تعرف على صابونة الكبريت للتبييض

ما هي آلية عمل صابونة الكبريت للتبييض؟ وما هي أهم المحاذير الواجب اتباعها عند استخدام هذه الصابونة؟ تعرف على الإجابة بعد قراءة هذا المقال.

تعرف على صابونة الكبريت للتبييض

في هذا المقال سنقوم بالحديث حول صابونة الكبريت للتبييض:

ما هي صابونة الكبريت للتبييض؟

قد تتساءل "هل حقًا تساعد صابونة الكبريت على التبييض؟" وفي الحقيقة يعد الكبريت من العناصر التي قد تساعد في بعض الأمور التي يبدو على إثرها الوجه أكثر بياضًا ومن الأمثلة على تلك الأمور ما يأتي:

1. علاج حب الشباب

عند الحديث حول صابونة الكبريت للتبييض فنحن قد نكون نتحدث حول فعالية عنصر الكبريت في علاج حب الشباب، وذلك من خلال تنشيف البشرة ومساعدتها على امتصاص الزيوت التي تساعد على انتشار حب الشباب، بالإضافة إلى ذلك قد تساعد على التخلص من الجلد الميت التي تسد المسام، ومن أنواع حب الشباب التي تساعد صابونة الكبريت على إزالته ما يأتي: 

  • الرؤوس البيضاء والسوداء: وتعد هذه الأنواع من أخف أنواع حبوب الشباب التي قد تساعد صابونة الكبريت على إزالتها.
  • حبيبات جلدية (Papules): وهي نوع متوسط الحدة من حبوب الشباب والتي غالبًا لا تكفي صابونة الكبريت لإزالته.
  • حب الشباب العميق (Nodules and cyst): وهو أكثر أنواع حبوب الشباب حدة ويسبب الألم عند لمسه، لا يمكن لصابون الكبريت علاجه، وربما يتم استخدامها بالإضافة إلى أدوية خاصة بذلك.

وبسبب ما يحتويه عنصر الكبريت على خصائص مضادة للالتهابات والبكتيريا وخصوصًا البكتيريا الوتدية الحبيبية (Propionibacterium) وهي نوع من البكتيريا تساعد على تطور وانتشار حب الشباب، قد تساعد الصابونة التي تحتوي عليه على التخلص من هذه الحبوب وبالتالي التبييض، إذ يبدو الوجه أفتح عند إزالة هذه الحبوب. 

2. إزالة الندوب

في بعض الحالات تظهر الندوب في الوجه بعد انتهاء العلاج من حب الشباب خصوصًا عند انتشار هذا الحب أكثر من مرة على الوجه، في مثل هذه الحالات قد تساعد صابونة الكبريت للتبييض على إزالة الندوب من خلال خصائصه المقشرة للجلد والتي يظهر بعدها الوجه أفتح، إلا أنه غالبًا لا يكفي عنصر الكبريت لإزالة مثل هذه الندوب، وقد يقوم الطبيب بصرف مركبات أخرى، مثل:

  • حمض الساليسيليك (Salicylic acid).
  • الريتينويد الموضعي (Retinoids).
  • جلسات التقشير الكيميائي. 

هل صابونة الكبريت للتبييض مناسبة لجميع أنواع البشرة؟

يعد عنصر الكبريت من العناصر اللطيفة على البشرة وغالبًا يتم صرف منتجاته للأشخاص ذوي البشرة الحساسة، لكن بكل الأحوال يجب فحص أي منتج قبل استخدامه، وذلك من خلال استخدام صابونة الكبريت على جزء من الذراع وتركها لمدة 24 ساعة، ويجب عدم استخدامه للبشرة في حال ظهور أي أعراض تحسس أو تهيج للجلد في هذه الفترة.

كما أن الصابونة قد تحتوي على مواد أخرى عدا عن الكبريت تساعد على تهيج الجلد، لذا يعد الفحص قبل الاستخدام أمر في غاية الأهمية.

ما هي الأعراض الجانبية لاستخدام صابونة الكبريت للتبييض؟

بالرغم من أن صابونة الكبريت تعد امنة الاستخدام لجميع أنواع البشرة إلا أنه قد يظهر عند استخدامها بعض الأعراض الجانبية، مثل:

ولأن الكبريت يحدث جفاف شديد في البشرة ينصح ببدء استخدام هذه الصابونة مرة في اليوم وزيادة عدد المرات إلى مرتين أو ثلاث مرات في اليوم بشكل تدريجي. 

محاذير عند استخدام صابونة الكبريت للتبييض

هناك بعض المنتجات التي يجب الابتعاد عن استخدامها على المنطقة التي يتم استخدام صابونة الكبريت للتبييض لها في ذات الوقت، مثل:

  • صابون أو غسول الوجه للتقشير.
  • المنتجات التي تحتوي على الكحول.
  • الصابون أو أي منتجات للوجه تزيد من جفافه.
  • كريمات موضعية للوجه.

من قبل د. ملاك ملكاوي - الأربعاء ، 24 نوفمبر 2021