ريجيم الكرش...اليكم الحقائق التالية !

هل تعانين من زيادة الوزن في منطقة الكرش وبدأت تبحثين عن طرق لخسارة الوزن من هذه المنطقة تحديدا ؟! اذا فلا بد بأنك قد سمعت عن ريجيم الكرش ؟؟ فهل يوجد حقا هكذا رجيم وما مدى سلامته؟!

ريجيم الكرش...اليكم الحقائق التالية !

لا بد من أن الكثيرين يعانون من زيادة الوزن وتراكم الدهون في مناطق مختلفة من أجسامهم ، ويبحثون عن الحلول والحميات التي قد تعطيهم النتائج الفعالة والحلول السحرية. ولربما أن الفئة الأكبر هم من يعانون من تراكم الدهون في منطقة البطن أو ما يسمى بالكرش وهذا هو ما يطلق عليه شكل التفاحة ، وهناك العديد من الحميات والانظمة الغذائية أو حتى الأدوية ووصفات الاعشاب التي تباع في الاسواق بكثرة بحجة أنها ريجيم الكرش الفعال و تعطي نتائج ايجابية وفعالة في موضوع نزول الوزن والتخلص من الوزن الزائد والتركيز على حرق الدهون في منطقة دون اخرى . ولكن ما مدى صحة هذا الكلام ؟ وهل هناك فعلا طرق لحرق أو "تكسير" الدهون في مناطق دون غيرها؟ بكلمات أخرى هل سمعتم عن ريجيم الكرش؟

(تعرف على أحد أسباب الكرش المرضية)

حرق وتكسير الدهون ما بين الواقع والخيال !

للأسف لن تفيدك كثرة زياراتك "للساونا" ولبس لباس من نوع خاص أو زيادة التعرق أو حتى الذهاب لدور التجميل والتعرض لاجهزة او مساجات خاصة  في موضوع حرق الدهون أو كما يقول البعض تكسيرها، فعلميا لا يوجد ما يسمى تكسير للدهون ، فالدهون تكون موجودة في الجسم على شكل خلايا كبقايا خلايا الجسم مثل خلايا الجلد ، ولا يمكن تكسيرها أو حرقها والتخلص منها بسهولة ، واما ما يسمى بحرق الدهون فهو عمليات الايض "الهدم والبناء" والتي تحدث في الجسم ويتم من خلالها تحويل الدهون بعد حرقها الى طاقة يستفيد منها الجسم  ليستخدمها في مختلف نشاطاته وحركته واعماله اليومية. والاحماض الدهنية هي المكون الاساسي للدهون والتي يقوم الجسم بتصنيعها في داخلها أو أخذها من المصادر الغذائية الخارجية ، وبالطبع لها فوائد عديدة وضرورية في الجسم فهي تدخل في تركيب الخلايا والانسجة وتحيط الاعضاء وتحميها ، وتعتبر بمثابة وقود للجسم للحفاظ على درجة حرارته بالاضافة الى أنها تدخل في مكونات العديد من المواد الاساسية للجسم مثل الهرمونات ، الا أن زيادتها في الجسم عن الحد الطبيعي بسبب السمنة أو بسبب  بعض الامراض يؤدي الى حدوث العديد من المشاكل والامراض في الجسم ، مثل أمراض القلب والجلطات وتصلب الشرايين .


حقيقة ايجاد ريجيم للكرش فقط!

ان طبيعة توزيع الدهون في الجسم يختلف من شخص لاخر ، فلكل انسان مبنى خاص فيه يعود الى عوامل وراثية وبيئية ، وبعض الاشخاص عندما تبدأ مشكلة زيادة الوزن لديهم فقد تبدأ من منطقة دون غيرها ، فهناك من يبدأ تراكم الدهون لديهم في منطقة الكرش وهو ما يتخذ شكل "التفاحة " ويبدأ هؤلاء بالبحث عن ريجيم الكرش المناسب لحل هذه المشكلة ،ومنهم من يبدأ في منطقة الارداف وهذا ما نطلق عليه شكل "الاجاصة"، وهناك من يعانون من تراكم الدهون في الساعدين والصدر ، ومن ثم ومع استمرار زيادة الوزن يتوزع وينتشر تراكم الدهون لمناطق أخرى في الجسم .اذا فلكل شخص طابع خاص لجسمه وطريقة لزيادة الوزن وشكل لتراكم الدهون لديه .

والمشكلة الكبرى لايجاد رجيم مناسب أو ريجيم الكرش بشكل خاص تكمن في موضوع نزول الوزن وتخسيس هذه المناطق التي تتراكم فيها الدهون دون غيرها ، ويجب أن ندرك حقيقة واحدة وهي أن هذا الموضوع غير صحيح وليس له اي اساس علمي واضح ، فليس هناك وصفة أو طريقة سحرية لخسارة الدهون في منطقة دون غيرها وليس هناك ما يسمى بريجيم الكرش أو رجيم الارداف والذي يركز فقط على الكرش أو على الارداف دون غيرها ، وانما يخسر الجسم دهونه بشكل عام من مختلف المناطق وبالتدريج بحيث أن أول منطقة تتراكم فيها الدهون ، تعتبر نفسها اخر منطقة ستخسر دهونها أثناء مشوار نزول الوزن .فاذا ما زاد وزنك في الكرش أولا ومن ثم الارداف ، فيجب ان تدرك أن خسارة الوزن ، ستتجه بالعكس فستخسر بداية الدهون المتراكمة في الارداف ومن ثم الكرش. 

ولهذا أيضا فليس لمدى كمية التعرق وقضاء الوقت في الساونا أو لبس الاحزمة الضيقة او الرجاجة في مكان معين ضمن ريجيم الكرش، او اللجوء لجلسات مساجات تكسير الدهون أي أثر واضح وفعال في خسارة الوزن وحرق الدهون ، وانما قد تكون مجرد خسارة لبعض المياه الموجودة في جسمك ، وهو خسران مؤقت ولحظي .وبعض الرياضات التي نلجأ اليها بالتركيز على منطقة البطن مثلا أيضا لن تفيد بل بالعكس قد يكون  لها أثر معاكس وسلبي اذا لم توجه بحكمه ، فاذا ما لم تخسردهون البطن وفي المنطقة المحيطة بالخصر ، والتزمت برياضة مركزه على عضلات البطن فقط ،فان النتيجة ستكون شد عضلات معدتك وبطنك وبالتالي بروز الدهون والكرش ودفعها للخارج بشكل اكبر وقد يصبح حل المشكلة أصعب.

قد نجد الفائدة في اتباع نمط الحياة الصحي الملازم للنشاط البدني المنوع ، وزيادة عمليات الايض وحرق الدهون باتباع بعض العادات الصحية مثل الالتزام باوقات محددة لتناول وجبات متنوعة وصغيرة الحجم ومتعددة طوال النهار ، والالتزام بوجبة الافطار، وشرب بعض الاعشاب المفيدة كالشاي الاخضر والزنجبيل و عصير الجريب فروت. وبهذا قد نحصل فقط على ريجيم الكرش الفعال والذي يخسر فيه الجسم الدهون المتراكمة من كل الانحاء وبما فيها الكرش وبطريقة سليمة.

اقرا المزيد:

 

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء,18مارس2014
آخر تعديل - الأربعاء,6مايو2015