شراء الأدوية الموصوفة طبيًا عبر الإنترنت

قد يساهم طلب الأدوية الموصوفة طبيًا عبر الإنترنت في توفير الوقت وأحيانًا المال، لكن يجب توخي الحذر. احمِ صحتك باتباع هذه النصائح والمحظورات البسيطة.

شراء الأدوية الموصوفة طبيًا عبر الإنترنت
محتويات الصفحة

الإشارة ثم النقر والشراء، يقوم الناس بذلك لشراء الكتب ومنتجات البقالة وتذاكر الطيران أو حتى السيارات. يمكنك شراء الأدوية الموصوفة من الطبيب عبر الإنترنت من خلال إحدى سلاسل الصيدليات الوطنية أو برامج نظام البريد التي يقدمها تأمينك الصحي.

تتوفر العديد من الصيدليات المرخصة عبر الإنترنت. ولكن بعضها الاخر غير مرخص في الولايات المتحدة، وبعضها ليست صيدليات على الإطلاق. لذا، فعند التسوق من الإنترنت لشراء الأدوية الموصوفة لك يمكنك توفير الوقت والمال وإمكانية الاختيار بين المواقع التي تستخدمها.

للحفاظ على صحتك، تذكر النصائح والمحظورات الخاصة بشراء الأدوية عبر الإنترنت.

النصائح:

  • استشارة الطبيب: تناول فقط الأدوية التي وصفها لك الطبيب أو أخصائي رعاية صحية آخر يعرفك. فبإمكان الطبيب تحديد ما إذا كان الدواء المعين الذي تستخدمه آمنًا لك أو إذا كان غيره من أنواع العلاج الأخرى أكثر ملاءمة.
  • شراء الأدوية من صيدلية مرخصة: بإمكان الرابطة الوطنية للمجالس الصيدلية أن تخبرك بما إذا كانت الصيدلية المتوفرة عبر الإنترنت مرخصة وحسنة السمعة أم لا. بعض مواقع الويب تحمل ختم الاعتماد من مواقع الإنترنت المعتمدة للممارسة الصيدلانية. يمتلك مركز الصيدليات الإلكترونية الآمنة أداة عبر الإنترنت لفحص ما إذا كانت المشتريات آمنة.
  • الإصرار على الوصول إلى الصيدلي المسجل: تقدم المواقع المرموقة إمكانية الوصول المجاني إلى الصيادلة المسجلين للرد على الاستفسارات. إذا كان لديك أسئلة حول الدواء بعد بدء تناوله أو كنت قلقًا بشأن التفاعلات الدوائية، فقد يكون من المفيد التحدث مع الصيدلي.
  • قراءة سياسات الخصوصية والأمان: قبل التقدم بطلب شراء، تحقق من حماية رقم بطاقتك الائتمانية والمعلومات الصحية الشخصية وغيرها من المعلومات الخاصة.
  • قارن بين الأسعار: قد تجد صفقات رائعة على الإنترنت. لكن إذا كانت الأسعار المتوفرة عبر الإنترنت أقل بكثير من الصيدليات المحلية، فيجب أن تتساءل عما إذا كان موقع الويب مُرخصًا.
  • تنبه للعقاقير المزيفة: في بعض الحالات، تكون العقاقير المطلوب شراؤها عبر الإنترنت لا تحتوي على المادة الفعالة أو تحتوي على الدواء الخطأ. الأدوية الزائفة غير آمنة لأنها قد تكون غير فعالة أو ربما ضارة. الحد من المخاطر بالشراء من الصيدليات المتوفرة على الإنترنت المُرخصة فقط.
  • الإبلاغ عن المشكلات: إذا لم يصل طلبك، أو وجدت رسومًا غير مصرح بها على بطاقة الائتمان الخاصة بك، أو كان لديك مشكلة أخرى مع الصيدليات المتوفرة عبر الإنترنت، فقم بالإبلاغ عن هذه المشكلات إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA). فالإبلاغ يمكن أن يساعد في توفير سوق أكثر أمانًا للجميع.

المحظورات:

  • لا تستخدم موقع الإنترنت الذي يتجاهل الوصفات الطبية: فالصيدليات المتوفرة على الإنترنت التي توزع الأدوية بدون وصفة طبية صالحة تنتهك القانون الأمريكي. لذا، لا تنساق وراء المواقع التي تعطيك وصفة طبية بشرط إكمال استبيان عبر الإنترنت. فطبيبك فقط هو من يمكنه أن يصف الدواء الآمن لك.
  • لا تطلب أي دواء غير معتمد من الجهات الصحية المسؤولة: فمن غير القانوني استيراد الأدوية غير المعتمدة. حيث إن تناول دواء غير مناسب أو غير آمن له عواقب تهدد الحياة.
  • لا تتغاضي عن طلب العنوان ورقم الهاتف: ابتعد عن المواقع التي لا توفر عنوان الشارع ورقم الهاتف أو تلك التي لا تذكر سوى معلومات الاتصال الخارجية. واستخدم الصيدليات المحلية. فقد تبيع الصيدليات الدولية الأدوية التي لم تعتمدها الجهات الصحية المختصة أو قد تبيع الأدوية غير المشروعة.

التحكم بزمام الأمور

سواء كنت تطلب وصفتك الطبية من الصيدليات المحلية أو المتوفرة عبر الإنترنت، تأكد من حصولك على ما ذكره الطبيب في الوصفة الطبية عن طريق التحقق مما يلي:

  • هل تمت طباعة اسمك بشكل صحيح على ملصق الدواء؟
  • هل اسم الدواء صحيح؟
  • هل الجرعة متوافقة مع الوصفة؟
  • هل العبوة سليمة؟
  • هل تاريخ انتهاء الصلاحية مذكور بوضوح؟

إذا كانت لديك أي أسئلة أو مخاوف، فاستشر الطبيب أو الصيدلي قبل تناول الدواء. يمكنك تجنب المخاطر المحتملة أو الأخطاء الفادحة بإجراء مكالمة هاتفية.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 22 مارس 2017