شيخوخة الدماغ: دليلك الشامل

كيف تؤثر شيخوخة الدماغ على حياة الأفراد الأصحاء؟ وكيف يمكن الوقاية منها؟ تعرف في هذا المقال على كافة المعلومات حول شيخوخة الدماغ.

شيخوخة الدماغ: دليلك الشامل

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول شيخوخة الدماغ:

شيخوخة الدماغ

من المهم إدراك أن مرض الزهايمر وأنواع الخرف الأخرى ليست جزءًا من عملية شيخوخة الدماغ الطبيعية.

وعلى الرغم من ارتباط ضعف الذاكرة بالعمر، إلا أن غالبًا ما يعاني الأشخاص في عمر العشرينات من شيخوخة الدماغ، فقد تؤدي العديد من العوامل في تسريع شيخوخة الدماغ من ضمنها ما يأتي:

  1. مستوى التوتر الزائد.
  2. النظام الغذائي والعادات السلوكية غير الصحية.
  3. السمنة.

تغييرات الدماغ في حالة شيخوخة الدماغ

مع تقدم الشخص في السن تحدث تغيرات في جميع أجزاء الجسم بما في ذلك الدماغ، وتتمثل التغييرات التي تحدثها شيخوخة الدماغ على دماغ الإنسان فيما يأتي:

  1. تقلص أجزاء معينة من الدماغ، خاصة تلك المهمة للتعلم والأنشطة العقلية المعقدة.
  2. ضعف الاتصال بين الخلايا العصبية.
  3. انخفاض ​​تدفق الدم في الدماغ.
  4. ازدياد الالتهاب الذي يحدث عندما يستجيب الجسم لإصابة أو مرض.

ومن الجدير بالذكر أنه يمكن أن تؤثر هذه التغييرات الحاصلة في الدماغ على الوظيفة العقلية حتى في كبار السن الأصحاء، وليس له علاقة بمرض الخرف.

أعراض شيخوخة الدماغ

يمكن أن تؤثر التغييرات في الدماغ مع تقدم العمر على الوظيفة العقلية عند كبار السن الأصحاء، إذ قد يجد بعض كبار السن أنهم لا يفعلون الأمور جيدًا كما في السابق أو كما يفعلها من هم أصغر سنًا ويظهر هذا جليًا في اختبارات الذاكرة والتعلم.

لكن إذا تم منحهم وقتًا كافيًا لتعلم مهمة جديدة، فعادةً ما يؤدون نفس اداء الأفراد الأقل عمرًا منهم، إذ أن الحاجة لوقت إضافي لاتمام كبار السن مهامهم اليومية يعد أمرًا طبيعيًا مع تقدمهم ​​في العمر.

تشمل أعراض شيخوخة الدماغ الطبيعية الأخرى، ما يأتي:

  1. صعوبة تعلم أشياء حديثة، مثل: التكنولوجيا المبتكرة.
  2. الحاجة إلى وقت أكبر لتذكر الأسماء والأرقام.
  3. عدم القدرة على تذكر المواعيد.

طرق الوقاية من شيخوخة الدماغ

يمكنك تقليل خطر الإصابة بشيخوخة الدماغ المبكرة من خلال القيام بهذه الأمور:

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم الذي يعد جزءًا مهمًا من الصحة الإدراكية.
  • الحفاظ على روتين يومي وأسبوعي، إذ يمكن أن يؤدي إحداث التغيرات اليومية في الحياة إلى الشعور بالاكتئاب، والضغوط التي يمكن أن تضعف وظائف المخ.
  • الاستمرار في تنمية مهارات القراءة والكتابة، إذ تساهم القراء بانتظام في تحسين ذاكرتك وتخليصك من التوتر.
  • تدريب النفس على إجراء العمليات الحسابية في الرأسك، إذ يحافظ الحساب الذهني على قوة وظائف المخ والذاكرة.
  • تمرين العقل على حل الألعاب والألغاز.
  • التطوع والبقاء اجتماعيًا، قد يساهم في تعيلمك مهارات جديدة، مثل: الطبخ أو البستنة الأمر الذي من شأنه أن يخفف التوتر والقلق لديك ويمرن عقلك.
  • اتباع نظام غذائي متوازن من خلال تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على مركبات أوميغا 3 وأوميغا 6 من الدهون الصحية غير المشبعة، الموجودة في الأسماك والمكسرات، يمكنك أيضًا الاستفادة من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل: الكاكاو أو العنب البري.
  • السيطرة على الحالات المرضية المزمنة التي تزيد من شيخوخة الدماغ، إذ ترتبط العديد من الحالات الطبية الخطيرة بانخفاض وظائف المخ، قد يساعد إجراء الفحوصات الدورية واكتشاف الأمراض مبكرًا في الحصول على العلاج المناسب وزيادة جودة الحياة لديك مع تقدمك في العمر.
من قبل سلام عمر - الخميس ، 1 أبريل 2021