درجات ضعف النظر بالأرقام

ما هي درجات ضعف النظر؟ وما هي أسباب ضعفه؟ تعرف على أهم المعلومات حول درجات ضعف النظر بالأرقام من خلال هذا المقال.

درجات ضعف النظر بالأرقام

يعرف ضعف النظر بأنه عدم قدرة العين على الرؤية بالشكل السليم تبعًا للمسافة.

تختلف درجات ضعف النظر من شخص لاخر، تابع قراءة المقال الاتي لتتعرف على درجات ضعف النظر بالأرقام.

درجات ضعف النظر بالأرقام

تعرف حدة النظر بأنها المقياس الذي يتم اعتماده لقياس درجات النظر، فمثلًا عند القول بأن شخص ما حدة نظره هي 20/100 فإن ذلك يعني أن هذا الشخص يستطيع على بعد 20 قدم رؤية الأشياء التي يستطيع أن يراها شخص سليم على بعد 100 قدم.

ومن الجدير بذكره أن اعتماد درجات حدة النظر أو درجات ضعف النظر بالأرقام يختلف من بلد إلى اخر تبعًا للمسافة المعتمدة للقياس كالاتي:

  • تعتمد بعض الدول، مثل: الولايات المتحدة الأمريكية مسافة 20 قدم، حيث تعبر قيمة 20/20 عن الشخص الذي لا يعاني من مشكلات ضعف النظر.
  • يعتمد البعض الاخر من الدول كالمملكة المتحدة مسافة 6 أمتار، إذ أن حدة البصر 6/6 تستخدم للتعبير عن الرؤيا الصحيحة وهي تكافئ 20/20 أيضًا.

وبشكل عام تختلف درجات ضعف النظر بالأرقام حسب الحالة، ويتم تصنيفها حسب منظمة الصحة العالمية كما يأتي:

درجات ضعف النظر درجة حدة النظر
ضعف خفيف في النظر 6/12 أو أسوأ
ضعف متوسط في النظر 6/18 أو أسوأ
ضعف كبير في النظر 6/60 أو أسوأ
العمى 3/60 أو أسوأ

كما تختلف تجربة الشخص مع ضعف البصر تبعًا لعدة عوامل، والتي تشمل مدى توفر سبل الوقاية والعلاج، واستخدام طرق العلاج، مثل: النظارات الطبية.

أسباب ضعف درجات النظر

بعد أن تعرفنا على درجات ضعف النظر بالأرقام سنتناول الأسباب التي قد تؤدي إلى ذلك، والتي تشمل ما يأتي:

1. اعتلال الشبكية بسبب السكري

يعد اعتلال الشبكية أحد مضاعفات السكري، في حال لم يتم الانتباه له وعلاجه يترتب عليه عدة أعراض، ومنها الاتي:

  • ضعف في النظر بشكل تدريجي.
  • انعدام مفاجئ في النظر.
  • أشكال تعوم وغباش في الرؤية.
  • احمرار وألم في العين.

تزيد فرصة الإصابة باعتلال الشبكية الناجم عن مرض السكري نتيجة عدة عوامل، ومنها:

لذا للوقاية من هذا الاعتلال يجب إجراء الفحص الدائم للسكري وضغط الدم والكوليسترول مع إجراء فحص النظر كل مدة تبعًا لتعليمات الطبيب.

2. تعتيم عدسة العين

تعتيم عدسة العين هو غباش في عدسة العين يؤدي إلى رؤية ضبابية ويتطور بشكل تدريجي.

أحيانًا قد يكون وراثيًا أو مكتسبًا نتيجة تعرض عدسة العين إلى جرح، كما يصاحبه عدد من الأعراض والتي تشمل الاتي:

  • رؤية غائمة.
  • صعوبة في الرؤية أثناء الليل.
  • رؤية هالات حول الضوء.
  • تغيير متكرر لعدسات النظارات الطبية.
  • بهتان الألوان.
  • ازدواجية الرؤية في العين الواحدة.

في البداية قد تساعد النظارات الطبية وزيادة حدة الضوء على الرؤية بشكل أوضح.

ولكن في حال تطور الأمر لن تجدي هذه الطرق نفعًا وسيضطر الطبيب لإجراء عملية لعدسة العين، وتعد مثل هذه العمليات ناجحة وامنة.

3. التهاب الشبكية الصباغي (Retinitis Pigmentosa)

التهاب الشبكية الصباغي هو فقدان تدريجي للنظر يبدأ عادةً بفقدان الرؤية أثناء الليل وعدم القدرة على الرؤية الجانبية، ثم يتطور لفقدان النظر بشكل تام.

عادةً ما يبدأ منذ الطفولة وينتهي بالعمى في سن الأربعين، كما تعد الوراثة أحد أهم أسبابه.

نصائح لتجنب فقدان البصر

من المهم تحديد درجات ضعف النظر بالأرقام، إذ توجد عدة نصائح قد تساعد على الحفاظ على الرؤية والحماية من ضعف البصر، والتي تشمل الاتي:

1. الفحص الدوري

يجب إجراء فحص دوري لكل من مستويات السكر في الدم، وضغط الدم، والكوليسترول.

ويجب الاستعانة بطبيب في حال هناك حاجة لتنظيم أي منها.

2. الحفاظ على نظام غذائي صحي

يجب أن يشمل النظام الغذائي الفاكهة والخضراوات خصوصًا الخضراء منها.

كما أن السمك يساعد في الحفاظ على صحة العين، وذلك لما يحتويه من أحماض أوميغا 3 الدهنية.

3. الحفاظ على الوزن الطبيعي

تسبب السمنة زيادة خطر تطور أمراض تؤدي إلى مشكلات في النظر، مثل: السكري، لذا يجب الحفاظ على الوزن.

4. الإقلاع عن التدخين

قد يسهم التدخين في تلف أعصاب العين أو قد يؤدي إلى تعتيم عدسة العين، لذا من الأفضل الإقلاع عنه.

5. إراحة العين قدر المستطاع

هناك بعض الأعمال التي قد تؤدي إلى إجهاد العين، لذا من الممكن اتباع قاعدة 20-20-20 وهي إعطاء العين راحة لمدة 20 ثانية من خلال النظر لمسافة 20 قدم كل 20 دقيقة.

من قبل د. ملاك ملكاوي - الاثنين ، 21 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 7 يونيو 2021