طرق الوقاية من التهاب الكبد الوبائي

يعد التهاب الكبد الوبائي مشكلة صحية عالمية، يجب علينا الوقاية من الإصابة فيها، إليكم أهم طرق الوقاية من التهاب الكبد الوبائي في هذا المقال.

طرق الوقاية من التهاب الكبد الوبائي

سنتعرف في ما يأتي على أبرز طرق الوقاية من التهاب الكبد الوبائي:

التهاب الكبد الوبائي

التهاب الكبد الوبائي هو مرض فيروسي يصيب الكبد، ويصنف إلى عدة أنواع أهمها: (A وB وC).

ينتقل التهاب الكبد الوبائي من نوع B عندما يدخل الدم أو السائل المنوي أو سوائل الجسم الأخرى الملوثة بالفيروس إلى جسم شخص غير مصاب، بينما ينتقل النوع A عن طريق الأغذية أو المشروبات الملوثة بالفيروس، أو براز شخص اخر مصاب.

طرق الوقاية من التهاب الكبد الوبائي

يوجد العديد من طرق الوقاية من التهاب الكبد الوبائي المتبعة.

1. التدابير الوقائية العامة

نذكر بعضًا منها:

  • تجنب الاتصال مباشرة بالدم أو سوائل الجسم الأخرى للشخص المصاب، وقم بغسل يديك جيدًا بعد أي تعرض محتمل لها.
  • استخدام الواقيات الجنسية مع الشريك المصاب لكلا الجنسين.
  • القيام بتنظيف بقع الدم أو سوائل الجسم الملوثة باستخدام الكلور المخفف.
  • عدم تشارك الأدوات الحادة مع أحد، مثل: شفرات الحلاقة، وقصاصة الأظافر، وفرشاء الأسنان وغيرها.
  • تغطية جروح الجسم بعناية لتجنب تعريضها لأي ملوثات.
  • استخدام إبر معقمة وجديدة عند ثقب الأذن أو الوشم أو الحقن الطبية.
  • التخلص من الفوط الصحية النسائية في أكياس بلاستيكية محكمة الغلق.
  • الابتعاد عن العقاقير غير المشروعة في الشوارع، مثل: حقن المخدرات.
  • أخذ مطاعيم الوقاية من التهاب الكبد الوبائي.

2. الوقاية من التهاب الكبد من النوع (A)

يوجد بعض الطرق المتبعة لوقاية من التهاب الكبد الوبائي من نوع (A)، بالإضافة للطرق السابقة نذكر، منها الاتي:

  • الابتعاد عن أكل الأسماك والمحار النيء.
  • تجنب تناول الطعام من الباعة المتجولين في الشارع.
  • الابتعاد عن تناول شرائح الفاكهة المقشرة، قم بتقشير الفاكهة بنفسك بعد غسلها.
  • استخدام زجاجات الماء المعبأه والمعقمة للشرب وغسل الأسنان، وتذكر أنه يمكن لمكعبات الثلج نقل العدوى.
  • إذا لم يتوفر الماء المعبأ يمكنك غلي الماء لمدة دقيقة لقتل الفيروس وجعله امنا للشرب.
  • قم بغسل يديك جيدًا بعد استعمال الحمام أو عند ملامسة أشخاص مصابين.

مطاعيم الوقاية من التهاب الكبد الوبائي

أبرز المعلومات حول المطاعيم الوقائية والجرعات المحددة لها:

من أكثر الإجراءات الوقائية فعالية هي المطاعيم ضد فيروس التهاب الكبد الوبائي (A، وB)، حيث يتم التوصية بهذه المطاعيم لجميع الأطفال كجزء مهم من الرعاية الصحية.

توفر هذه المطاعيم حماية طويلة المدى ضد العدوى، فإذا لم يتم تطعيمك وأنت طفل رضيع فلا بأس حيث يمكن إعطاء المطعوم للأشخاص في إي عمر.

من الجدير بالذكر أنه لا يوجد مطعوم لفايروس التهاب الكبد الوبائي من نوع (C) لذا يجب عليك عدم التهاون وتنفيذ الإجراءات الوقاية السابقة على أكمل وجه.

1. المطعوم ضد التهاب الكبد الوبائي من نوع (A)

يوصي الأطباء بضرورة أخذ مطعوم التهاب الكبد الوبائي من نوع (A إذا كنت ترغب بالسفر إلى أحد الدول الموبوءة، ولم يسبق لك أخد المطعوم.

ويتألف المطعوم من جرعتين يفصل بينهما 6 أشهر.

قد تحدث بعض الأعراض الجانبية بعد المطعوم، مثل:

  • الصداع.
  • التعب.
  • ألم في مكان الحقنة.
  • في حالات أقل شيوعًا قد يتسبب المطعوم برد فعل تحسسي خلال بضع دقائق أو ساعات من الحقن.

إذا واجهت أعراضًا مفاجئة تشبه أعراض الإنفلونزا اتصل في طبيبك على الفور.

2. المطعوم ضد التهاب الكبد الوبائي من نوع B

يوصي الأطباء جميع الأفراد بأخذ مطعوم للوقاية من التهاب الكبد الوبائي من نوع (B).

حيث يتألف من ثلاث جرعات تؤخذ الثانية بعد شهر والثالثة بعد 6 أشهر من الجرعة الأولى.

تعد الأعراض الجانبية المصاحبة للمطعوم نادرة جدًا، قد تشعر ببعض الألم في مكان الحقن.

متى يزداد خطر الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي؟

بعض العوامل تزيد من فرص الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي، نذكر منها الاتي:

  • مشاركة الأدوات الحادة المستخدمة في تعاطي المخدرات.
  • شرب كميات كبيرة للكحول.
  • التغذية السيئة.
  • العمل في المستشفيات والمراكز الطبية.
  • القيام بغسيل الكلى طويل الأمد.
  • كثرة السفر إلى الأماكن الموبوءة ذات الصرف الصحي السيئ.
من قبل رزان الحوراني - الأحد ، 18 أكتوبر 2020