رهاب الساح: أبرز المعلومات

هل أعراضك النفسية تشير إلى إصابتك برهاب الساح؟ تعرف في هذا المقال على أعراض وأسباب وعلاج هذه الحالة.

رهاب الساح: أبرز المعلومات

سنتعرف في ما يأتي على أهم المعلومات حول رهاب الساح (Agoraphobia) الذي يعرف أيضًا باسم رهاب الخلاء:

رهاب الساح

يعد رهاب الساح من الاضطرابات النفسية التي ينطوي عليها القلق والخوف الشديد غير المبرر من عدم إمكانية تخطي موقف محرج أو الهروب من أمر صعب عند الوقوع فيه.

عادةً ما يتسبب هذا الذعر بقيام المصاب ببعض السلوكيات التي تتسم بتجنب الاخرين، مثل: الابتعاد عن الأماكن التي يتواجد فيها الناس بكثرة، والمواقف التي تسبب له الإحراج الشديد، أو يشعر خلالها أنه مختلف عن الاخرين.

وتتمثل بعض الأفعال التي يقوم بتجنبها المصاب بالانتقال إلى منزل اخر، أو السفر بالقطار أو الطائرة، أو التواجد في منطقة مزدحمة، أو قيادة السيارة، أو التسوق، هذا قد يقود المصاب إلى الانعزال الاجتماعي، مما يؤثر على شخصيته ومهنته.

أعراض رهاب الساح

يمكن أن تشمل الأعراض الشائعة لرهاب الساح، ما يأتي:

  • نبضات القلب المتسارعة.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • التعرق والارتجاف.
  • الشعور بالحرارة أو البرودة.
  • الغثيان أو الإغماء أو الإسهال.
  • ألم شديد في الصدر.
  • مشكلات في البلع.
  • الشعور بعدم انتهاء النوبة.
  • الإحساس بعدم القدرة على السيطرة.
  • الشعور بأن كل من في الأرجاء يحدقون به.
  • الخوف من التواجد وحيدًا في المنزل.
  • شعور عام بالرهبة.

أسباب رهاب الساح

يتطور رهاب الساح عادةً نتيجة:

  1. مضاعفات لاضطراب الهلع؛ لأن المصاب قد يربط نوبات الهلع بالأماكن أو المواقف التي حدثت فيها ثم يقوم بتجنبها.
  2. التاريخ العائلي والجينات الوراثية تعد سببًا في الإصابة برهاب الساح.
  3. الخوف المرتبط ببعض القضايا، مثل: الخوف من الجريمة، والمرض، والإرهاب والوقوع في حادث، كما قد تساهم الأحداث الصادمة، مثل: موت شخص عزيز في الإصابة برهاب الساح.

تشخيص رهاب الساح

قد يجري اخصائي الرعاية النفسية مقابلة مع المصاب، ويسأله عن الأعراض التي يعاني منها وشعوره حيال مغادرة المنزل وردود فعله عند مواجهته لبعض المواقف، مثل: وسائل النقل العام، والمساحات المفتوحة، والمساحات المغلقة، والتجمعات.

من الممكن أن يبحث الطبيب عن الإشارات الاتية:

  1. تجنب المريض للموقف المحفز أو رفض تواجده في مكان ما دون شخص يثق به.
  2. تجنب المريض للمواقف الحياتية بسبب خوفه من عدم القدرة على الهروب، أو عدم الحصول على المساعدة في حالة حدوث موقف محرج.
  3. تعرض المريض لضائقة شديدة تؤثر على قدرته على العمل بسبب الخوف والقلق.

من الجدير ذكره، أنه يجب أن يعاني المريض من أعراض رهاب الساح لمدة ستة أشهر متواصلة على الأقل قبل تشخيصه.

وقد يحتاج الطبيب أيضًا إلى إثبات أن أعراض المرض لا تنتج عن اضطراب اخر، مثل: اضطراب القلق الاجتماعي.

علاج رهاب الساح

غالبًا ما يتضمن علاج رهاب الساح طرق عديدة للعلاج، تتمثل فيما ياتي:

1. العلاج السلوكي

يمكن أن يساعد التغلب على المخاوف والتعرف على الأفكار التي تسبب القلق باستخدام العلاج السلوكي والمعرفي، وتقنيات الاسترخاء والتأمل في علاج رهاب الساح من خلال تدريب الدماغ على التفكير بشكل مختلف.

2. العلاج بالأدوية

قد يصف الطبيب المعالج بعض الأدوية المساعدة في علاج الاكتئاب واضطرابات القلق، مثل: مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية.

3. تغيير نمط الحياة

يمكن السيطرة على رهاب الساح من خلال إجراء بعض التعديلات على نمط الحياة، التي تشمل:

  • تجنب الكحول والمخدرات والكافيين.
  • تناول نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام.
  • مارس تمارين التنفس.
من قبل سلام عمر - الخميس ، 28 يناير 2021