طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي B

تختلف طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي B، لنتعرف عليها في هذا المقال.

طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي B

يعد التهاب الكبد الوبائي B من أكثر أنواع التهاب الكبد الفيروسي انتشارًا؛ لذا سنتعرف على طرق انتقاله:

ما هو التهاب الكبد الوبائي B؟

يختلف هذا النوع من التهاب الكبد عن الأنواع الأخرى بنوع الفيروس المسبب، وطرق انتقال التهاب الكبد الوبائي B.

في هذا النوع يصيب الفيروس الكبد مما يسبب التهاب حاد أو مزمن فيه.

تكمن مشكلة التهاب الكبد المزمن بالمضاعفات التي يمكن أن يسببها بمرور الوقت.

طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي B

قد يحدث التهاب الكبد بسبب الإفراط في تناول الكحول وبعض الأدوية، أما الطريقة الرئيسة للانتقال التهاب الكبد الوبائي B هي دخول سوائل جسم المصاب إلى جسم شخص اخر.

تشمل سوائل الجسم الدم، والسائل المنوي ،واللعاب وغيرها. 

تنتقل سوائل الجسم عن طريق العديد من الطرق، وتشمل ما يأتي:

1. الولادة

تعد من أكثر طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي B شيوعًا وخاصةً في الدول الفقيرة؛ إذ من الممكن أن تنتقل السوائل من الأم المصابة إلى الطفل أثناء الولادة.

يوجد لقاح يعطى للأطفال حديثي الولادة لمنع انتقال المرض إليهم.

تتطور إصابة الرضع بالتهاب الكبد الحاد إلى التهاب الكبد المزمن في الغالب بحوالي 95% من المصابين.

لحسن الحظ في عام 2019 انخفضت نسبة إصابة الأطفال دون الخمس سنوات بالتهاب الكبد إلى أقل من 1%، يرجع ذلك إلى زيادة نسبة أخذ المطعوم الخاص بالمرض.

2. الاتصال الجنسي

يعد من طرق الشائعة لانتقال التهاب الكبد الوبائي B، وتشمل ما يأتي:

  • ممارسة العلاقة الزوجية مع شريك مصاب؛ إذ يتواجد الفيروس في السائل المنوي للمريض، ولعابه، والإفرازات المهبلية، يؤدي ممارسة الجنس غير المحمي الى انتقال هذه السوائل، وبالتالي انتقال الفيروس.
  • الأتصال الجنسي مع أكثر من شخص.

3. تلوث الدم

وذلك عن طريق استخدام الإبر والحقن لأكثر من شخص، يكثر ذلك مع مدمني المخدرات الذين يتشاركون الإبر مع بعضهم.

4. طرق أخرى

  • مشاركة أدوات التنظيف الشخصية مع شخص اخر كمشاركة فرشاة الأسنان وشفرات الحلاقة.
  • التعرض لدم المصاب، وذلك عن عن طريق التعرض للتقرحات والجروح المفتوحة للمصاب.
  • الوشم والثقب والوخز بالإبر.
  • إعادة استخدام الإبر والمعدات الطبية أكثر من مرة في مراكز العناية الصحية.
  • استخدام المعدات الجراحية الملوثة أثناء العمليات الجراحية، وعند أطباء الأسنان.

ومن الجدير بذكره أن الفيروس يعيش خارج الخلايا المضيفة مدة 7 أيام، ويكون مسبب للعدوى خلال هذه الفترة.

يمكن الكشف عن وجود الفيروس في الجسم خلال 30 إلى 60 يوم من الإصابة.

كيف يمكن تجنب طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي؟

يمكن الوقاية من الإصابة بالمرض من خلال تجنب طرق انتقال التهاب الكبد الوبائي، وذلك من خلال ما يأتي:

  1. إعطاء مطعوم التهاب الكبد الوبائي B لجميع الأشخاص الذين يكونون أكثر عرضة للأصابة بالمرض، مثل:
    • الأطفال حديثي الولادة
    • العاملون في المجال الطبي، ممكن يتعرضون للدم بشكل متكرر أثناء العمل.
    • المسافرون الى المناطق ذات معدلات إصابة عالية للمرض.
  2. وجود مراكز رعاية صحية ذات كفاءة عالية تضمن عمل فحوصات الدم على أعلى مستويات الجودة والنظافة.
  3. زيادة الوعي الجنسي لدى الأشخاص، بحيث يتم استخدام تدابير وقائية تمنع من انتقال العدوى كالواقي الذكري.
  4. زيادة الوعي لدى الأشخاص حول استخدام الحقن غير الامن ومدى خطورته في نقل المرض.

طرق لا ينتقل بها التهاب الكبد الوبائي B

لا ينتقل التهاب الكبد الوبائي عن طريق العديد من الطرق التي يعتقد معظم الناس أنها ناقلة للمرض، وتشمل ما يأتي:

  • الطعام والماء، وذلك على عكس التهاب الكبد من النوع A
  • مشاركة المصاب أواني الطعام والشراب
  • التقبيل والعناق
  • السعال والعطس
  • ملامسة اليدين.
من قبل أفنان السعود - السبت ، 17 أكتوبر 2020