صبغات للشعر: آن أوان الماهوغوني

صبغات للشعر: لون الماهوغوني يتركب من خليط لوني البني والأحمر، اللذين يكوّنان معًا لونا دافئا وعميقا، ويكسب الشعر شكلا طبيعيا مع لمسة عصرية، مليئة بالبريق والحيوية.

صبغات للشعر: آن أوان الماهوغوني

في الشتاء، عندما تكون الإضاءة خافتة، بالمقارنة مع أشهر الصيف، ينصح بالتفكير بإمكانية تقتيم لون الشعر.

ألوان الشعر الأحمر، حسب ما يقول مصممو الشعر، هي ذات شعبية كبيرة في هذه السنة، وخاصة إذا كان اللون الأحمر يعتمد على الألوان الطبيعية المختارة.

" لون الماهوغوني هو عبارة عن خليط من لوني البني والأحمر، يكسب الشعر شكلا طبيعيا مع لمسة عصرية، مليئة بالبريق والحيوية" – يقول أحد مصممي الشعر.

دمج اخر جذاب بشكل خاص هو اللون الذهبي والنحاسي، الذي من يمكن إضافته في مناطق مختارة في الشعر لإكسابه مظهرا عصريا.

دمج اللون الأحمر مع الماكياج المناسب، الملابس والإكسسوارات لإكمال المظهر، تعزز الهدف والرسالة التي ترغبين في إيصالها.

المزيد عن تصميم الشعر والصبغات للشعر في الشتاء:

في فترة الشتاء يتغير التوجه في ما يتعلق بالعناية وتسريح الشعر، ومعظمنا يقلل من وتيرة العناية بالشعر في هذا الفصل. على سبيل المثال، يتم غسل الشعر في الصيف بوتيرة أعلى وفي الكثير من الأحيان يتم فعل هذا كل يوم.

مدة بقاء اللون في الشعر هي أقصر في أشهر الصيف بسبب بهتان الصبغة في الشعر، نتيجة للطقس الحار، والعكس صحيح في فصل الشتاء.

الشتاء يجلب معه رغبة في أن نظهر بشكل بارز وجذاب أكثر في كل ما يتعلق بالشكل وتصميم الشعر والوان صبغات للشعر، وما الأكثر جاذبية وتألقا من اللون الأحمر؟

في الكثير من الأحيان يكون الشعر في فصل الشتاء قليل اللمعان، الحيوية والحجم، خشن الملمس، جافا، وأطرافه متقصفة وقابلة للتكسر.

الشعر الطويل يحتاج إلى عناية محددة في المناطق المختلفة بحسب طوله، وخاصة في أشهر الشتاء. بشكل عام، معالجة الشعر بدون عناية محددة ملائمة لكل منطقة على حدة، تسبب الضرر والمشاكل للشعر. العناية المناسبة ستساعدك في الحصول على شعر صحي، أملس ومليء باللمعان.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 15 أبريل 2013
آخر تعديل - الأحد ، 23 مارس 2014