زيت العرقسوس: دليلك الشامل

من المحتمل أنك تعرف عرقسوس، ولكن ما الذي تعرفه عن زيت العرقسوس وعن فوائده والآثار الجانبية المحتملة له.

زيت العرقسوس: دليلك الشامل

هذا المقال سيكون دليلك الشامل في ما يخص زيت العرقسوس:

زيت العرقسوس

زيت العرقسوس هو مستخلص من نبات العرقسوس (Licorice plant)، والاسم العلمي لهذه النبتة هو (Glycyrrhiza glabra).

تم استخدام جذر هذا النبات للأغراض الطبية للعديد من السنوات، كما أن زيت العرقسوس يستخدم على نطاق واسع كمحلي طبيعي وعامل منكه.

المكون الرئيس النشط بيولوجيًا الذي يضفي النكهة الحلوة للمستخلص هو الغلاسيرازين (Glycyrrhizin)، بالإضافة إلى احتوائه على بعض المركبات المتطايرة والفلافونويد والسابونين.

لذلك يستخدم مستخلص العرقسوس في الغالب في صناعة الحلويات لحلاوة مذاقه، كما يستخدم زيت عرقسوس في صناعة المنتجات الغذائية والمشروبات ومعجون الأسنان ومستحضرات التجميل.

يعد هذا الزيت مليء بمجموعة متنوعة من المركبات المفيدة، والتي تقدم الكثير من الفائدة بدءًا من الخصائص التي تعمل عمل مضادات للأكسدة، ومضادات الالتهابات للمساعدة في تلاشي البقع الداكنة، هذا التأثير الأخير هو الذي يجعله مكونًا مختارًا في العديد من منتجات تفتيح البشرة، حتى أنه يعمل بطريقة مشابهة لدواء الهيدروكينون (Hydroquinone).

فوائد زيت العرقسوس

يتواجد الكثير من المركبات المهمة في العرقسوس وزيته، إذ يمتلك جزء منها خصائص مضادة للفيروسات وللبكتيريا، لذلك تشتمل فوائد واستخدامات زيت عرقسوس على الاتي:

1. يسهم في علاج الالتهابات الجلدية

قد يكون امتلاك مستخلص وزيت العرقسوس الخصائص المضادة للبكتيريا مفيدة من ناحية البكتيريا التي قد تصيب الجلد، حيث أظهرت دراسة أن زيت العرقسوس يمتلك نشاط مضاد للبكتيريا المسؤولة عن الالتهابات الجلدية، مثل القوباء، والتهاب الجريبات.

2. تعزيز صحة الجهاز الهضمي

وجد أن مستخلص جذر العرقسوس يحتوي على الغلابريدين (Glabridin) والغلابرين (Glabrene)، واللذان يعدان من المركبات المضادة للأكسدة الموجودة في جذر عرق السوس.

وقد يعملان أيضًا على تخفيف الام المعدة، وتقليل الأعراض المصاحبة للأمراض التي قد تصيب المعدة من غثيان والام وحرقة فيها.

3. قد يكون له تأثير على التهاب الكبد من النوع ج

أفاد الباحثون أن الغلاسيرازين، وهو مركب موجود في مستخلص عرق السوس، قد أظهر نشاط مضاد للميكروبات المسبة لالتهاب الكبد الوبائي من النوع ج عند اختباره على الخلايا في المختبر.

4. يساعد على علاج تسوس الأسنان

تعود أسباب التسوس إلى وجود بكتيريا في الفم التي قد تتفاقم لتشكل التجاويف في الأسنان.

أفادت بعض الأبحاث المجرية في المختبر إلى أن عرقسوس من الممكن أن يساعد على قتل البكتيريا.

وتجدر الإشارة إلى أن الدراسات التي تم اجارائها على البشر لم تفيد أو تثبت فاعلية عرقسوس في مكافحة التسوس، ولكن قدرته على منع نموها قد يعني أن عرق السوس يمتلك ما يؤهله لعلاج التجاويف والتسوس في الأبحاث المستقبلية القريبة.

الاثار الجانبية المحتملة لزيت العرقسوس

تشتمل الأعراض الجانبية المحتملة لعرقسوس وزيت العرقسوس على الاتي:

1. اثار جانبية عند أخذه عن طريق الفم

يعد العرقسوس امنًا بالنسبة لمعظم الناس، خاصةً مستخلصات العرقسوس الذي تمت إزالة المادة الكيميائية الغليسيريزين.

أما منتجات العرقسوس التي تحتوي على الغليسيريزين تعد غير امنة لتناولها بكميات كبيرة لأكثر من 4 أسابيع، لأنه من الممكن أن يؤدي تناولها بكميات كبيرة لحدوث بعض الاثار الجانبية الخطيرة، وقد تتدرج من ارتفاع في ضغط الدم، أو انخفاض في مستويات البوتاسيوم إلى حدوث الضعف العام وقد تصل للشلل، وإلى حدوث النوبات القلبية.

2. اثار عند وضعه على الجلد

يعد عرق السوس امنًا عند وضعه على شكل كريم أو هلام يحتوي على زيت العرقسوس بنسبة 2٪ على الجلد لمدة تصل إلى أسبوعين ولكنه قد يسبب طفح جلدي عند بعض الأفراد.

من قبل مريم هارون - الاثنين ، 14 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 14 ديسمبر 2020