خس الآيسبرغ

ما هو خس الآيسبرغ؟ ما هي فوائده العديدة للصحة؟ هل له أضرار؟ وما الذي عليك معرفته عن هذا النوع من الخس؟ أهم المعلومات في المقال الآتي.

خس الآيسبرغ

فلنتعرف في ما يأتي على فوائد خس الايسبرغ وأهم المعلومات المتعلقة به.

ما هو خس الايسبرغ؟

خس الايسبرغ (Iceberg lettuce) هو أحد الأنواع العديدة المتوفرة للخس، وعلى الرغم من قوامه المقرمش الذي قد يجعله خيار البعض المفضل في السلطات والسندويتشات، إلا أن قيمته الغذائية تعد فقيرة بالمقارنة مع باقي أنواع الخس.

لهذا النوع من الخس نكهة متوسطة الحدة، ولرأسه شكل كروي يجعله أشبه برأس الملفوف الأخضر، أما أوراقه فهي ذات لون أخضر فاتح.

يحتوي خس الايسبرغ على بعض العناصر الغذائية الهامة، ولكن بتراكيز أقل من تلك التي يمكن إيجادها في أنواع الخس الأخرى، وهذا لا يتعارض مع كونه أحد أنواع الخس المفيدة، لا سيما مع احتوائه على كميات كبيرة من الماء.

القيمة الغذائية لخس الايسبرغ

يحتوي الكوب الواحد من خس الايسبرغ المبشور، والذي يعادل وزنه 72 غرام، على ما يأتي:

طاقة 
10.08 سعرة حرارية
ماء
68.9 غرام
بروتينات
0.65 غرام
كربوهيدرات
2.14 غرام
ألياف غذائية
0.86 غرام
0.3 ملليغرام
كالسيوم
12.96 ملليغرام
فسفور
14.4 ملليغرام
مغنيسيوم
5.0 ملليغرام
101.52 ملليغرام
منغنيز
0.09 ملليغرام
فيتامين سي
2.02 ملليغرام
فوليت
20.88 ميكروغرام
361.44 وحدة دولية
فيتامين ك
17.35 ميكروغرام

فوائد خس الايسبرغ

إليك قائمة بأبرز الفوائد الصحية المحتملة لهذا النوع من الخس:

1. تقوية مناعة الجسم

يحتوي هذا النوع من الخس على نسب جيدة من مجموعة من العناصر الغذائية الهامة لجهاز المناعة، مثل: المغنيسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، والفسفور، والكالسيوم، والمنغنيز.

لذا فإن تناوله قد يساعد على تقوية جهاز المناعة، وتحسين قدرته على مقاومة الشوارد الحرة المسببة للأمراض.

2. تحسين تخثر الدم

بسبب غنى خس الايسبرغ بفيتامين ك، فإن تناوله قد يساعد على تقليل مستويات ميوعة الدم وتحسين قدرة الدم على التخثر.

قد يكون لهذه الفائدة المحتملة لخس الايسبرغ أهمية خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من مشكلات وأمراض نزف الدم، إذ قد يساعد محتوى هذا الخس من فيتامين ك على تحفيز تخثر الدم لديهم وتقليل فرص حصول النزيف، ولكن يفضل استشارة الطبيب أولاً قبل استخدام خس الايسبرغ لهذا الغرض.

3. الحفاظ على الوزن ضمن مستويات طبيعية

يتميز هذا النوع من الخس باحتوائه على كمية قليلة من السعرات الحرارية، كما قد يساعد تناوله ضمن حمية غذائية صحية بكميات معتدلة على كبح الشهية والشعور بالشبع لمدة أطول، مما قد يؤدي إلى:

  • خسارة الوزن الزائد.
  • الحفاظ على الوزن الحالي والوقاية من السمنة. 

4. تحسين صحة الحامل والجنين

من الممكن لاستهلاك خس الايسبرغ أثناء فترة الحمل، لا سيما أثناء الثلث الأول من الحمل، أن يحمل العديد من الفوائد الصحية للحامل وللجنين، وذلك بسبب احتواء هذا النوع من الخس على نسبة جيدة من الفوليت، والذي يعد أحد العناصر الغذائية الضرورية لما يأتي:

  • خفض فرص ولادة جنين مصاب بتشوهات أو عيوب خلقية، مثل: السنسنة المشقوقة، وانعدام الدماغ.
  • ضمان النمو والتطور الصحي والسليم للجنين طوال فترة الحمل.

5. تحسين صحة القلب

قد يساعد تناول هذا النوع من الخس ضمن نظام غذائي سليم وصحي على تحسين صحة القلب، وتعزى هذه الفائدة المحتملة لخس الايسبرغ إلى ما يأتي:

  • احتوائه على كميات جيدة من بعض العناصر الغذائية الهامة للقلب، مثل: الفوليت، والبوتاسيوم، وفيتامين سي.
  • احتوائه على نسبة بسيطة فقط من الصوديوم، مما يجعله أحد الأغذية الطبيعية المناسبة للأشخاص المصابين بضغط الدم المرتفع، إذ يساعد تناول خس الايسبرغ على خفض ضغط الدم وإبقائه تحت السيطرة.

6. فوائد أخرى

قد يكون لهذا النوع من الخس العديد من الفوائد الصحية الأخرى، مثل:

  • تحسين صحة العيون، وخفض فرص إصابتها ببعض الأمراض والمشكلات الصحية التي قد تنشأ مع التقدم في العمر.
  • تقوية العظام، وتحسين صحتها.
  • تحسين الهضم، وتخفيف حدة الأعراض التي قد ترافق بعض الاضطرابات الهضمية، مثل الإمساك.
  • الوقاية من فقر الدم أو خفض فرص الإصابة به.
  • مقاومة بعض الاضطرابات النفسية والعصبية، مثل: الأرق، والاكتئاب.
  • ترطيب الجسم وتزويد خلاياه بجرعة جيدة من الماء.

أضرار خس الايسبرغ

إليك قائمة بأبرز الأضرار المحتملة لهذا النوع من الخس:

  • التسمم الغذائي والذي قد ينتج عن تناول خس ملوث بالمبيدات أو الجراثيم، لا سيما وأن هذا النوع من الخس غالباً ما يؤكل نيئاً.
  • التحسس الغذائي، والذي قد يتسبب بظهور أعراض تحسسية قد تكون خطيرة، مثل الصدمة التأقية.
  • اضطرابات هضمية محتملة قد تظهر عند تناول كميات كبيرة من هذا النوع من الخس خلال فترة قصيرة نسبيًا.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 14 أكتوبر 2020