زيت الأرغان للرموش: هل هو آمن؟

من الممكن أنك سمعت بزيت الأرجان وعن النقلة النوعية التي حظي بها في الجانب التجميلي، ولكن هل من الممكن استخدام زيت الأرغان للرموش وهل هو آمن؟

زيت الأرغان للرموش: هل هو آمن؟

في هذا المقال سنلقي الضوء على استعمال زيت الأرغان للرموش والاستعمالات الأخرى له:

زيت الأرغان للرموش

يعد زيت الأرغان من الزيوت الطبيعية المستخرجة من شجرة الأرغان (Argania spinosa)، وهي شجرة دائمة الخضرة موطنها الأصلي جنوب شرق المغرب، وهناك العديد من الاستخدامات لزيت الأرغان لاحتواءه على الكثير من العناصر المفيدة للإنسان.

من هذه الاستخدامات هي العناية بالشعر حيث وجدت دراسة أن زيت الأرغان يعمل عملًا وقائيًا بالمساعدة على الحفاظ على صحة الشعر ولونه حتى بعد تعرضه لشتى وأقسى أنواع الأصباغ الكيميائية.

قد ينطبق الأمر هذا على شعر الرموش حيث أن استعمال زيت الأرغان للرموش يمكن أن يحسن جودة الشعر عن طريق تعزيز وعلاج أي تلف تعرض له جذور شعر الرموش وبالتالي منع تساقط الشعر وجفافه.

لكن هل يعد زيت الأرغان أمنًا؟

الأعراض الجانبية لزيت الأرغان

يعد زيت الأرغان امنًا، عند للاستهلاك والاستخدام الموضعي ولكن من الممكن أن تكون هناك بعض الأعراض الجانبية لاستخدامه نذكر منها الاتي:

  • التهاب الجلد التماسي، عند بعض الأفراد من الممكن أن يتسبب زيت الأرغان بأعراض حساسية للجلد، مثل ما يعرف باسم التهاب الجلد التماسي، ويتميز التهاب الجلد التماسي بظهور الطفح الجلدي مع احمرار المنطقة والشعور بالحكة في موقع تطبيق زيت الأرغان وفي حالة الرموش قد يكون على الجفن.
  • اضطرابات في عملية التخثر، احتواء زيت الأرغان على مادة توكوفيرول (Tocopherols)، وهي شكل من أشكال فيتامين هـ الذي من الممكن أن يبطئ تخثر الدم ويتفاعل مع أدوية مضادات التخثر مثل الوارفارين (Warfarin).

استخدامات أخرى لزيت الأرغان

تشتمل الاستخدامات الأخرى لزيت الأرغان على الاتي:

1. البشرة

تشتمل استخدامات واستعمالات زيت الأرغان في ما يخص البشرة والعناية بها عند استخدامه بشكل موضعي عليها، على الاتي:

  • علاج الأمراض الجلدية، تشتمل الأمراض الجلدية التي قد يساعد زيت الأرغان في علاجها على حب الشباب والأكزيما والصدفية والحروق والتهابات الجلدية.
  • محاربة الشيخوخة، احتواء زيت الأرغان على حمض الأوليك وحمض اللينوليك التي تعد من مضادات الأكسدة قد يساعد في محاربة الشيخوخة عن طريق القضاء على الجذور الحرة التي تتلف الخلايا، بالإضافة أن احتواءه على الأوميغا 3 قد تحفز وتساعد في إنتاج الكولاجين الذي قد يقلل ظهور التجاعيد.

2. استخداماته العلاجية عن طريق الفم

هنالك بعض الاستخدامات العلاجية لزيت الأرغان في حال أخذه عن طريق الفم على الاتي:

  • المحافظة على مستويات السكر في الدم، بعد إجراء دراسة على الفئران المصابة بمرض السكري التي تم اعطائها زيت الأرغان وأخرى لم يتم اعطائها، وجدت النتائج انخفاضًا في مستويات السكر في الدم في الفئران التي تم اعطائها زيت الأرغان عن طريق الفم مقارنةً بالفئران التي لم يتم لها ذلك. كما أظهرت أن اعطاءه يعمل على استقرار ضغط الدم.
  • علاج اثار السمنة، في دراسة أخرى تم اجرائها على الفئران أن تناول زيت الأرغان عن طريق الفم قلل من اثار السمنة في الفئران التي اتبعت نظام غذائي عالي الدهون حيث وجدت أن نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية والجلوكوز والإنسولين ومستويات الكوليسترول الضار كانت أقل عند تناول زيت الأرغان وهذا يدل أن تناوله أدى إلى تقليل الاثار المترتبة على النظام الغذائي عالي الدهون المتبع.

لكن يجب إجراء دراسات سريرية أكثر لبيان الاستخدامات العلاجية لزيت الأرغان عند تناوله عن طريق الفم على الإنسان وفهم طريقة عمله والاثار الجانبية المحتملة له عند الاستخدام البشري.

من قبل مريم هارون - الأربعاء ، 16 ديسمبر 2020