خل التفاح لحب الشباب: فوائده وطرق متنوعة لاستخدامه

ما هي فوائد خل التفاح لحب الشباب؟ كيف من الممكن استعمال هذا الخل الطبيعي لعلاج حب الشباب تحديدًا؟ وهل لخل التفاح أضرار للبشرة؟ 

خل التفاح لحب الشباب: فوائده وطرق متنوعة لاستخدامه

خل التفاح هو أحد المكونات التي يشيع اللجوء إليها كوصفة طبيعية لعلاج حب الشباب، ولكن هل وصفة خل التفاح لحب الشباب فعالة؟ الإجابة في ما يأتي:

فوائد خل التفاح لحب الشباب 

قد يساعد خل التفاح على مقاومة حب الشباب والندوب التي قد يخلفها حب الشباب في البشرة، وتعزى فوائد خل التفاح المحتملة في هذا الصدد لقدرته المحتملة على: 

1. تحفيز تجديد خلايا الجلد 

تمتلك التركيبة الطبيعية لخل التفاح خواص قابضة للبشرة (Astringent)، مما يعني أن استعمال هذه المادة موضعيًا على البشرة قد يحفز تدفق الدم إلى البشرة، وهو أمر قد يساعد على: 

  • تحفيز تعافي وشفاء البشرة المصابة بحب الشباب.
  • تعزيز قدرة الجلد على تجديد خلاياه.

2. تثبيط نمو البكتيريا المسؤولة عن حب الشباب

يحتوي خل التفاح على مجموعة متنوعة من الأحماض الطبيعية التي قد تسهم في:

  • إعاقة نمو البكتيريا البروبيونية العدية (Propionibacterium acnes)، والتي تعد السلالة البكتيرية الرئيسة المسؤولة عن ظهور حب الشباب على البشرة.
  • تقشير الطبقة الخارجية من البشرة، وتفكيك الروابط التي قد تربط خلايا الجلد الميتة بالبشرة، مما قد يسهل عملية التخلص من هذه الخلايا.

3. تنظيف المسامات وقبضها 

قد تنبع فوائد خل التفاح لحب الشباب المحتملة من قدرة خل التفاح على التأثير على مسام البشرة، إذ قد يسهم خل التفاح في:

  • مقاومة اتساع مسام البشرة، مما قد يساعد على تنظيم إفرازات الزهم في البشرة. 
  • فتح مسام البشرة المغلقة وتنظيف مسام البشرة مما علق فيها من بكتيريا أو أوساخ أو زيوت.

4. تحسين بيئة البشرة الحمضية 

قد يساعد تطبيق خل التفاح المخفف على البشرة في تحفيز البشرة لتستعيد اتزانها الحمضي القاعدي، وعندما تصبح مستويات الحموضة في البشرة صحية ومتزنة، فإن هذا بدوره قد يساعد على مقاومة وعلاج حب الشباب. 

خل التفاح لحب الشباب: ما الذي تقوله الدراسات؟

تعد الدراسات التي تناولت فوائد خل التفاح لحب الشباب تحديدًا شحيحة، ولكن توجد دراسات تم فيها بحث فوائد أحماض معينة يصدف تواجدها في خل التفاح، مثل حمض السكسينيك (Succinic acid) وحمض اللاكتيك (Lactic acid)، فعلى سبيل المثال:

  • أظهرت إحدى الدراسات أن حمض السكسكينيك الموجود قد يسهم في تثبيط نمو البكتيريا المسببة لحب الشباب.
  • أظهرت دراسة علمية أخرى أن استعمال حمض اللاكتيك موضعيًا على البشرة لعدة أشهر متتالية قد يساعد على علاج ندوب حب الشباب وتفتيحها لونها.

وصفات خل التفاح لحب الشباب

تستطيع تحصيل فوائد خل التفاح المحتملة لحب الشباب من خلال اللجوء لإحدى هذه الوصفات:

  • ماسك خل التفاح مع طين البنتونيت 

يتم تجهيز وتطبيق الماسك من خلال اتباع هذه الخطوات:

  1. تجهز مكونات الماسك، وهي: ملعقة ونصف من الشوفان المطحون، و2 ملعقة من طين البنتونيت، و3 نقاط من زيت شجرة الشاي، و1/4 ملعقة من خل التفاح، والقليل من ماء الورد.
  2. يخلط الخل مع مكونات الماسك في طبق باستثناء ماء الورد، وتتم إضافة ماء الورد في النهاية بكمية تكفي لتحويل قوام الخلطة إلى قوام متماسك وغير سائل.
  3. يوزع الماسك على الوجه، مع الحرص على تجنب المناطق الحساسة من بشرة الوجه، مثل محيط العيون.
  4. يغسل الماسك عن الوجه بمياه دافئة بعد 20 دقيقة.
  5. يكرر هذا الماسك مرتين في الأسبوع.
  • ماسك خل التفاح مع العسل 

يتم تجهيز وتطبيق الماسك من خلال اتباع هذه الخطوات:

  1. تحضر المكونات، وتضم: ملعقة من خل التفاح، و2 ملعقة من الشاي الأخضر البارد، وملعقة من عسل النحل.
  2. تخلط المكونات ثم وبالاستعانة بقطعة صغيرة من القطن يوزع الماسك على الوجه.
  3. يغسل ماسك الخل عن الوجه بعد 20 دقيقة.
  4. يكرر تطبيق هذا الماسك 1-2 مرة أسبوعيًا.
  • طرق أخرى

تستطيع كذلك الاستفادة من خل التفاح لمقاومة حب الشباب بطرق أخرى، مثل:

  1. الطريقة الأولى: تخلط ملعقتان من خل التفاح مع كوب من الماء، ثم يتم غمس قطعة قطن صغيرة في المزيج، وتمرر هذه على البشرة المصابة بالبثور والندوب. 
  2. الطريقة الثانية: يتم شرب كوب من الماء يحتوي على ملعقة من خل التفاح صباحًا.
  3. الطريقة الثالثة: يتم تعريض الوجه لبخار متصاعد من وعاء يحتوي على كوبين من الماء المغلي و4 ملاعق من خل التفاح، وتكرر هذه الطريقة بانتظام.

أضرار خل التفاح لحب الشباب

قبل محاول تطبيق أي من الوصفات المذكورة أعلاه لعلاج حب الشباب، عليك أن تعرف أن تطبيق خل التفاح موضعيًا على البشرة قد يكون له أضرار محتملة، مثل:

  • تهيج البشرة أو الإصابة بحروق جلدية قد تكون حادة، لا سيما عند استخدام خل التفاح غير المخفف.
  • زيادة حالة حب الشباب سوءًا وتفاقمها، وهي ظاهرة قد تكون مؤقتة ريثما تعتاد البشرة على استخدام خل التفاح. 

وترتفع فرص ظهور الأضرار المذكورة أعلاه على الشخص عند: 

  • استخدام خل التفاح بتركيزه الكامل دون تخفيف.
  • ترك خل التفاح على البشرة لفترات طويلة نسبيًا.

لذا يفضل الحرص على: تخفيف خل التفاح عند استخدامه، وعدم ترك خل التفاح على البشرة لفترة طويلة، والبدء باستخدام خل التفاح بكميات صغيرة وتراكيز خفيفة وزيادتها تدريجيًا في ما بعد حسب حالة البشرة.

من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 29 مارس 2021