زيت إكليل الجبل: علاج مبشر للصلع وفوائد أخرى كثيرة

زيت إكليل الجبل هو أحد أنواع الزيوت العطرية الرائعة التي لها العديد من الفوائد المذهلة للصحة وللجمال، فما هي فوائده؟ وكيف تستطيع استخدامه بالطريقة الصحيحة؟ اقرأ المقال لتعرف أكثر.

زيت إكليل الجبل: علاج مبشر للصلع وفوائد أخرى كثيرة

فلنتعرف أكثر على زيت إكليل الجبل وفوائده المذهلة وطرق استخدامه المتنوعة وأبرز آثاره الجانبية فيما يأتي:

فوائد زيت إكليل الجبل

تشمل أبرز الفوائد العديدة والمتنوعة المحتملة ما يأتي:

1. علاج الصلع

وجدت العديد من الدراسات العلمية أن لهذا الزيت فعالية كبيرة في إعادة إنبات الشعر وعلاج حالات الصلع الوراثي والثعلبة، لذا فإن هذا الزيت هو من العلاجات الشائعة المستخدمة في هذا المجال.

وقد وجدت تجربة أجريت على مجموعة من الرجال المصابين بالصلع الوراثي أن قيام هؤلاء بتدليك رؤوسهم بمزيج مخفف من هذا الزيت لمرتين يوميًا ولعدة أشهر متواصلة، كان له تأثير مشابه لتأثير دواء المينوكسيديل (Minoxidil) الذي يستخدم عادة لعلاج الصلع.

كما قد يساعد تدليك فروة الرأس بهذا الزيت بانتظام يوميًا على إيقاف تساقط الشعر أو التخفيف منه بشكل ملحوظ.

2. تنظيف الجسم من السموم 

قد يساعد هذا الزيت على تخليص الجسم من السموم، وذلك لقدرته المحتملة على التأثير على الكبد والعصارة الصفراوية.

إذ قد يساعد زيت إكليل الجبل على زيادة كمية العصارة الصفراوية التي ينتجها الكبد، كما قد يساهم في تحصين الكبد وحمايته من التلف بشكل عام.

3. تحسين الذاكرة

من الاستخدامات الشائعة والقديمة لهذا الزيت استخدامه لتحسين الذاكرة، إذ قد يساعد استنشاق رائحة هذا الزيت على تنبيه الدماغ، وزيادة التركيز، والحماية من الإصابة بمرض الزهايمر أو التخفيف من حدة أعراضه بعد الإصابة.

4. تحسين صحة الفم والأسنان

قد يساعد هذا الزيت على قتل البكتيريا السيئة في الفم، وبالتالي التقليل من فرص الإصابة بالتهابات اللثة والتسوس وتراكم البلاك، كما أنه قد يساعد على محاربة رائحة الفم الكريهة والقضاء عليها عند استخدامه كغسول فم طبيعي.

5. تخفيف التوتر

من الممكن لاستنشاق رائحة هذا الزيت أن يساعد على الآتي:

  • تخفيف التوتر والقلق.
  • تحسين المزاج العام والشعور بالسعادة.
  • إعادة نبض القلب إلى وتيرته الطبيعية بعد المرور بظروف تسبب التوتر وتسارع نبض القلب.

6. تسكين الألم

بسبب الخصائص المضادة للالتهاب التي يتمتع بها هذا الزيت، فإن استعمال هذا الزيت قد يساعد على تسكين الألم في أجزاء مختلفة من الجسم.

كل ما عليك القيام به هو تدليك منطقة الألم بخليط من الزيوت يحتوي على قطرات من هذا الزيت الذي يعد مفيدًا بشكل خاص في محاربة آلام العضلات، والتهابات وآلام المفاصل، والصداع بأنواعه.

7. تقوية الدورة الدموية

يعتقد البعض أن تدليك الجسم بزيت إكليل الجبل قد يساعد وبشكل كبير على تدفئة الجسم وهو أمر ليس خاطئًا تمامًا، إذ يساعد على تحسين وتقوية الدورة الدموية في المنطقة التي يتم تدليكها بهذا الزيت، وبالتالي رفع درجة حرارة الجسم بعض الشيء.

8. المساعدة في محاربة مرض السرطان 

يعد هذا الزيت أحد الزيوت الغنية بمضادات الأكسدة والتي قد تلعب دورًا هامًا في محاربة مرض السرطان.

كما يحتوي على مادة الكارنوسول (Carnosol) التي وجد أن لها قدرة محتملة على قتل الخلايا السرطانية في بعض أنواع السرطان دون إلحاق أي ضرر بالخلايا المجاورة السليمة.

وقد يكون فعالًا بشكل خاص في محاربة سرطان البروستاتا، وسرطان الجلد، وسرطان القولون.

9. فوائد أخرى

لا تقتصر فوائد هذا الزيت المحتملة على ما ذكر فحسب، بل تمتد لتشمل الآتي:

  • تقوية المناعة.
  • تحسين الهضم.
  • علاج بعض المشكلات التنفسية، مثل: احتقان الأنف.
  • الوقاية من الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • علاج الاكتئاب.
  • محاربة علامات تقدم السن والشيخوخة التي قد تظهر على البشرة.
  • طرد الحشرات.

وصفات وطرق الاستعمال 

هذه بعض الطرق المختلفة لاستعمال هذا الزيت لصحتك ولجمالك:

1. تكثيف الشعر

تستطيع استعمال هذا الزيت كوصفة فعالة لمحاربة الصلع وإعادة إنبات الشعر ومنع تساقطه، وذلك عبر تدليك فروة الرأس مرة أو مرتين يوميًا بهذا الزيت الممزوج بأحد الزيوت الحاملة المخففة.

2. طرد البلغم 

في حالات احتقان وانسداد الأنف نتيجة تراكم البلغم تستطيع استخدام هذا الزيت لتخفيف حدة هذه المشكلة المزعجة.

وذلك ببساطة عبر فرك راحتي اليدين ببضع نقاط من هذا الزيت، ثم تقريب اليدين من الأنف لبضع دقائق لاستنشاق رائحة هذا الزيت وبالتالي التخلص من الاحتقان تدريجيًا.

3. تحسين المزاج العام

إذا كنت ترغب بإضفاء رائحة عطرة على جو الغرفة العام بالإضافة لخلق جو صحي يزيد التركيز ويعزز الاسترخاء فقط قم بإضافة بضع قطرات منه إلى جهاز ترطيب الغرفة.

محاذير استخدام الزيت

يجب التنويه إلى أن زيت إكليل الجبل هو أحد الزيوت العطرية الثقيلة التي يفضل عدم تطبيقها على الجلد مباشرة، بل يجب تخفيف الزيت عبر مزجه بأحد الزيوت الحاملة أولًا لتجنب الحساسية، مثل: زيت الزيتون، وزيت الجوجوبا، وزيت الأرغان، وزيت الأفوكادو.

  • لا ينبغي استخدام زيت إكليل الجبل العطري للأطفال دون سن السادسة.
  • قد يتفاعل هذا الزيت عند تناوله مع الأدوية المضادة للتخثر، ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، ومدرات البول، والليثيوم.
  • يجب استشارة الطبيب قبل استخدام زيت إكليل الجبل، خاصة في حالات الحمل والرضاعة الطبيعية وتناول الأدوية والإصابة بحالة طبية.
من قبل رهام دعباس - الخميس 30 نيسان 2020
آخر تعديل - الأربعاء 24 آب 2022