طرق تثبيط هرمون DHT الذي قد يسبب الصلع

كيف من الممكن تثبيط هرمون DHT وتقليل مستوياته في الجسم؟ ما هي الطرق الطبيعية والعلاجية التي من الممكن اتباعها لتحقيق هذا الغرض؟

طرق تثبيط هرمون DHT الذي قد يسبب الصلع

سوف نعرفك في ما يأتي على طرق متنوعة تستطيع اتباعها لغرض تثبيط هرمون DHT وهو الاسم المختصر لهرمون الديهيدروتستوستيرون (Dihydrotestosterone):

تثبيط هرمون DHT بطرق طبيعية ومنزلية

إليك بعض الطرق الطبيعية التي قد تساعد على تثبيط هرمون DHT:

1. استخدام زيت بذور القرع 

قد يساعد زيت بذور القرع على تثبيط هرمون DHT من خلال منع هرمون التستوستيرون من التحول إلى هرمون DHT من الأصل، وذلك بسبب محتوى زيت بذور القرع من الستيرولات النباتية (Phytosterols) والتي قد تساعد على تثبيط إنتاج أنزيم (5-AR) المسؤول عن عملية تحول هرمون التستوستيرون في الجسم إلى الديهيدروتستوستيرون.

من الممكن استعمال زيت بذور القرع لتثبيط هرمون DHT بعدة طرق مختلفة، مثل الاتي:

  • تدليك فروة الرأس بمزيج مصنوع من زيت بذور القرع وأحد الزيوت الناقلة، مثل زيت الزيتون، وترك هذا المزيج على الفروة لبضع ساعات قبل غسله.
  • تناول زيت بذور القرع، أو تناول مكملات زيت بذور القرع.

2. استخدام البلميط المنشاري

تمامًا مثل الية عمل زيت بذور القرع وتبعًا لإحدى الدراسات العلمية، قد يساعد البلميط المنشاري كذلك على تثبيط إنتاج الأنزيم الذي يعمل على تحويل التستوستيرون إلى ديهيدروتستوستيرون، لذا قد يساعد استخدام البلميط المنشاري على تثبيط هرمون DHT.

من الممكن الاستفادة من البلميط المنشاري للغرض المذكور بعدة طرق مختلفة، مثل:

  • تناول مكملات البلميط المنشاري.
  • استخدام مستحضرات الشعر التي تحتوي على خلاصة البلميط المنشاري.

3. استخدام عرق السوس 

يعد عرق السوس أحد أنواع الأعشاب الطبيعية التي قد تساعد على تثبيط هرمون DHT، كما قد يساعد هذا النوع من النباتات كذلك على مقاومة إنتاج الأندروجينات (الهرمونات الذكرية) عمومًا في الجسم.

يمكن الاستفادة من عرق السوس لهذه الغرض بعدة طرق، مثل:

  • شرب شاي عرق السوس.
  • تطبيق ماسك مصنوع من مسحوق الأملا والحناء وشاي عرق السوس على الفروة بانتظام.

4. تناول بعض المكملات الغذائية 

كما قد يساعد استخدام بعض المكملات الغذائية على تثبيط هرمون DHT، مثل المكملات الاتية: 

5. تناول أغذية معينة 

يعتقد أن تناول بعض أنواع الأغذية قد يساعد على تثبيط هرمون DHT، لا سيما الأغذية التي تحتوي على مركبات قد يكون لها فوائد محتملة في هذا الصدد، مثل البيوتين والليكوبين، ولكن تعد الأدلة العلمية المتوفرة في هذا الشأن شحيحة.

من الأمثلة على هذه الأغذية ما يأتي:

  • بعض أنواع الخضراوات، مثل: الطماطم، والجزر، والسبانخ.
  • بعض أنواع الفواكه، مثل: البطيخ، والمانجو، والموز، والتوت.
  • بعض أنواع المكسرات، مثل: الفستق السوداني، والجزر، واللوز.
  • أغذية أخرى، مثل: بذور القرع، والبيض، والتونة، والسلمون، وبذور الشيا، وبذور الكتان.

تثبيط هرمون DHT بمكونات طبية

هذه أبرز الطرق الطبية التي قد تساعد على تثبيط هرمون DHT: 

1. استخدام دواء فيناستيريد (Finasteride)

قد يساعد دواء فيناستيريد على مقاومة وتثبيط إنتاج هرمون DHT في الجسم، وهو دواء تم تصميمه بداية لعلاج بعض مشكلات البروستاتا، وأصبح يستخدم في ما بعد بهدف تثبيط إنتاج الديهيدروستستسيورن ومقاومة مشكلة الصلع المرتبطة به.

يؤخذ هذا الدواء فمويًا، وهو ملزم بوصفة طبية، ولكن قد يكون لتناوله بعض المضاعفات الصحية.

2. استخدام شامبو يحتوي على الكيتوكونازول (Ketoconazole)

يعتقد أن مركب الكيتوكونازول والذي يتم إدخاله في تركيبة بعض أنواع الشامبوهات المصممة لتثبيط هرمون DHT قد يلعب دورًا في التأثير على هرمون DHT مسببًا تدني مستوياته في الجسم.

محاذير وأضرار طرق تثبيط هرمون DHT

على الرغم من أن هذه الطرق قد تساعد على تثبيط إنتاج هرمون DHT، إلا أن تطبيقها قد يكون له أضرار، مثل الاتي:

  • قد تتسبب بعض وصفات تثبيط هرمون DHT في ظهور مضاعفات صحية، فعلى سبيل المثال، يعتقد أن تطبيق عرق السوس على الفروة قد يحفز تساقط الشعر، كما قد يتسبب تناول مكملات البلميط المنشاري بمضاعفات مثل الصداع.
  • قد يتسبب تدني مستويات DHT بعد تثبيطه ببعض المضاعفات، مثل: ضعف الانتصاب، وطفح جلدي، وتراكم الدهون في محيط الثدي، واضطرابات هضمية.
  • قد يتسبب استخدام بعض الأدوية المخصصة لتثبيط هرمون DHT في مضاعفات محتملة، مثل: الاكتئاب، وتدني الرغبة الجنسية، وتأثير سلبي على الأجنة لا سيما الأجنة الذكور عند استخدام هذه الأدوية من قبل الحوامل.

لذا يفضل استشارة الطبيب قبل اللجوء لأي من وصفات تثبيط هرمون DHT الطبيعية أو الطبية، فهذه الوصفات قد لا تلائم الجميع، كما يفضل استخدام الأدوية الخاصة بتثبيط هذا الهرمون فقط تحت إشراف الطبيب.

معلومات حول هرمون DHT

هرمون DHT هو هرمون يتم إنتاجه بشكل رئيس من خلال قيام أنزيم معين بتحويل نسبة من هرمون التستوستيرون في الجسم إلى الديهيدروتستوستيرون.

لهذا الهرمون وظائف عديدة هامة في الجسم، ولكن وفي بعض الحالات قد يكون له أضرار، مثل رفع فرص الإصابة بالصلع لدى الرجال والنساء، لا سيما عند حدوث الاتي:

  • ارتفاع نسبة هرمون DHT في الجسم. 
  • ارتفاع درجة حساسية الجسم تجاه هرمون DHT.

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 24 يونيو 2021