دليلك الشامل: سلس البول الإلحالي

سلس البول الإلحاحي هو أحد الأمراض التي تسبب الإحراج الشديد، ولكن ما المقصود به؟ وما أعراضه؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في المقال الآتي.

دليلك الشامل: سلس البول الإلحالي

يمكن أن يعبر عن سلس البول الإلحاحي (Urge incontinence) أيضًا باسم فرط نشاط المثانة (Overactive Bladder) مع وجود القليل من الاختلافات الطفيفة بينهم، وهو مرض يتمثل بعدم قدرة المثانة على الاحتفاظ بالبول، وسنتعرف في هذا المقال على سلس البول الإلحاحي بشكل أوضح. 

سلس البول الإلحاحي: الأسباب

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بسلس البول الإلحاحي، نذكر منها:

  1. الإصابة بالتهاب المسالك البولية التي تسبب تهيجًا في المثانة.
  2. استهلاك الكافيين والكحول، اللذان يعملان على زيادة إنتاج البول. 
  3. نقص الإستروجين بعد الوصول إلى سن الأمل. 
  4. تلف الأعصاب، الذي ينتج بسبب الإصابة بعدد من الأمراض، مثل:
    • الانزلاق الغضروفي في الفقرات الظهرية.
    • مرض باركنسون.
    • التصلب المتعدد.
    • السكتة الدماغية.

سلس البول الإلحاحي: الأعراض

تتعدد أعراض سلس البول الإلحاحي، ومن هذه الأعراض نذكر: 

  1. الشعور بالحاجة الملحة إلى التبول.
  2. التبول بشكل متكرر يزيد عن 8 مرات في اليوم.
  3. الاستيقاظ من النوم ليلًا أكثر من مرتين للتبول.
  4. تسرب البول عند الذهاب إلى الحمام.

سلس البول الإلحاحي: التشخيص

من الممكن تشخيص سلس البول الإلحاحي باستخدام عدد من الطرق التشخيصية، مثل: 

  1. الفحص السريري: يتمثل الفحص السريري بأخذ معلومات مختلفة حول الأعراض التي يشكو منها المريض، وتاريخ ظهور هذه الأعراض، كما يقوم الطبيب بالفحص الشرجي وفحص الحوض للنساء.
  2. فحص البول: يتم إجراء فحص البول بحثًا عن وجود اثار لكريات دم بيضاء أو حمراء.
  3. التصوير بالموجات فوق الصوتية: يتم تصوير المثانة باستخدام الموجات فوق الصوتية بعد التبول، لقياس كمية البول المتبقية في المثانة.
  4. قياس جريان البول: الذي يتم من خلال التبول في جهاز مقياس جريان البول (Uroflowmeter) الذي يقيس حجم البول وسرعة جريانه.
  5. قياس ضغط المثانة: يتم هذا الفحص من خلال إدخال أنبوب قسطرة إلى المثانة ليتم تعبئها بسائل دافئ، وإدخال أنبوب اخر يحتوي على حساس في الشرج أو المهبل، ليقوم بقياس الضغط الموجود على جدران المثانة والتراكيب المحيطة بالمثانة عند امتلاء المثانة بالبول.

سلس البول الإلحاحي: العلاج

يتم علاج سلس البول الإلحاحي بعدد من الطرق، مثل:

1. الأدوية

هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تساهم في علاج سلس البول الإلحاحي، مثل: 

  • أوكسيبيوتينين (Oxybutynin).
  • فيسوتيرودين (Fesoterodine).
  • ميرابيجرون (Mirabegron).

2. التحفيز الكهربائي

يساهم التحفيز الكهربائي في علاج سلس البول الإلحاحي من خلال تحفيز عضلات المثانة والتغيير من طبيعة عملها، وهناك نوعان من التحفيز الكهربائي، وهما: 

  • التحفيز الكهربائي العجزي: الذي يعمل على إرسال نبضات كهربائية تعمل على إعاقة السيالات العصبية التي يتم إرسالها من المثانة إلى الدماغ، كما تعمل على زيادة تدفق الدم إلى المثانة، الأمر الذي يزيد من قوة العضلات.
  • التحفيز الكهربائي الخاص بالساق: الذي يرسل سيالات عصبية إلى الجزء المسؤول عن المثانة في النخاع الشوكي ليقوم بتحفيزها.

3. الجراحة

يتم اللجوء إلى بعض أنواع الجراحة لعلاج سلس البول الإلحاحي، من خلال تعزيز قدرة المثانة على الاحتفاظ بالبول وتقليل الضغط الناتج داخل المثانة، ومن طرق الجراحة المستخدمة نذكر: 

  • زيادة سعة المثانة: التي تتم من خلال استبدال جزء من أنسجة المثانة بأنسجة من القولون لزيادة حجم المثانة والقدرة الاستيعابية لها.
  • استئصال المثانة: يتم اللجوء إلى استئصال المثانة بعد استخدام جميع طرق العلاج الأخرى وعدم الاستفادة منها.

سلس البول الإلحاحي: الوقاية

هناك بعض النصائح التي من الممكن أن يساعد اتباعها في الوقاية من سلس البول الإلحاحي، ومن هذه النصائح نذكر: 

  • المحافظة على وزن صحي.
  • استهلاك الغذاء الصحي.
  • المحافظة على أداء التمارين الرياضية بشكل يومي
  • الإقلاع عن التدخين وتجنب استهلاك الكافيين.
  • ضرورة التحكم بالأمراض المزمنة، مثل: ارتفاع ضغط الدم من خلال اتباع نصائح الطبيب واستهلاك الأدوية بالشكل اللازم.
من قبل د. جود شحالتوغ - الثلاثاء ، 24 أغسطس 2021