجه الأعين إلية الان إلى مباراة نهائي كأس دوري ابطال أوروبا (UEFA Champions League​) في مدينة برلين الالمانية بين فريقي برشلونة الاسباني ويوفنتوس الايطالي، وما سيقدمه ميسي من أداء لنيل لقب دوري أبطال أوروبا، بعد فوز فريقه برشلونة بلقب الدوري الاسباني ولقب كأس الملك الاسباني.

وعدا عن اداء ليونل ميسي الارجنتيني المتميز هذا الموسم مقارنة بالموسم السابق، لاحظ المشاهدين خلال هذا الموسم أن ميسي فقد بعضاً من الكيلوغرامات وأنه يتمتع بلياقة غير مسبوقة. وتناقلت وسائل الإعلام المختلفة خبر اتباع ميسي لحمية جديدة ساعدته في التألق خلال هذا الموسم. فما هو سر هذه الحمية؟

قام ليونيل ميسي بالسفر الى ايطاليا لاستشارة خبير تغذية يدعى جيليانو بوسر Giuliano Poser لمساعدته وإرشاده في اتباع حمية غذائية من شانها أن تساعده في تحسين اداءه الرياضي والتخلص من بعض الكيلوغرامات من الوزن وزيادة كتلة العضلات. حيث ساعده الخبير بوسر في خسارة أربعة إلى خمسة كيلوغراماً من وزنه في غضون ايام.

اتبع ميسي نظاماً غذائياً غنياً بالخضراوات والفواكه الموسمية، بالإضافة إلى شربه كمية جيدة من المياه، كما تجنب قدر الامكان من تناول الأطعمة المصنعة والملوثة بالمبيدات المختلفة. والتي تحتوي على مواد حافظة، وحتى المضادات الحيوية والأدوية، وبالطبع الكحول. وأوضح الخبير بوسر أن نظامه يعتمد على دمج التمارين الرياضية والعلاج النفسي أيضاً.

بالرغم من ان النظام الغذائي الخاص بميسي لا زال سراً ولم يتم الكشف عنه بالتفصيل حتى الان، إلا أنه يعتمد بشكل أساسي على النقاط الرئيسية التالية: 

  • تناول الطعام الطبيعي والعضوي (organic food).
  • الحد من استهلاك السكروز واللاكتوز والخميرة والطحين المكرر.
  • تجنب تناول الكحول.
  • وبالأساس خفض أو تجنب منتجات الحليب والألبان، دقيق القمح الابيض، انواع اللحوم، والمأكولات البحرية والبيض.

وأوضح الخبير بوسر أن هذا النظام الغذائي من شأنه أن يساعد اللاعبين في تقديم أفضل إداء ويقلل من فرص إصابته بالإصابات الرياضية المختلفة والتعب العضلي وحتى الأمراض المزمنة مثل التهاب الأوتار. وقال بوسر: "جسم الإنسان عبارة عن الة، بالتالي يجب تناول الطعام ومعاملته بشكل جيد كي نحصل على نتيجة عمل رائعة من العضلات".

من قبل رزان نجار - الخميس ، 4 يونيو 2015
آخر تعديل - الخميس ، 4 يونيو 2015