زراعة الشعر للنساء

تعاني الكثير من النساء من مشكلة تساقط الشعر أو حتى الصلع، الأمر الذي يسبب لها احراجًا وعدم ثقة بالنفس، فهل تساعد زراعة الشعر للنساء بذلك؟

زراعة الشعر للنساء

تعرف معنا في هذا المقال على أهم المعلومات المرتبطة بزراعة الشعر للنساء:

زراعة الشعر للنساء: من هم الحالات؟

وفقًا للخبراء فإن نسبة صغيرة جدًا من النساء مرشحات للخضوع لجراحة زراعة الشعر، حيث يستفيد ما يقرب من 2-5 ٪ من هذا النوع من الإجراءات.

أما الفئات المرشحة لزراعة الشعر للنساء فهي على النحو الاتي: 

  • المصابات بمشكلة تساقط الشعر الناتجة عن الثعلبة الميكانيكة أو غير الهرمونية.
  • اللاتي يعانين من خطر تساقط الشعر بالقرب من شق أي جراحة تجميلية قد خضعن لها.
  • المصابات بمشكلة الصلع المشابهة للصلع الذكوري، وهذا يشمل خط الشعر وقمة الرأس.
  • اللاتي يعانين من تشاط الشعر الناتج عن صدمات مختلفة مثل الحروق بأنواعها.
  • المصابات بمرض الثعلبة الهامشية وهو نوع من أنواع الثعلبة المشابهة لثعلبة الشد.

إجراءات زراعة الشعر للنساء

من الإجراءات الممكن اتباعها لزراعة الشعر عند النساء ما يأتي: 

  • الطعوم المصغرة: هي علاج جراحي لملء المناطق الرقيقة ويخضع لها النساء اللاتي تعانين من نمو شعر كثيف في مؤخرة الرأس، يتم حصاد الطعوم الصغيرة من هذه المنطقة الكثيفة وإعادة زراعتها في المناطق الرقيقة لإضفاء مظهر أكثر اكتمالاً.
  • عملية زراعة الشعر: من المهم أن تأخذ بعين الاعتبار أنك لن تحصل على التغطية التي كانت لديك قبل تساقط شعرك، ولكن الجراحة قد تخفي المناطق الرقيقة وتمنحك المزيد من الامتلاء. 

كيفية اجراء عملية زراعة الشعر للنساء؟

عادةً ما يتم أخذ الشعر من مؤخرة الرأس من أجل زراعته في الأماكن التي تفتقر للشعر، كما قد يقوم الطبيب بأخذ هذه العنية من مناطق مختلفة من الجسم بعد تقييمه، وتكون هذه الجراحة في طريقتين:

1. زراعة وحدة بصيلات الشعر (FUT)

هذا النوع من زراعة الشعر يكون على النحو الاتي:

  1. يقوم الطبيب المعالج بإزالة قطعة من الشعر الموجودة في فروة الرأس وذلك باستخدام مشرط طبي، وتكون بالعادة من مؤخرة رأسك. 
  2. بعد ذلك يقوم الطبيب بإغلاق المنطقة التي تم أخذ العينة منها باستخدام الغرز الطبية.
  3. خلال هذا النوع من زراعة الشعر، يعمل الطبيب على تقسم العينة إلى قطع وأجزاء صغيرة، حيث من الممكن تقيم القطعة الواحدة إلى حوالي 2000 قطعة صغيرة يدعى عليها اسم الطعوم، من الممكن أن تحتوي هذه الطعوم على شعرة واحدة تقريبًا.
  4. لزراعة هذه الطعوم يقوم الطبيب عمل ثقوب صغيرة في فروة رأس المصاب وذلك باستخدام الإبرة.
  5. يستخدم الطبيب ثقوب البزل من أجل إدخال الشعر إلى المناطق المرغوب فيها، بخطوة تعرف باسم التطعيم، الجدير بالذكر أن هذه الخطوة تعتمد على عدة عوامل وأهمها نوع الشعر وحجم موقع الزرع وسمك الشعر بالإضافة إلى لون الشعر.
  6. أخيرًا يقوم الطبيب بتغطية الجرح باستخدام الضمادات والشاش.

2. تقنية الاقتطاف (FUE)

في حال اتباع هذه الطريقة لزراعة الشعر، يقوم الطبيب بتطبيق الخطوات الاتية:

  1. يعمل الطبيب على حلق الشعر الموجود في منطقة مؤخرة الرأس لدى المريض.
  2. يقوم الطبيب بأخذ بصيلات فردية من هذه المنطقة.
  3. يعمل الطبيب على ثقب فروة الرأس بعملية مشابهة لما ذكرناه سابقًا من ثم ترقيع بصيلات الشعر على شكل ثقوب.
  4. يتم تغطية المنطقة بالشاش أو الضمادات لحمايتها. 

الاثار الجانبية لزراعة الشعر للنساء

قد تترافق زراعة الشعر للنساء ببعض الاثار الجانبية، ونذكر منها ما يأتي:

  • الإصابة بالالتهابات المختلفة مثل التهاب بصيلات الشعر والمعروف باسم التهاب الجريبات.
  • ظهور قشرة أو صديد في موقع الجرح.
  • ألم وحكة وتورم في فروة الرأس.
  • نزيف.
  •  فقدان الإحساس حول منطقة الجراحة.
  • مناطق مرئية من الشعر لا تتطابق مع الشعر المحيط.
من قبل ويب طب - الاثنين ، 4 يناير 2021
آخر تعديل - الاثنين ، 4 يناير 2021