سقوط الأسنان الدّائمة عند الأطفال أو اهتزازها

ماهي أسباب سقوط الأسنان الدائمة عند الأطفال؟ فنتعفرعلى جميع الأسباب والإجراءات الواجب فعلها في حال سقوطها.

سقوط الأسنان الدّائمة عند الأطفال أو اهتزازها

تعد الأسنان جزء رئيسي ومهم جدًا عند الإنسان فهي تساعد في الكلام، المضغ والابتسامة، يختلف شكل الأسنان من شخص لاخر فهي تختلف بالشكل والحجم وتقسم إلى نوعين:

  • أسنان لبنية مؤقتة، عددها 20 سنًا وتبدأ الظهور عند الأطفال ما بين ال 6 أشهر إلى السنة.
  • أسنان دائمة، وهي الأسنان التي تبقى مع الشخص مدى العمر وعددها 32، تبدأ بالظهور من سن ست سنوات وحتى اثنا عشر عاماً.

تبدأ الأسنان اللبنية بالسقوط في سن الست سنوات تقريباً لتحل محلها الأسنان الدائمة والتي ستلازم الشخص مدى الحياة لذا من الضروري والمهم جداً الحفاظ على نظافتها وصحتها.

سقوط الأسنان الدائمة عند الأطفال، هل هو أمر طبيعي؟

من الممكن للأسنان الدائمة أن تهتز أو تسقط لعدة أسباب منها:

يعد عالم الأطفال مليئ بالمخاطر التي قد تعرضهم لفقد أسنانهم الدائمة، لكن لا يعد هذا الأمر عاديا بل يجب التوعية قدر الإمكان للحفاظ على الأسنان الدائمة سليمة.

تعتبر أي إزاحة للسن فوق 1 ميليميتر إزاحة غير طبيعية وتتطلب استشارة الطبيب، عمومًا أياً كان نوع الأسنان دائمًا أو مؤقتًا فإن نسبة تعرضهم للسقوط أو الاهتزاز واردة جداً لأن الألياف الموجودة حول جذر السن لتثبيته هي ألياف عضلية صغيرة.

هل تعود الأسنان الدائمة إلى مكانها الطبيعي بعد تحركها أو اهتزازها؟

في حال كان الاهتزاز طفيف وغير ملحوظ يمكن للسن أن يعود مكانه على أية حال استشارة الطبيب في مثل هذه الحالات أمر واجب.

حبث يمكن للطبيب تثبيت السن المزاح بواسطة وتد، لكن احذر من القيام بذلك في المنزل فذلك قد ينجم عنه فقدان السن.

ما هو الإجراء المناسب في حال سقوط  أحد أسنان الطفل الدائمة؟

أفضل طريقة للحفاظ على السن في مثل هذه الحالة هو الاتي:

  • إبقاءه رطب عن طريق غسله بالماء أو إبقاءه رطب باللعاب من ثم الضغط عليه لإرجاعه محله حيث كان.
  • العض على قطعة من الشاش في محاولة لتثبيت السن.
  • قم أثناء هذا الوقت بحجز موعد طارئ لدى طبيب الأسنان الخاص بطفلك.

في حال كان لا يمكن للطفل استمرارية عضه على قطعة الشاش يمكنك الاحتفاظ بالسن رطب في الحليب البارد أو اللعاب، لكن احذر من تركه يجف خارجاً أو وضعه في الماء أو اللبن.

تعتبر مثل هذه الحالة طارئة جداً ولا تحتمل أي تأخير، كلما عجل الطبيب بإعادة تركيب السن المفقود كل ما زادت الفٌرصة برجوع حالة السن كما كانت، كما ولا يحتمل التأخير أكثر من ساعة.

من قبل د. ملاك ملكاوي - السبت ، 13 يونيو 2020